Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 13 شباط 2017
  1816 Hits

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

admin
05 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن الحرب الأهلية الت
2010 hits
مساء الأحد 28-12-2010 أقدمت قوة مسلحة على إغلاق نادي اتحاد الأدباء بأمر من محافظ بغداد ومجلسها
3233 hits
حقيقة لم أتصور أن تقع بيدي وثيقة تدل على أن الحكومة العراقية لا تسمح لمواطنيها باقتناء المذياع
4169 hits
معمر حبار
26 تشرين1 2016
سؤال يراود صاحب الأسطرهذا الأسبوع ومفاده.. هجوم الشاعر المتنبي على الحاكم الإخشيدي، هل كان بسبب
2372 hits
الكتابات مرايا للروح، والحب في الكتابات سفرة مفتوحة لكل من هب ودب من الأرواح الجميلة.فالعشاق هم
2529 hits
سيد صباح بهبهاني
01 كانون2 2017
المقدمة | هل يسمح القرآن بهدم الآثار؟ كلا؟  ثم قال القرآن‏:‏ ‏{‏انا لمّا طغى الماء‏}‏ أي ازداد
2438 hits
مرتجى الغراوي
30 كانون1 2013
إن الدول العظمى ما وصلت لهذا اللقب إلا بتطور جيشها وتقدمه ، لأنه يعتبر الدعامة الرئيسية في الدف
2590 hits
. جان ياما جان في قديم الزمان أكو  3 خوان  ، كل واحد ساكن ديره  وبيناتهم زيارات وطلعات وسفرات ،
2403 hits
د.حسن الخزرجي
11 آذار 2016
هكذا عرّف الفيلسوف اليوناني ارسطو طاليس الفضيلة ، واتي على ذكر امثلة كثيرة داعمة لرأيه في ( الو
2288 hits
ثامر الحجامي
03 حزيران 2017
سخر حياته وسنين عمره من اجل هدف واحد, هو الدفاع عن مظلومية العراقيين ووجودهم, الذي تسلط عليه ال
1222 hits

لمصلحة من يسفك الدم على ارصفة التحرير ؟؟/ راضي المترفي

كان يوم امس السبت يوما داميا ولست بصدد من اطلق شرارة الفتنة المتظاهرين او القوات الامنية ولست مباليا او خائفا ان الطرفين كانا اداة بيد طرف واحد هو الساسة المتحكمين بزمام القوات الامنية والمتظاهرين وليس بحاجة لاثبات شراكة هؤلاء الساسة وممارستهم اللعبة على طريقة ( عسكر وحرامية ) فالحكومة المسؤولة عن القوات الامنية ممثلة بحزب الدعوة لها خلافاتها واختلافاتها وتضارب مصالحها وتناحر ارادتها مع التيار الصدري المتمثل بالمتظاهرين وقد رسمت الحكومة بوابة جسر الجمهورية من جهة الرصافة خطا احمرا للمساحة المتاحة لحركة المتظاهرين واعتبرت مابعدها خطرا يجب التعامل معه بكل الاسلحة المتيسرة في حين مدد التيار الصدري مساحة حركته الى مدخل الخضراء من جهة الكرخ وبموجب هذا اصبحت المنطقة المحصورة بين مقتربات جسر الجمهورية قرب ساحة التحرير الى مقترباته قرب ساحة البنفسج منطقة تحدي من قبل التيار ومنطقة ذبح من قبل الحكومة دون ان يبادر التيار الى ضبط حماسة متظاهريه او تبادر الحكومة الى ضبط اعصاب قواتها الامنية ولم يترك الطرفان مساحة مجهولة بينهما للاحتمالات وزهت القوات الامنية بسلاحها وسطوة السلطة وانتشى المتظاهرون بحماسهم واختفت الرؤوس المدبرة في دهاليزها منتظرة بشير نصر من خلال اي هفوة يرتكبها طرف يتيح من خلالها للطرف الاخر تنفيذ ما اعد له من تعامل في الخفاء ومن صدق ان هناك طرف ثالث دخل الساحة واحدث تغييرا في ديمغرافيتها فهو على وهم كبير لان كل اطراف السياسة كانت شريكة بالحال ومنتمية او متضامنة مع احد الطرفين حتى لو لم يكن الامر توافق مصالح او قناعة بما يقوم به هذا الطرف او ذاك مع التاكيد على ان الاطراف التي ادعت الوقوف على التل هي كاذبة تماما ومن مصلحتها المشاركة في تأجيج الوضع بين الطرفين وفقا لمصالح وغايات غاية في الصعوبة والتعقيد ومن نافلة القول ان كل الكتل والاحزاب مستفيدة من المفوضية الخاصة بالانتخابات ولها حصة فيها بمافيهم الدعوة والتيار لكن لماذا رفع التيار شعار استبدال المفوضية في وقت يسبق انتخابات مجالس المحافظات بنصف سنة ؟ ولماذا تعالت اصوات من اغلب الاطراف السياسية بنفس مطلب التيار ؟ ولماذا لم يحسم هذا الامر في مجلس النواب بهدوء ؟ وماهي الضرورة بوضع التيار الصدري المتظاهر بوجه الدعوة الحكومة وقواتها الامنية؟ قبل البحث عن اجابات علينا ان نخوض بمستنقع السياسة وفساد فرسانها لنفرز مصلحة كل طرف منهم في رؤية الدم العراقي المسفوك فوق ارصفة ساحة التحرير ومقتربات جسر الجمهورية وبايدي عراقية تنتمي للطبقات الفقيرة سواء كانت من القوات الامنية او من المتظاهرين . 

قيم هذه المدونة:
0
الهدوء لنبعد الارهاب اولاً / عبد الخالق الفلاح
تبادل ادوار!! / د. محمد فلحي

Related Posts

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 12 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد الشعبي فخ
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أوروبا لن تعي
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لا يخلو أي منزل من العديد من أنواع المناديل الورقية ا
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية كبرى، لكن ف
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على تأمين ملاذ
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى بيت الحكمة
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندوة العل
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانماركالمواهب الشابة في بلادي كثيرة ومنها ضيفنا اليوم والذي أضافت مو