Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 28 كانون2 2017
  1359 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

متابعة - عباس سليم الخفاجي الأحد 26 شباط 2017تساءلت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس ال
1172 زيارة
محرر
05 آذار 2017
مؤيد اللامي يعلن عن مباشرة نقابة الصحفيين العراقيين باجراءات التخفيض على متن الخطوط الجوية العر
1198 زيارة
حيدر الصراف
27 شباط 2015
ان واحدة من اهم اسباب خسارة العرب لحروبهم هي في استهانتهم بالخصم المقابل لهم و التقليل من شأنه
2171 زيارة
رزاق حميد علوان
25 نيسان 2016
ماذا تشربينّ ؟ كانك معي في المقهى نتبادل أحاديثنا بصمت بهمس كعزف عود منفرد أتلمسّ أصابعك لا زال
1714 زيارة
صائب خليل
15 أيلول 2017
كيف يحمي كلب الراعي قطيع الغنم، من الذئب؟ يوما سألت أبي:-          بابا هل الكلب اقوى من الذئب؟
98 زيارة
كيف استطاع مقتدى الصدر وهو رجل دين على رأسه عمامة ان يستقطب حوله الشارع العراقي بمدنييه وعلماني
1566 زيارة
البعد الوطني والاخلاقي للاعلام والصحافة الاعلام وما يمثله من وسائل الصحافة ومن معهم من المراسلي
1582 زيارة
عزيز الحافظ
23 أيار 2017
عذرا من الجميع.... عن قلة المعلوماتية..فالوطن في محنة قاتلة وفتنة عمياء تهب رياحها  العاتية من
1898 زيارة
أحكِمِ  الإغلاقَ  لَـوِّح  للـظَّـلامْ  =  لَن يموتَ الحقُّ لَن يَهـوي
878 زيارة
سامي جواد كاظم
18 كانون1 2016
باتت بعض اقلام اعلامي السعودية تتحرر من قيودها التي جعلتها تنزف حلرها من اجل افكار فاسدة ظهرت ا
1781 زيارة

وما أدبرت حشودنا / عبد صبري أبو ربيع

الوطن يا غيداء في خطر

أقترب النصر والليل أندحر

أفديك بالروح إذا الرصاص أنهمر

يا أم العيون السود والخضر

وأفدي ترابي وسمائي

بالدم العبقر الأعطر 

الموت يلوذ بي

والموت إذا دنا مني يفر

وهذا اللهب المستعر

من جثامين أعداء

النور والفكر

الكلاب أتخمتها لحومٌ

من مُتقمل ومتحجر

أرتالنا تهز الأرض بالأقدام

وتدوس على الجمر

نحن أبناء سومر

من قصب وطين ودوي نهر

سمراء إذا ارتعدت

فاحت بالمسك والعنبر

وعلى خمارها تتناثر

كل النجوم والأقمر

وإذا هتفت تميد الأرض

بالرجال السُمر

وتحت صليبها رجالٌ

ينشق لهم الليل والقمر

وجحفلٌ من أنفسنا

يهدر كالبحر

النصر في أذيالهم

أينما حلت أقدامهم

في الليل والفجر

وجسورهم أشلاء أعدائهم

حتى مربض الجسر

كأنهم الشموس

مبتسمين الوجه والثغر

إلا أيها الليل ما نامت

عيون الحُر في البرد

ولا في الحَر

وما أدبرت حشودنا

ساعة الكر والفر

يا غزاة الدار والخائنين

من أبتر وأشقر

وداعاً للذلة والانكسار والقهر

قيم هذه المدونة:
بكائيات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس / مصطفى يو
نحو جبهة وطنية واسعة لعقلانيي العراق / كاظم حبيب

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )