Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

في مجلس الشعرباف الأدبي بالكراده : ندوة استذكارية عن الناقد الدكتور عناد غزوان

كرس مجلس الشعرباف الأدبي في الكرادة الشرقية ندوته نصف الشهرية لاستذكار لمحات من سيرة وآثار الناقد والأكاديمي الراحل الدكتور عناد غزوان.
فقد ضيف المجلس بندوته التي أدارها عادل العرداوي التي عقدت مساء الجمعة 13 كانون الثاني 2017 الدكتور محمد صنكور الذي سبق له أن تتلمذ وعمل مع المحتفى به في العديد من الكليات التي درس فيها الذي أشار الى أن عناد غزوان إسماعيل ولد في الديوانية مركز محافظة القادسية عام / 1934 وكان المرحوم والده مختارا لإحدى محلات المدينة المذكورة التي أكمل فيها دراسته الابتدائية والثانوية بعدها التحق بدار المعلمين العالية والتي تخرج منها في عام / 1956 ونال منها درجة الشرف وكان من استاذته فيها الدكتور مصطفى جواد ومدام ايفون ومحمد الهاشمي والدكتور عبد الرزاق محي الدين والدكتور طه باقر والدمتور محمد مهدي البصير ومن أقرانه وزملائه في الدار العديد من الأسماء العلمية المشهورة منهم عصام عبد علي والشاعر سعدي يوسف والدكتور أحمد مطلوب وكاظم نعمة والدكتور جلال الخياط وغيرهم وبعد تخرجه تم تعينه هو وشقيقه جبار مدرسين في ثانوية الديوانية.
وواصل تحصيله العلمي في انكلترا التي حصل من جامعةدرم فيها على شهادة دكتوراه آداب عام / 1963 وليدرس بعدها في كلية التربية بجامعة بغداد وتدرج ليصل إلى رئيس قسم اللغة العربية فيها لسنوات طويلة ومن ثم تم اختياره عميدا لكلية أصول الدين.
وبين صنكور أن غزوان تولى مهام أكاديمية وثقافية ومعرفية عديدة طيلة حياته منها رئيسا لجمعية المترجمين العراقيين ومسؤول لجنة رعاية اللغة العربية في وزارة التعليم العالي ورئيس مجلس الجمعيات العلمية فيها وكانت له اهتمامات عديدة منها فن العمارة وكان آخر منصب تولاه رئاسته للاتحاد العام للأدباء والكتاب. .وسبق له أن أصدر في حياته العلمية الحافلة أكثر من 27 كتابا وأشرف على 35 رسالة دكتوراه وقام بترجمة 3كتب مهمة من اللغة الانكليزية إلى العربية ناهيك عن عشرات المقالات المتعلقة بأساليب النقد الأدبي والترجمة وغيرها من الموضوعات التي كان يهتم به.وتوفى في عام 2004.
وأشار المحاضر انه اعتمد في إعداد محاضرته القصيرة على كتاب صادر من وزارة الثقافة ضمن إصدارات احتفالية بغداد عاصمة الثقافة العربية عام 2013 الماضي بعنوان ذكريات وأحداث باربعمائة صفحة من القطع المتوسط من جمع وإعداد نجله الدكتور معتز عناد غزوان.
وناقش المحاضر بعد انتهائه من القائها عدد من المشاركين في الندوة كان من بينهم كل من : المحامي صادق العينجي والمحامي جليل شعبان والدكتور إحسان علي صائب الشعرباف و جاسم محمد صالح وعبد الأمير الشيباني وأحمد حسن حبيب وعبد الوهاب الحمادي والدكتور صادق ياسين الحلو والدكتور طارق الجنابي والدكتور عبد السلام العاني والدكتور محمود الكروي وحسين البياتي وجعفر الطعان والدكتور صادق التميمي وغيرهم.
وكان الأديب رياض صالح الجعفري قد القى كلمة استذكارية لمناسبة الذكرى السنوية لرحيل عميدا المجلس المرحومين الشقيقين فائق وعلي صائب الحاج حسين الشعرباف فيما قرأ الحاضرون سورة الفاتحة على روحيهما وروح المرحوم المحامي محمد القاموسي أحد رواد المجلس الذي لبى نداء ربه قبل أيام.

قيم هذه المدونة:
اشبيهه الناس ماادري. .؟!! / عادل حسوني العرداوي
(صابئية) تشدو لشارع الرشيد / عادل حسوني العرداوي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 21 أيلول 2017