Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 شباط 2017
  1745 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

وداد فرحان
19 شباط 2017
وصل منتخبنا أرض الوطن محفوفا بسلامة الله وحفظه، متسقبلا من أبناء الوطن يترأسهم وزير الشباب ورئي
2308 زيارة
حسام العقابي
16 شباط 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أكد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي ان الط
1616 زيارة
لا تَرْ كنوا للذُّلِّ قومي إنّهُ عارٌ على القومِ الكِرامِ عظيمُ اللصُّ أضحى كالأميرِ مُنَعّمٌ و
1533 زيارة
سمير مزبان
07 تموز 2016
ستوكهولم - سمير مزبانابناء الجالية العراقية في السويد يقيمون وقفة حداد وحزن على ارواح شهداء الك
4960 زيارة
منذر آل جعفر‏
08 آذار 2015
قيل مر عبد بن عبيد بجماعته وقوفاً ، فقال : ما هذا ؟ قيل: السلطان سارق، فقال: لا اله الا الله! س
2269 زيارة
محرر
19 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ينفذ المواطنون الفلسطينيون داخل الخط الأخضر إضرابا شاملا في
1677 زيارة
سور وأبواب وطرق باب الحلبة (باب الطلسم)ـــــ باب جمع بين القدسية والتخريب العثمانيــــ وصفه الب
1169 زيارة
شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظ
4629 زيارة
حسام العقابي
06 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعتبرت كتلة التغيير الكردية ان الوفد الكردي الذي
1390 زيارة
هادي جلو مرعي
11 كانون1 2013
يبدو إننا بحاجة على الدوام للحديث بمزيد من التحليل عن واقعنا المأزوم مع كل التفاهات التي نصبغ ب
2278 زيارة

!! هذا العراقيُّ / عادل سعيد

يومَ كان طفلاً

كان الفراتُ

شقياً

يتمرّن على القفزِ

بين التلال

ليس بالوَلدِ العاقّ

ـ كما يُزعَمُ ـ

لكنّهُ لا يحُبّ و صايا الجبال

( و التعاليم ( العالية..

لم يكن يستسيغُ الكلام

لكنهُ يتهجّى بأقدامهِ

وهو يحجلُ فوق الحصى

يداورُ ثمّ يمدّ الخُطى

و يعدو، يُناورُ، يعدو و يعدو

الى حُلمهِ

...

ثمّ حينَ يدخلُ العراق

يُعلّقُ قدميْهِ اللاهثتيْن

على جذعِ أوّلِ نخلة

كي ينام

غيرَ أنّ روحاً مُبقعةً بالدمِ و الندمِ

و الضحكةِ الدامعة

تنبتُ فيه،

فيتركُها كي تجفّ في طرفِ المشحوفِ العالي

و بعصا المَردي المنخورة

يُجذّفُ بين ضِفتَيْ الجُرح

يكتبُ أوّلَ حروفِ الحكاية

حين كانت اللغةُ

مساميرَ

ينقُشُ بها العراقيّ جِلدَ الماء

....


وهو يُصغي الى العراق

يسيلُ دَمُ التاريخ

فيصيرُ الفراتُ فصيحاً

بل فصيحاً حدّ الوقاحة

يقولُ القصائدَ

بالأكو ... ماكو

و يختمُ سُكراتِهِ

بالأويلاه

و يُقْسمُ حينَ يغضبُ

..بالطّلاق .................................    


قيم هذه المدونة:
0
متى تحكمنا دولة القانون ؟ / ثامر الحجامي
هل أتاك حديث الفساد؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

فما أدراني كيف تكوني يا ترىأنسيت الهوىأم أنا الذي فارقت سمراوأنا الذي كنت منهاقاب قوسين أو أدنىوأنا
ولد حافظ ابن محفوظ آل ثابت في أربعينيات القرن العشرين في قرية عقربا، إحدى قرى شمال فلسطين المتناثرة
 يقال ان النحلة التي لا تجد حولها الازاهير، تعجز عن امتصاص الرحيق لتنتج الشهد. نعرف تماما ان المنحى
بداية لنروي تصور من يقود العراق من ساسة وبرلمانيين ورؤساء ومعاييرهم لتقييم المواطن العراقي ومدى تحمل
توطئة/الشاعر والصوفي صورتان لأبداعٍ واحد ، أذا كان الصوفي يرى بعين الغوص في الذات الذوق والكشف لتحقي
لم تكن الاولى في حياتي ان اكون من المنظمين لمسابقة بمستوى مسابقة القصة القصيرة لمهرجان تراتيل سجادية
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة للإنسانِ
دمیة لبنت جمیلة بحجم اعتیادی معلقة فی أعلی نخلة قرب مشتل الزهور لمدینة الحلة فی العراق قصتها إنها کا
حين يهدر الحمام يأن معه جمال ، وكأن الحزن الذي بداخله ، يلحنه الحمام ، حزن الوطن ، والحب ، والغربة ،
غالباً ما ارغب كغيري من الصُحفيين قول الحقيقة الصريحة التي قد تزعج الاخر الذي ولربما يسقط من عرشه في