توحدنا فلاحة مصرية! / وداد فرحان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 207 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

توحدنا فلاحة مصرية! / وداد فرحان

كشف باري مروينو، الذي ألف عدة كتب حول تمثال الحرية، أن مهندس التمثال، الفرنسي فريديريك أوغست بارتولدي، استوحى فكرته من شكل "فلاحة مصرية ".
هذا ما يدعونا الى تبني عالمية الهدف "الحرية" الذي رمز له بتمثال فرنسي لفلاحة مصرية أمشقت قامتها على أرض نيويورك لتعلن أن الأرض نشترك بها بمحور الحرية المتاحة لنا.
هو رمز للإنسانية والحرية عامة وليس مقتصر على شعب دون سواه.

الحرية في مفهومها هي إمكانية الفرد دون أي جبر على اتخاذ القرار أو تحديد الخيار وهي التحرر من القيود التي تكبل طاقات الإنسان سواء كانت مادية أو معنوية، فهي التخلص من العبودية والضغوط المفروضة لتنفيذ غرض ما، والتخلص من الإجبار والفرض .  لم يلتفت الرئيس ترامب الى تمثال الحرية أو تناسى وجوده ورمزيته على أرض بلاده التي يرتجى منها حفظ حريات الناس على اختلاف مشاربهم، فقد وقع على مرسومين بدعوة الغرض منهما تشديد سياسة الهجرة والرقابة الحدودية.

لقد قيد الرئيس حرية الناس بحجة أو بأخرى رغم عنصرية الأساس الذي بنيت عليه.
أرى أن ليس للرئيس ترامب الحق بقراره، وكلنا نشترك جميعا برمزية الحرية المنتصبة في أمريكا، الحرية العالمية التي تتوجه انظار العالم اليها.
أيها الرئيس، بدأت تهدم تمثالنا الذي نأمل صونه وصيانته، فان لم تقدر على ذلك، نطالبك بنقله الى ألمانيا حيث ميركل التي احتوت الناس دون أن تسألهم عن دينهم أو عرقهم أو جنسيتهم، حفظا لإنسانيتهم، وصونا لحريتهم.

المصالح التجارية لترامب تجعله يغض النظر عن مستودعا
اللهم لا حسد .. / رغده عبد السلام الفراجي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 19 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

تحية لبصرتنا الحبيبة ولأهلها الكراموالقصيدةُ دعوة للبصريينأن لايلدغوا من جحرٍ مرتين واكثرر
37 زيارة 0 تعليقات
18 تموز 2018
اولا الحكومة حكومة تصريف أعمال ولاتملك الغطاء القانوني والمالي لصرف المبالغ الموعودة ..لم
28 زيارة 0 تعليقات
18 تموز 2018
على قارعة الغبارلقد سكرتُجئت على خمرٍغببتُ الراح غبَّاًليس من لهوٍ وأُنسٍولا من ضلال وكفرك
67 زيارة 0 تعليقات
هذا الولَد شِ احْلَيله طيب او وفة بمنديلَه ريحة وطنَّـا بغيرته من الخورة جايب هَيلَه .....
31 زيارة 0 تعليقات
على الرغمِ منْ حرب الأعصاب والإلتهاب والمصحوبة بالعذابٍ , والتي تشنّها الحكومة العراقية عل
51 زيارة 0 تعليقات
لاشك بان الفساد يشيب الطفل بالعراق منه والانتهاكات زادت وبلغت من الحد الذي لا يمكن السكوت
39 زيارة 0 تعليقات
18 تموز 2018
يتيمان في الحب ______________ايها القادم من خلف الالم مع نسيم الهضاب واريج زهورها البرية ي
41 زيارة 0 تعليقات
18 تموز 2018
الى الزعامات التي أفسدت وبنت إمبراطورياتها على حساب العراق وشعبهوحوش على دمانا تَجمعواسرقو
57 زيارة 0 تعليقات
يا وزير الداخلية؛ رجعت لأصلك! يا وزير الداخلية لماذا أكرمت و رئيس الوزراء العبد الآبق عباد
162 زيارة 0 تعليقات
17 تموز 2018
غافية تلملم بقايا جراحها تناشد الحاضر على امل ان يكون افضل من امسها، تعزيها الطيور المهاجر
126 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 شباط 2017
  3568 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

عزيز الحافظ
28 كانون2 2017
على طريقة غارات الحلف الأطلسي على ليبيا وبدون استعمال طائرات التورنادو والف16 والجيل المتط
عبدالجبارنوري
20 تشرين2 2016
لقد أمتلأت مواقع التواصل الأجتماعي وكبريات الصحف العالمية بمفاجأة عصر صدق ولا تصدق بخبر فو
من يطلع على آخر أخبار من يدّعي المعارضة والتغيير في سوريا ، لن يندهش ولن يعجب أبدا ، لأن د
هل استُدعي السيد العبادي إلى واشنطن أم أنه كان يقوم بزيارة الحليف إلى الحليف يبدو أن معال
عبدالجبارنوري
07 تشرين1 2013
تمرُ علينا ذكرى " الأعلان العالمي " لمباديء حقوق الأنسان ، وهي ( وثيقة حقوق) دولية تمثلْ ا
حيدر الصراف
27 كانون2 2018
كأن قدر الأمة الكردية ان تحاط و تحاصر ليس بالجبال الشاهقات فقط انما بالأقوام المتربصين بها
رحيم الخالدي
17 تموز 2017
تخلي كل العرب دون إستثناء عن العراق، بعدما كان في الطليعة! بفضل الأموال الخليجية المغدقة،
علي فاهم
29 كانون2 2017
قيل قديماً (مصر تؤلف و لبنان تطبع و العراق يقرأ ) و هذه المقولة تعكس صورة أن العراقيين كان
هل نحن من يسيء الظن بالناس,أم الناس لم تعد أهلا" للثقة ,قصص نسمعها وحوادث نمر بها نتيجة ال
لايخفى على الجاليةِ المسلمة وهم في ديار الهجرة ,وحيثُ الأبتعادُ عن أوطانهم التي نشؤوا فيها

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال