Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 شباط 2017
  2103 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني مناشدات انسانية لفتح مطار صنعاء مئة ألف مريض يمني يحتاجون للسفر للخارج
23 كانون2 2018
الجميع يناشد ويطالب بفك الحصار عن العرب في اليمن الذي توجهه الولايات ا...
حسين يعقوب الحمداني تبعات التهديد السعودي للامم والمتحدة واخطاره ؟ / عبد الباري عطوان
23 كانون2 2018
فرخ البط عوام السعوديه صنيع أمريكي ومن قبله بريطاني صامت قانع خانع مدا...
حسين يعقوب الحمداني التيار الصدري يدعوا انصاره في المحافظات كافة للحضور الى ساحة التحرير يوم الجمعة للمشاركة الفاعلة
23 كانون2 2018
قبل كل شيء ليطهروا ساحة التحرير من الأتربة والمزابل وليقف واحد من شباب...

مدونات الكتاب

** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.** حين
3213 زيارة
محرر
07 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أختيار الدكتور معتز كوكش مستشارا أمميا مارادونا : اختيار الد
2451 زيارة
البذل والعطاء والتضحية بالنفس, كلها صفات محمودة, والقادرين على إتيانها بالمعنى الحقيقي قليلين ,
2387 زيارة
محرر
29 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت السلطات الكورية الشمالية أن التجربة الأخيرة نفذت بإشراف
1328 زيارة
سالم مشكور
30 كانون2 2014
مما طرحه أسامة النجيفي خلال زيارته للعاصمة الاميركية، موضوع المصالحة الوطنية وعدم رضاه عن تنفيذ
2857 زيارة
الصحفي علي علي
26 كانون1 2017
لايخفى على أحد ما لنزاهة الانتخابات من فائدة تعود بالمنفعة على البلد والمواطن على حد سواء، إذ ب
310 زيارة
عمار طلال
13 شباط 2017
 قال رفاعة رافع الطهطاوي، عام 1882، عن زيارته للغرب: "وجدت اسلاما ولم اجد مسلمين" وفعلت أمريكا،
2694 زيارة
 دعوة لإيداع النتاجات الفكريةتدعو دار الكتب والوثائق دور النشر الرسمية والخاصة والكُتاب وا
2732 زيارة
أما وقد زالت الغمّة وانكشفت الظلمة وانتصر الحقّ وتزلزل الباطل...,وصدر حكم القضاء العادل بإنصافي
2722 زيارة
ماجد الكعبي
23 كانون1 2014
النزاهة : هي الأمانة والشفافية ومحاربة الفساد بكل أنواعه وأشكاله وهي قيمة دينية أخلاقية . والنز
2564 زيارة

عندما يضيع الميزان في وزارة العدل / د هاشم حسن التميمي

فوجئت ببيان طويل وعريض اصدرته وزارة العدل ليس لمناقشة  المواد الكارثية في قانون العفو العام ، ولاعلاقة له بواقع العدالة الانتقالية في البلاد التي سجلت تراجعا رهيبا  بشهادة المنظمات الدولية واهل الخبرة لغياب تطبيق القانون في المجالات كافة حتى تحول المجتمع لغابة مصدرها الفساد والارهاب والمحاصصة وفشل اجراءات تطبيق القانون وغياب العدالة بابسط صورها..!

 لم تكن هذه القضايا سببا لغضب اصحاب المعالي في وزارة العدل ، ولكن السبب  قيام مواطن عراقي صحفي نذر حياته من اجل الحقيقية وله القدرة ان يعلمها للجهلة الذين لايعرفون اصولها لايمانه ان الصحافة للشرفاء والمحترفين رسالة وموقف شجاع وظن من دبج بيان الوزارة بان  العبد لله هاشم حسن هو واحدا من تلك النماذج الشائعة هذه الايام وللاسف و التي تبتز وتستجدي باسم الصحافة وتتملق وتنافق لتحقيق اغراضها الرخيصة. ويكتب بهدف المصلحة والابتزاز.

 اقول لوزارة العدل  اتحداكم ان تقدمون الدليل على عدم صحة مانشرناه في مقالنا المنشور في جريدة المشرق  بتاريخ 15 كانون الثاني 2017( غياب موظفة يتسبب بتاجل عقد قران العشرات ) الذي اشار لواقعة حقيقية وليست افتراضية عن غياب موظقة من دائرة الاحوال المدنية في الاعظمية تسبب بتاجيل عقد القران لعشرات المواطنين يوم الاربعاء المصادف 11 كانون الثاني 2017 وعندنا  الشهود ومازالوا على قيد الحياة ، وقمنا بالتحري التفصيلي والتقينا البعض من المواطنين واطلعنا على اسباب غياب الموظفة واحتراما للخصوصية لم ننشر اسمها وسبب غيابها ، ونتحدى الوزارة ان تقدم لنا صورة واحدة  لعقد قران انجز في هذا اليوم ، وان تقدم أي دليل لدوافع شخصية ابتغتها الجريدة او الكاتب غير المصلحة العامة ، وكان المفترض من الوزارة ان تذهب وتتحرى من الدائرة المعنية حتى لو كانت تابعة لمجلس القضاء الاعلى وليس لوزارة العدل  والعائدية ليست جوهر القضية بل الاهمال وعدم الاكتراث لمشاعر المواطنين في اجمل ايامهم او احرجها... واتحدى ايضا الوزارة المعنية  بالعدالة  ان تمتلك الشجاعة وتعتذر من الكاتب والصحيفة لتضليلها الراي العام ومحاولة التشهبر الشخصي حين اشارت لصفة  عميد كلية الاعلام وليس كاتب المقال ايغالا بالتسقيط والتشهير ويفترض انها وزارة عدل  تحرص على دقة المعلومة ورصانة الرد ، مرة اخرى هل تمتلك الوزارة شجاعة المراجعة وتعتذر من الصحيفة والكاتب لقيامها بالتشهير عبر  وسائل الاعلام والانترنيت والتواصل الاجتماعي في محاولة  مرفوضة لتكميم الافواه لاسيما ان شلة من المفسدين والمزورين الذين تضرروا بتطبيقنا العدالة وطردهم من الكلية لثبوت غشهم او تزويرهم وغبائهم روجوا لهذا الرد المتعجل ليشفوا غليل حقدهم من الحق واصحابه.  ليس هكذا تورد الابل ياوزارة العدل وليس هكذا التعامل مع صحفي وصحيفة هدفهما الاصلاح وليس التشهير وانها لم تخترق المقدس فخير الصحف من ترشد وخير الوزارات من تسترشد.

قيم هذه المدونة:
2
فشل لغة التهديد والوعيد للرئيس الجديد / عبد الخالق
خطف الأشخاص- تحت الأضواء/عبدالجبارنوري

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 23 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))