الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المتـطـفـلـون / شامل عبد القادر

التطفلُ البشري من أسوأ العادات، والمتطفل غير مقبول اجتماعياً، برغم محاولاته الفجة بفرض نفسه على الآخرين!

المتطفلون كدود الأرض، لا يمكن أن يعتاشوا وينموا ويتطوروا إلا في بيئة وحاضنة منتجة للتطفل والقباحة والاعتداء على حقوق الآخرين!

المتطفل إنسان فاشل ومريض نفسياً ويعاني من عقدة نقص كبيرة تلاحقه كظله أينما حل وارتحل!

بعد سنة 2003، تكاثر المتطفلون كالحشرات والفيروسات، بسبب غياب المنهجية الأخلاقية وتدني التقاليد والأعراف الآيلة في العراق، وهذه حقيقة لا يمكن التغاضي عنها أو القفز فوقها، فالمتطفلون كائنات تعرقل الحياة وتسيء للأصالة والإبداع والتجديد!

في المقاهي الأدبية تعثر على عشرات المتطفلين على الثقافة والأدب والشعر والبحث والتاريخ والفلسفة.. وفي الجامعات والجوامع متطفلون.. يتدخلون في الاختصاص والمهنة كما لو كانوا أربابها، ويوجهون سهام النقد والتجريح من أبراجهم العالية الفارغة، مثيرين الضحك والسخرية عليهم أولا وقبل كل شيء فلا أسخف من متطفل أمي وجاهل وفارغ، ونحن معشر القلم والكتابة نصطدم يومياً بأمثال هؤلاء في الشوارع والمقاهي والبسطات والمكتبات.. أحدهم يصف علي الوردي مستخفاً به: "هذا شنو؟ هذا مجرد روزخون"!

وآخر يعاني من عقدة النسب والانتساب والقومية، شغله الشاغل التشكيك بأنساب الآخرين فهو من عبس والآخرون "ولد السودة"!

أخطر أنواع المتطفلين هم نصف قراء ونصف كتاب أو كما يقول العراقي "نص ردن"!

لا أعرف كيف تحول المفكر العراقي الفذ علي الوردي في منطق هؤلاء المتطفلين على علم الاجتماع إلى "روزخون"!

هذا التطفل أساسه الغيرة من نجاحات الآخرين.. أنا أعرف باحثاً في الأنساب وكاتباً ومؤلفاً في الوقت نفسه يقابله في شارع المتنبي بائع كتب أمي وجاهل واستفزازي من الطراز الأول لا يتركه يمر من أمامه في الشارع إلا وأن يرشقه بعبارات التجريح والتهكم حول نسبه وهو المختص بالأنساب.. ثم اكتشفت أن هذا الدعي يخشى صاحبي لأن الأخير يعرف "أصله وفصله"!

ورجل الأنساب، أي صديقي، إنسان كريم النفس ومتواضع وغير عدواني على الإطلاق وهذه الحقيقة يعرفها بائع الكتب الذي ما زال "يتحرش!" بصديقي كلما رآه متوجهاً إلى المتنبي وشعار صديقي المسالم هو "دع القافلة تمضي ولا يهمك نباح الكلاب"!

 

 

نهاية داعش .. أمريكياً! / شامل عبد القادر
الاستعمار الجديد / شامل عبد القادر

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 23 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد
5342 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2015
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانماركاحتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالتع
2809 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمدي
3050 زيارة 0 تعليقات
22 تشرين2 2013
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
3996 زيارة 0 تعليقات
23 تشرين2 2013
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
4200 زيارة 0 تعليقات
01 كانون1 2013
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
3902 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
3968 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2013
تعامل الفرقاء السياسيين و كل من له علاقة بإقرار قانوني الاحوال الشخصية و القضاء الجعفريين
4001 زيارة 0 تعليقات
16 كانون1 2013
افشاني احدهم بالشروط السرية الحقيقية للتظاهر في بغداد ، أنشرها والعهدة عليه :لكل مواطن عرا
3995 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 21 شباط 2017
  3107 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

فلاح المشعل
13 كانون2 2015
يحدث في بلادنا نوع غريب وشاذ من الفساد ، لم ولن يحدث في كل دول العالم ، اقصد به الفساد الع
ادهم النعماني
06 تشرين2 2017
جئتنا صادقا وجئناك مخدوعين---- من ابدع واحسن ما يتصف به التلميذ النجيب هو التزامه وتمسكه ب
من خلال المتابعات للتصريحات السياسية ومن ضمن الطروحات المستمرة لتقيم مجريات ما طرحة السيد
مديحة الربيعي
01 شباط 2017
المكان, أرض أصبحت كلها الطف, التاريخ في القرن الواحد والعشرين, عام 2014, الحدث, قصة جديدة
حسين عمران
03 كانون2 2017
البغداديون يستقبلون عامهم الجديد بسلسلة تفجيرات دامية!البعض قال.. إنها من عمل "خلايا نائمة
عبدالجبارنوري
31 أيار 2018
أن المخدرات وحبوب الهلوسة من المواد المضرة بصحة الأنسان والمحرمة شرعا ويجرمها القانون والت
حكمت البخاتي
07 أيار 2018
لقد كانت وظيفة الانتخابات في عالمنا العربي هي اضفاء الشرعية على الانظمة غير القابلة للشرعن
سامي جواد كاظم
20 نيسان 2011
لرب قارئ كريم سيقول ان تفرقة المسلمين تعد من اهم غايات اعداء الاسلام وانهم جهدوا انفسهم وا
د. طه جزاع
31 تموز 2015
كان الانطباع الأول الذي سجلته في ذاكرتي عن استاذي،أبو طريف كامل بن مصطفى بن محمد حسين الكا
غزوان العيساوي
13 كانون1 2016
رغم الأزمات التي تمر والحكام الذين يحكمون العراق تبقى كلمة الفصل للجماهير ،فأن الشعب اذا ا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال