إيران لتركيا: للصبر حدود - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إيران لتركيا: للصبر حدود

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - في حديث أدلى به الاثنين 20 فبراير/شباط، علّق فيه على ما يشاع حول حلف عربي إسرائيلي في وجه إيران، وعلى مواقف تركيا وتصريحات وزير خارجيتها الأخيرة، قال قاسمي: "نعتبر تركيا بين جيراننا المهمين وتلقت قدرا كبيرا من دعمنا لها ولاسيما في أعقاب الانقلاب الفاشل الذي تعرضت له".

وأضاف قاسمي: "نأمل في أن يتحلوا بالمزيد من الذكاء في تصريحاتهم تجاه إيران كي لا نضطر للرد". وفيما يخص تركيا، فإننا سنتحلى بالصبر الذي قد ينفد.

وحول زيارة الرئيس الإيراني إلى عمان والكويت قال قاسمي إنها جاءت تلبية لدعوة من سلطان عمان وأمير الكويت وكان برنامجها مكثفا للغاية، لكنها كانت زيارة نوعية رغم قصر مدتها التي لم تزد عن 10 ساعات.

وبصدد زيارة روحاني الكويت، أشار قاسمي إلى أنها أثبتت فضلا عن القضايا الثنائية، وجود الكثير من القضايا ذات الاهتمام المشترك في المنطقة والعالم.

وختم بالقول: لمسنا في ضوء زيارة رئيسنا البلدين ظهور الأجواء والأرضية اللازمة لمواصلة المشاورات في إطار التعاون الإقليمي انطلاقا من رغباتنا وسياساتنا المبدئية التي تبلورت خلال الأعوام الماضية، فيما نأمل بعلاقات جيدة مع جيراننا.

هذا، وسبق لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن اتهم إيران يوم أمس، بالعمل على نشر التشيع في سوريا والعراق، واصفا الدور الإيراني في المنطقة بأنه "عامل زعزعة لا استقرار، لاسيما وأن طهران تسعى لنشر التشيّع في سوريا والعراق"، ودعا طهران "للكف عن الممارسات التي من شأنها زعزعة استقرار وتقويض أمن المنطقة".

المصدر: "فارس" ووكالات روسية

صفوان أبو حلا

السيناتورالامريكي روبرت كوركر يزور العراق ويلتقي ر
الأديبة الدكتورة راوية الشاعر .. لا أحلم سوى بغيمة
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 19 تشرين2 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 شباط 2017
  3683 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

فيصل الياسري
15 كانون2 2017
قالوا احكي عنها .. صـفها للناس... صـفها شٍعرا" ... صفها نًثرا... صـفها سرا" .... صفها جهرا
نهى كمال
03 نيسان 2016
مضى زمانك إلا قليلاو أصنامك تشير بإبهام مكسورهذا الذي يدعى الشفاعةيا أبن أم قسمتهم ضيزىلن
علي الكاش
13 آب 2018
(عندما يأمن المسؤول العقاب فلا عزاء للشعب). مما لا شك فيه ان الحكومة التي تكذب على شعبها م
الصحفي علي علي
16 آذار 2017
كلما تهمّ الغيوم بمخاض جديد، أفترش حدائقي العطشى من سنين، بعد أن أدمنت القنوط واليأس والجد
ان لكل حيوان صفة متخصص بها في قدرته في الدفاع عن نفسه ومهاجمة الاخرين وتامين الامن لحياته
أمجد الدهامات
03 شباط 2015
 رغم انه يوجد رأي يقول بأن تجربة منظمات المجتمع المدني هي تجربة جديدة في العراق وبالتالي م
اتكأ على الريحوالقلب مأسور جريحمتى يا قلبي تستريحوأقمار الليل لا تطيحقسماً بفجرنا المليحهل
في زمن واهن ومريب، اتفقوا في سقيفة البيت الابيض، بعد ان رتب بريجنسكي اليوم، " كوشنر...وابن
جِسرٌ يُمدُّ الى هناكَ و يَرقبُ جُــــــــرحاً لخاصرةِ المرؤةِ يُنسبُ جرحٌ تعدّىٰ الأفقَ
قد تصادفك أمورا تشغل بالك وتجعلك تراجع حساباتك كثيرا،وتعيد النظر بما تصادف وتضع الأسئلة ال

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال