Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 27 شباط 2017
  4110 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

كلمة السيد رئيس اتحاد العام للصحفيين العرب ونقيب الصحفيين العراقيين بمناسبة الذكرى 148 لعيد الص
899 زيارة
هل منهج ألصّدر ألأوّل وحده يُمثل آلأسلام ألأصيل في آلعراق!؟و لماذا!؟قبل البدء و الجواب على السؤ
2795 زيارة
محمد حسب
01 تموز 2017
نَظرتُ للاقلامِ والدفاترِوجدتُ حلماً جالساًيُناطرُ..عشيةًِ مع محبوبٍابهى المفاخِرْسألتُ قَلبي م
549 زيارة
جورجيت طباخ
11 آذار 2016
تزفني ..إلى صدرك ..نار الشوق..وجنون الوقت ..والأيام ..والمسافات ..ويشجني إليك ..ولع كأنه الحرما
2079 زيارة
يُقال والعهدة على المجرب الجانيأَنا قومٌ نعشق حلو الأمانيونقاتل تحقيق انسانيَّ المعانيضائعون في
403 زيارة
د. هاشم حسن
10 آب 2014
لم يَشهد العراق في تاريخه القديم او المعاصر مهزلة في سوء اداء سلطاته الحاكمة فرطت في سيادة البل
2156 زيارة
أمل الخفاجي
17 تشرين1 2016
كذب من قال عنك قامة ممددة في العراء انك يا سيدي ثورة عز وكبرياءبدمائك ارتوت أرض الرافدين ليشمخ
1976 زيارة
هو آخر الأنبياء حسب ادعاء الطائفة القاديانية , ولد في قرية قاديان في مدينة البنجاب عام 1835, وس
858 زيارة
جميل الجميل
22 حزيران 2013
هي كخيل ينام في رأسيتمتد نحو الغيمة الأبديةلونهاكالبياض في قلب الشعر تكبر متوهمةحين القلب  فعل
2316 زيارة
لم تكن المرأة العربية في القرن الأول للهجرة كائناً مسلوب الإرادة ملغي الوجود مطموس الهوية، كما
2638 زيارة

السياسة سابقت المشاهير إلى السجّادة الحمراء في حفل الأوسكار

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - سبقت السياسة المشاهير إلى السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار في نسخته الـ89، لا سيما مع تصريحات الرئيس "المثير للجدل" دونالد ترامب منذ وصوله لسدة الحكم إلى البيت الأبيض.

واتجهت أنظار العالم مساء الأحد، 26 فبراير/شباط، وخصوصًا عشاق الفن السابع، إلى مدينة لوس آنجلس حيث يقع مسرح "دولبي" في الحي الأشهر في "هوليوود" من أجل متابعة الحدث السينمائي الأهم على مستوى العالم، وهو حفل توزيع جوائز أكاديمية الفنون وعلوم الصورة "أوسكار" في نسخته الـ89، وما تخلله من إطلاق مواقف سياسية لأهل الفن.

نسخة الـ"أوسكار" هذا العام، طغت عليها السياسة منذ بداية حفل الافتتاح، إذ أعلن المقدم جيمي كيميل، أن جعل أمريكا عظيمة يقتضي فتح نقاش بنّاء مع من يخالفك الرأي، وذلك في انتقاد ضمني للرئيس ترامب الذي يدعو لاستعادة عظمة أمريكا دون أن يكون معنيا بمناقشة أحد حول كيفية فعل ذلك.

وعلى الرغم من إعلان الفنان جاستن تيمبرليك أن الحفل سيخلو من السياسة، جاءت الوقائع مخالفة، فمن شبه المؤكد أن العديد من نجوم هوليوود سيستغلون صعودهم إلى أهم خشبة مسرح في العالم، ليعبروا عن آرائهم السياسية بعد مرور خمسة أسابيع على تنصيب الرئيس ترامب، وانقسام العالم بشأن قرارات الرئيس الجديد وسياساته.

ويذكر التاريخ أن حفل الأوسكار شهد العديد من المواقف التي عبر خلالها النجوم عن آرائهم السياسية المثيرة للجدل، مثل رفض الممثل مارلون براندو الحصول على جائزة أفضل ممثل بسبب موقف حكومة أمريكا من الهنود الحمر. ولم يكتف براندو برفض الجائزة التي كانت عن دوره في الجزء الأول من سلسلة The Godfather، بل طلب من الممثلة ساشين ليتلفيزر أن تحضر محله في الحفل. وأن تصعد، في حال فوزه، إلى المنصة لتنقل للجميع رسالته بأنه لا يرحب بالجائزة بسبب تعنت هوليوود تجاه الهنود الحمر، سكان أمريكا الأصليين، والتي تنتمي ساشين إليهم.

المقدم كيميل، حذّر الفنانين الذين سيوجهون سهام انتقاداتهم لترامب أثناء حفل الأوسكار من انتظار ردّه عليهم بعد الخامسة صباحا على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر"، ساخرا من عادات ترامب اللجوء إلى تويتر في الصباح الباكر من أجل الرد أو التعليق على أهم القضايا المثارة.

الرئيس ترامب وزوجته ميلانيا، لم يحضرا طبعا حفل الأوسكار حتى لا يسمعا ما لا يطيب لهما، وبرر السكرتير الصحفي للبيت الأبيض شون سبيسر غياب الرئيس بانشغاله في لقاء مع حكّام الولايات مساء الأحد.

المخرج الإيراني أصغر فرهادي قرر مقاطعة الحفل تنديدا بقرارات ترامب ضد المهاجرين رغم أن فيلمه البائع مرشح للأوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبي، وهو ما دفع بمخرجين أجانب آخرين إلى مقاطعة الحفل تضامنا معه أيضا.

فرحة منقوصة سيعيشها المرشحون لجوائز أوسكارعن فئاتها الأربعة والعشرين وسط مسيرات مناهضة لفنانين أمريكيين وأجانب ضد ترمب فالفن بالنسبة لهم لغة واحدة يتحدثها العالم لا تمييز ولا عنصرية فيها.

وتقول جودي فوستر ممثلة أمريكية "عندما نحتفل بأفضل الأفلام الفائزة، لا يمكننا أن ننسى أنها تصنع من أجل إبراز القضايا الإنسانية، وإن تعاطفنا مع حقوق الإنسان وحقوقنا المدنية شيء يخص كل فرد فينا".

ويتميز أوسكار هذا العام بمقاطعة وغضب واعتراض، ولكن أيضا مشاركة وترشح 6 أسماء تنحدر من أصول أفريقية وآسيوية، بعد انتقادات سابقة لمنظمي الأوسكار بتجاهل الأقليات.

المصدر: وكالات+ RT

سعيد طانيوس

قيم هذه المدونة:
0
مشاهير هوليوود يرفضون عرضا إسرائيليا مغريا
تقرير: اليمن مهدد بالمجاعة والانهيار!
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 21 تشرين2 2017