الاخلاق ..ومهنة الصحافة / عبدالامير الديراوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 437 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

الاخلاق ..ومهنة الصحافة / عبدالامير الديراوي

في كليات الاعلام هناك درس منهجي تم تثبيته منذ فترة ليست بالقصيرة وهو "اخلاقيات العمل الصحفي" لان مهنة الصحافة واحدة من المهن التي تتطلب بمن يمارسها ان يتخذ من اخلاقياتها منهجا عمليا في عمله اليومي ..حيث يشير المفكر سلامه موسى في كتابه "الصحافة حرفة ورسالة"الى هذه المسألة ويعتبرها اساس المهنة او الحرفة الصحفية وبدونها لا تكتمل مهنية العاملين فيها كون الصحافة مسؤولية اخلاقية قبل كل شيء فالحروف الذي ينطق بها ويدونها قلمه لابد ان تسري وفق المنطق الاخلاقي والالتزام الادبي في ان تكون ملازمة للحقيقة والاعراف والثوابت الاجتماعية والانسانية وقوانين الحياة المختلفة . من هنا نرى إن تلك القوانين الحياتيه محكومة ايضا عند تشريعها بالضوابط الاخلاقية التي تسعى كل النظم والتشريعات الى احترامها والاحترام شكل من اشكال الاخلاق والاخلال بها نوع من العصيان والانفلات .لذلك فان العمل الصحفي هو المعول عليه تثبيت هذه الحالة لانه عين المجتمع والدولة في الوقت نفسه والصحفي المهني هو المؤهل فعلا للدفاع والقيام بدور القائد للحفاظ على القوانين مصانة ليكون للمجتمع وللانسان مكانة مهمة في مسيرة الحياة بكل مفرداتها ، وهذا التوجه هو الذي يضع الصحافة في مقدمة المدافعين عن هذه المباديء وتطبيق كل مفرداتها عمليا وهو مايجعلها ان تكون بحق السلطة الرابعة وان كون السلطة ايضا تحافظ على المستوى الاخلاقي لعموم الناس وترعى مصالحهم وتوجهاتهم . لذلك فان من اولى واجبات الصحفي الالتزام بالبناء الخلقي لعمله لانه يحمل صفة الموجه اولا والقائد ثانيا فلابد له ان يتحلى بكل المزايا التي تؤهله لان يكون مهنيا يحترم اخلاقيات مهنته ويمارس دوره الفاعل في تنوير الناس . وفي كل المراحل التي مرت بالعراق كان الالتزام باخلاقية المهنة مثل قانون صارم يجعلك تحترم في اي موضوع تريد تناوله مهنيتك اولا ومن الجهة التي تخاطبها او تنتقد انشطتها وفعاليتها وهو مبدأ لا نحيد عنه ابدا كونه يجعلنا نمارس دورنا بنزاهة ودقة ومهنية عالية لنرتقي بمهنتنا التي يحسدنا عليها الذين يمارسون المهن الاخرى ..وذلك يرتب علينا واجب اساس وهو تهذيب لغة خطابنا وجعلها لغة تعتمد على المعلومة الدقيقة والالفاظ القريبة من النفوس والتي تخدم عموم المواطنين بعيدا عن التناحر والتنابز لان الصحافة لا تخولنا ابدا استغلال موقعها او موقعنا بها لان نعتدي او نستهدف احد لخلاف شخصي او مصلحي فالصحافة مدرسة اخلاقية تتربى في منابرها القيم والمثل الحميدة والثقافة والعلم النافع حيث تهتم الدول بافتتاح المعاهد والكليات والمدارس التي تنهض بهذه المسؤولية في خلق كوادر صحفية تتحلى بالخلق واحترام المهنة وقيمها ومن المؤسف حقا ان نجد ان من ينتسب لهذه المهنة الشريفة لا ينحدر من المعاهد والمدارس المؤهلة للعمل الصحفي بل وفق اختيار عشوائي لايخدم تطلعنا لان تكون لدينا ملاكات صحفية تعتمد العلم والمعرفة اساسا لعملها وهذا ما يؤثر سلبا على مسيرة الصحافة ..خصوصا وان التجربة اثبتت الخلل في مفاصل هذه المهنة وعرضتها الى حالة من عدم الاحترام لدى الكثير من المتابعين وحتى المسؤولين في الدولة .

ألمانيا تمدد وجودها العسكري في العراق
هُم...يحاربون وحدتنا /عبدالكريم لطيف

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 10 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

أين كان ..ثم ماذاوبعـْد كيف سجّل القلب حضورهتحتَ جنح الغيب كلهأين كان ..ثم كيف مرّ البحرُ
0 زيارة 0 تعليقات
تزوج رجل من فتاة فاسدة، وادخلها الى اسرته.. نصحه الاهل والأصدقاء، بأن ما يفعله شيئا خاطئا،
15 زيارة 0 تعليقات
دفعت به النخوة لأن يكون اول الذين دخلوا ساحة التحرير بعد أن أنتفض الشباب تحت شعار أريد حقي
31 زيارة 0 تعليقات
07 كانون1 2019
* لم يستبدَّ بِكَيانِنا القَحطُ الفِكري والشُّعوري... إلا لأَنّنا أَلِفنا الوُرودَ إلى بِئ
31 زيارة 0 تعليقات
 أن العولمة الثقافية التي هي أصل العولمة، تجعل الناس ينخرطون في الثقافات والنظم وقبول
29 زيارة 0 تعليقات
07 كانون1 2019
عيناك بحران من لؤلؤ ومرجان  شفتاك كرزتان شهد ، هذيانما بال نشوة الجمال والجمال نشوة كأس خم
26 زيارة 0 تعليقات
 وارتوي بعذب ماء فراتولست هنا لانضجفتلتهمني المنايا حين تجوعولست امد كاس الخوف للمتعبينانا
16 زيارة 0 تعليقات
أهذي العين يا حوراء منهلدعيني ألثم الرمشين أثملفهذا الحب والمجنون قلبيعلى الراحات للعينين
38 زيارة 0 تعليقات
سني شيعي، ماتفرقنه الأساميشيعي سني آني مِنك وانته مِني..آني سيفك وانته سيفي  أني درعك وانت
68 زيارة 0 تعليقات
27 تشرين2 2019
ما الذي يوقظ القمر!؟  ما الذي يوقظ القمر!؟ ذاكرة ٌ بلا وعي  وراس ٌ مثقوب  معلق ٌ على هامش
92 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 26 كانون2 2017
  3523 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

بشرى الهلالي
12 نيسان 2016
في لعبة (المحيبس) يتبارى فريقان، وبعد أن (يُبيّت) المحبس في أيادي اعضاء الفريقين، تبدأ عمل
فواد الكنجي
24 كانون1 2015
 ما مغزى قيام رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور (سليم الجبوري) وبحضور عدد من النواب من وضع
معمر حبار
28 تموز 2019
من أراد أن يقف على إحدى مقاصد الحج العظيمة  فليقف مطوّلا عند سورة الفيل فإنّ فيها من الحكم
سورية تكتب التاريخ بسواعد أبنائها، ليس تاريخ سورية فحسب، بل تاريخ المنطقة بأكملها، في ميدا
حسين عمران
27 آذار 2017
كان في نيتي منذ الشهر الماضي أن أكتب عن هذه الحالة المشرقة، لكني انتظرت أن تكون هناك حالات
سنلتقي بلا زمن في آخر المكان سنلتقي كأننا لن نلتقي سنلتقي شقية بلا شقيسنحتمي بنفسنا من نفس
شغف الفضول جعلها تقوم من مكانها الذي توسدته أغلب حياتها بعد أن اعجزها المرض في شراكه لتنصت
كل أرض كربلاء وكل يوما عاشوراء في هذه المرحلة من مراحل ذكرى معركة الطف الخالد معركة الخلود
في مثل هذه الأيام وقبل ثلاثة عشر عاماً، وتحديداً يوم الاثنين الموافق 27/8/2001، استشهد الأ
اليوم وبعد ان وضعت الانتفاضة الجماهيرية الكتل السياسية والحكومة, في وضع المستجيب مرغما إلى

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال