Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 27 شباط 2017
  1218 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

نهاية داعش .. أمريكياً! / شامل عبد القادر

بعد أن قدّم العراقيون آلاف الشهداء في معركتهم مع التنظيم الإرهابي داعش وتحررت مدن عراقية كانت تحت الاحتلال الداعشي آخرها أجزاء كبيرة وواسعة من مدينة الموصل، برز صوت البنتاغون الأمريكي يعلن عن وضع الخطط الحربية لإنهاء داعش عالمياً!!

البنتاغون يقرر محاربة داعش في عهد إدارة ترامب بطريقة مختلفة ينهي فيها الوجود الداعشي ليس في العراق وسوريا فحسب بل في الكرة الأرضية برمتها!!

بالطبع الحرب الحالية التي يخوضها الجيش العراقي وقوات البيشمركة والحشود الشعبية والوطنية حققت انتصارات واضحة وملموسة على الأرض مع دعم جوي متميز من لدن القوات الأمريكية والغربية، وكان للقوة الجوية العراقية دور متميز في الضربات التي طالت داعش في مناطق متفرقة من الموصل والغربية!!

كان لطيران الجيش ضربات مؤثرة لمواقع داعش استخدم فيها الصواريخ الليزرية!

الحرب مع داعش تذكّرنا بحرب أمريكا مع القاعدة!

القاعدة وابن لادن هما نتاج المخابرات الأمريكية إبان الاحتلال السوفييتي لأفغانستان، ودعمت الولايات المتحدة السلفيين في قتال السوفييت الذين غرقوا في المستنقع الأفغاني، وشجع الأمريكان ابن لادن على تطوير وتوسيع  القاعدة وتمويلها!

وبعد عام 2011 تحوّل داعش إلى أقوى فصيل منشق عن الحاضنة الأم القاعدة، وبدا وحشاً برؤوس عديدة، ولم يعد الظواهري سيداً عليها بعد أن تحول الزرقاوي إلى أكبر "مارق" على تعليمات الظواهري وبقيت أمريكا ظلاً لداعش حتى سقوط الموصل وتكشفت أوراق اللعبة!!

في كثير من أفلام هوليوود تنشأ قصص وسيناريوهات عن مخلوقات تنمو وتتكاثر، تتقوى وتتحول من حيوانات تجارب ومختبرات إلى كوارث، وبالفعل تحوّل داعش الذي نشأ وترعرع في المختبرات الأجنبية والإقليمية إلى بعبع يجب التخلص منه بأي ثمن!!

 

قيم هذه المدونة:
ترامب / يعلن عن مشروع اسماه “اعادة اعمار العراق مق
المدراء والضعف امام النساء / علي الشاعر

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017