الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 96 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

!! هذا العراقيُّ / عادل سعيد

يومَ كان طفلاً

كان الفراتُ

شقياً

يتمرّن على القفزِ

بين التلال

ليس بالوَلدِ العاقّ

ـ كما يُزعَمُ ـ

لكنّهُ لا يحُبّ و صايا الجبال

( و التعاليم ( العالية..

لم يكن يستسيغُ الكلام

لكنهُ يتهجّى بأقدامهِ

وهو يحجلُ فوق الحصى

يداورُ ثمّ يمدّ الخُطى

و يعدو، يُناورُ، يعدو و يعدو

الى حُلمهِ

...

ثمّ حينَ يدخلُ العراق

يُعلّقُ قدميْهِ اللاهثتيْن

على جذعِ أوّلِ نخلة

كي ينام

غيرَ أنّ روحاً مُبقعةً بالدمِ و الندمِ

و الضحكةِ الدامعة

تنبتُ فيه،

فيتركُها كي تجفّ في طرفِ المشحوفِ العالي

و بعصا المَردي المنخورة

يُجذّفُ بين ضِفتَيْ الجُرح

يكتبُ أوّلَ حروفِ الحكاية

حين كانت اللغةُ

مساميرَ

ينقُشُ بها العراقيّ جِلدَ الماء

....


وهو يُصغي الى العراق

يسيلُ دَمُ التاريخ

فيصيرُ الفراتُ فصيحاً

بل فصيحاً حدّ الوقاحة

يقولُ القصائدَ

بالأكو ... ماكو

و يختمُ سُكراتِهِ

بالأويلاه

و يُقْسمُ حينَ يغضبُ

..بالطّلاق .................................    


متى تحكمنا دولة القانون ؟ / ثامر الحجامي
شهد ملعب الشعب الدولي في العاصمة العراقية بغداد، ظ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
4149 زيارة 0 تعليقات
23 كانون2 2017
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
3555 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
3497 زيارة 0 تعليقات
02 شباط 2017
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
3744 زيارة 0 تعليقات
07 شباط 2017
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
3327 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
3476 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
2847 زيارة 0 تعليقات
06 تموز 2017
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
2383 زيارة 0 تعليقات
06 تموز 2017
  هل أنا في الصباحأم نور من وهجك تسلل لمضجعيأضاء نور الشمسيقينا أنني لم  أهجر ضفاف حلميتوس
2449 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
2446 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

دنى غالي
1 مشاركة
د.ميسون حنا
1 مشاركة
بيان صالح
1 مشاركة
نبيلة أحمد
1 مشاركة
أحمد ختاوي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 شباط 2017
  3350 زيارة

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

مهند ال كزار
16 كانون2 2017
في مقال بعنوان "خطاب الوداع"، يرى حسن البراري في الشرق القطرية أن "سياسة أوباما في الشرق ا
ألأحزاب ألجاهلي ة ألفاسدة ألتي تحاصصت حقوق العباد و البلاد بسرقتهم لأكثر من ترليون دولار خ
عدنان حسين
22 آذار 2017
اليوم يكون قد مرّ عشرين يوماً على مقتل أسامة بن لادن في مخبئه الباكستاني في غارة جوية أمير
تداول في الفترة الأخيــرة فديو صادم نعم صادم لما فيه من قصة لا أقول غريبة لكنها مؤلمة وموج
لقد مر فصل الصيف الذي كان يتحمله النازح  رغم  حرارة الشمس حيث كان الوضع مأسويا للغاية  بسب
هي ساعة على الحائط، وفوق الطاولة، وفي اليد، اخترعت لتذكرنا بانقضاء الوقت، وساعة الحقيقة تأ
مرام عطية
24 كانون2 2017
يامن وشمتك في قلبي منذ الأزلِ وزرعتكَ قمحاً وخضرةَ دربٍغرستكَ نخيلاً وسنديانَ عهدٍكُنتَ ول
د. كاظم العامري
18 حزيران 2017
في احدى مقابلات العم جلال الطالباني ، سأله احد الصحفيين ، كيف تتعاملون مع اسرائيل وان قوان
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك ب
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال