الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الهاربون من الموت الهائمون على وجوههم / حيدر الصراف

ادت الحروب و المجاعات الى هجرة اعداد غفيرة من سكان تلك المناطق و الدول المنكوبة بأتجاه البلدان الأكثر امانآ و استقرارآ و ازدهارآ اقتصاديآ و كانت تلك الجموع الكثيرة تطوي المسافات البعيدة مشيآ على الأقدام محملة بالصغار و الأمتعة غير عابئة بالأنواء و مخاطر الطريق و البحار تحث الخطى الى المستقر الآمن و الوطن الجديد حيث الكثير من الأمن و الأمان و الوفير من الغذاء . كانت تلك الهجرة الجماعية لشعوب عديدة آثرت ترك اوطانها و البلدان التي ولدت و نمت فيها هربآ من تلك الأوضاع العسيرة التي خيمت عليها و جعلت العيش فيها صعبآ ان لم يكن مستحيلآ فالجفاف و المجاعة و قلة الغذاء و ندرته ادت بتلك الجموع الجوعى الى البحث عن مكان آخر يتوفر فيه الطعام ما يسد رمقهم و بطون اطفالهم الخاوية حتى اصبحت اوطانهم الأصلية تلك مجرد ذكرى حزينة لهؤلاء البائسين و كابوس مريع ينبغي التخلص منه سريعآ . اما مناطق الحروب و النزاعات المسلحة فهي مناطق حلت بها الكارثة بحق و المصيبة اكبر و اشمل لأن الحروب عادة ما تجلب معها الموت الحتمي و الأكيد بالآلة العسكرية المدمرة المرادفة للجيوش و من ينجو من الالات الحربية فأن الموت يتربص به هذه المرة من قلة الغذاء و شح الدواء و انتشار الأمراض و الوباء و هذه الأزمات دائمآ ما ترافق النزاعات العسكرية و تكون في مناطق الصراعات المسلحة و الحروب حيث يستحوذ المقاتلون و الجنود و بقوة السلاح و العنف على مخازن الطعام و الغذاء و مستودعات الدواء و لهم الحصة الأكبر ان لم تكن كلها من الأدوية و المستلزمات الطبية و يترك المدنيين و الذين هم بأمس الحاجة لتلك الأغراض و الأدوات و هنا يكون الموت و الهلاك المؤكد قريبآ جدآ منهم . المشاكل التي تؤدي بالناس الى النزوح الجماعي تاركين ورائهم اوطانهم و اصدقائهم و ذكريات صباهم في تلك الربوع التي برحوها مجبرين و مكرهين تحت قسوة الحرب و القتال او المجاعة و لم تكن تلك هي هجرة طوعية في اختيار موطن آخر حيث مستلزمات العيش اكثر ترفآ و رفاهية فمن يركب الأهوال و المخاطر و المجازفة بالأنفس و الأبناء بعبور البحار و المحيطات و الغابات الموحشة و قد يكون الموت غرقآ او تجمدآ من البرد هو مصيرهم و هذا بالطبع ليس من اختيارهم ان لم يكونوا اناسآ لا امل لهم و لم يتبق امامهم الا طريق الموت قهرآ و جوعآ و فاقه في بلدانهم او امتطاء الأمواج العاتية في قوارب متهالكة و السباحة بغير هدى نحو الساحل الآخر من العالم حيث الحلم بالعيش الرغيد و السعادة الغامرة بالأمان و عدم الملاحقة . ان المسؤولية الأخلاقية و الأنسانية الكبرى تقع على عاتق حكومات البلدان التي تقع فيها الشركات المصنعة للسلاح و العتاد الحربي و هي من اعمدة الدخل المالي لتلك البلدان و التي ترفد الخزينة الوطنية بالأموال الطائلة و التي تجد في اماكن الحروب سوقآ رائجة لبضائعها و سلعها فأن خمدت تلك النزاعات و هدأت تلك الأزمات و الحروب و عم السلام و الأستقرار كسدت البضاعة و افلست المصانع و اصحابها و الذين عادة ما يكونون اصحاب القرار و على رأس السلطات في بلدانهم ( و هنا تكمن المشكلة ) و كذلك على الدول المتقدمة ان ارادت ان تقلل من هجرة الناس لأوطانهم ان تعتمد برامج تنمية حقيقية لتلك المناطق الفقيرة من العالم في افريقيا و آسيا و امريكا الجنوبية و تنقل التكنولوجيا المتطورة اليها و طرق الري و الزراعة الحديثة ما يجعلها على الأقل في حالة اكتفاء ذاتي من الغذاء و يبعد عنها شبح المجاعة و يسهم في استقرار الناس في اماكنهم . ان كل الأتهامات و الريبة و النظرة الدونية و النزعة العنصرية تجاه البشر الذين جازفوا بحياتهم و ارواح ابنائهم في سبيل الوصول الى شاطئ الأمان لا تصمد هذه الأدعاآت امام فم فاغر لطفل جائع يستجدي كسرة خبز تسد رمقه فلا تستهينوا بالعوز و الفاقه فالفقر و الجوع هما الأباء الشرعيين للكثير من الجرائم و الأنحرافات ( فلو كان الفقر رجلآ لقتله علي ابن ابيطالب ) .

حيدر الصراف

1
قطر دولة اقليمية يحق لها التدخل / حيدر الصراف
عنب الشام و بلح اليمن / حيدر الصراف

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

وظيفة، سكن، شارع معبد، خدمات هذا بالمختصر إجابة اغلب العراقيين ان لم يكن جميعهم عندما يسألون ماذا تر
المساهمة في مهمة ما ، من أجل التغيير أو التطوير ، هي أمور معروفة بالعموم ومعتمدة . بل هي ضرورة ، إذ
للحرية قيود كبلوها بها بسياسات وتوجهات ومشتهيات طائفية وحزبية داخلية أو تحقيقاً لمشتهيات خارجية بالت
السياسة عالم ملوث بغبار الدسائس والمؤامرات التي تحاول النيل من الخصوم بأرذل الطرق والوسائل حتى لو كا
لك فيها من معطياتها الايجابية من خير وفيرورزق كريم و عافية وصحة وسلامة بدن وعقل ومن امن واستقرار و
للوهلة الأولى وأنا استمع لهذا المثل العراقي الجميل ظننته يقصد ذلك الحيوان الذي يرعب الأفاعي ويصطادها

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 كانون2 2017
  2911 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

محمد الدراجي
22 أيار 2017
كثير من بلدان العالم تصيبها مصائب وكوارث..قد تكون كوارث طبيعة  كالفيضانات والسيول  كما حدث في ظ
3294 زيارة
شكل قرار الكونكرس الأمريكي بتسليح الأكراد والعرب وكلاهما من المسلمين السنة الذين فشلت الحكومة ب
3356 زيارة
لا يتوقع التوصل إلى نتائج ملموسة لحل النزاع في الصحراء خلال مفاوضات الاجتماع غير الرسمي السابع
4288 زيارة
محمد حسب
02 أيار 2017
(إذا صلح القائد فمن يجرؤ على الفساد ؟)كونفوشيوسأستعد.. العقيد العميد اللواء الفريق الدمج س صاست
2687 زيارة
فلننتهي...              &
1566 زيارة
محرر
30 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن العميد مسعود جزائري المتحدث باسم الأركان الإيرانية السب
1551 زيارة
د. طه جزاع
24 نيسان 2017
في مقالي المنشور في شباط من العام الماضي كنت قد كتبت تحت عنوان (رقصة السفسطائيين الاخيرة) ما نص
3265 زيارة
حسام العقابي
04 كانون1 2017
حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اخلت الشرطة الألمانية بمدينة بوتسدام سوق لعيد الميلاد
1746 زيارة
عبد الحمزة سلمان
11 تشرين2 2016
مخطئ كل من راهن على إخفاء الفكر الحسيني, وسره المكنون في وحدة القلوب الإنسانية, التي جمعت أناسا
3331 زيارة
admin
14 أيار 2017
رؤية المجلس الدولي لحقوق الإنسان والتحكيم والدراسات السياسية والاستراتيجية يطرحها الدكتور محمد
3520 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال