Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 28 شباط 2017
  1176 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

ماجد زيدان
23 تشرين2 2015
يعد المكان المخصص للدارسة في مختلف المراحل من الدراسة الابتدائية الى الجامعات جزءاً من العملية
1852 زيارة
د. كاظم العامري
18 حزيران 2017
في احدى مقابلات العم جلال الطالباني ، سأله احد الصحفيين ، كيف تتعاملون مع اسرائيل وان قوانين ال
529 زيارة
محمد رشيد
15 كانون2 2017
منذ عام 2009 دار القصة العراقية وعدد من المثقفين المخلصين يحلمون بإقامة (مؤتمر قمة ثقافي) يناقش
2719 زيارة
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها عبارة
1389 زيارة
حسام العقابي
14 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركقال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صال
1309 زيارة

زيارة العبادي لجامعة واسط تحرش سخيف بطلابها / عباس موسى الكناني

زيارة العبادي لجامعة واسط تحرش سخيف بطلابها 
أن أغلب طلبة الجامعات تعيش ظروف مادية قاسية جدا  وانا شخصيا أعرف منهم من ترك الدوام فيها لقسوة ظروفه أما من استمر بالدوام فهو في تقشف قاس جدا لكي يوفر مصروف اجرة السيارة التي تنقله الى الجامعة او ان يشتري كتابا او قميصا يلبسه بغض النظر عن مطعم الجامعة الذي لايفكر في الدخول اليه ابدا بالتأكيد ان رحى هذه المشاكل التي تطحن طلاب الجامعات يوميا تجعلهم في وضع نفسي غير مستقر ولايخفى على احد ان هذه الصعوبات المعاشية التقشفية للطالب سببها الحكومة بشقيها التنفيذي والتشريعي لأنها على مدى ثلاثة عشر عاما او اكثر لم تحاول الحكومة ابدا مد يد العون لهم ولم تبد اي محاولة لانتشالهم من مأزقهم الاقتصادي نعم كان هناك تلاعب بمشاعرهم تلاعب ساخر من خلال وعود حكومية كاذبة ومزيفة الغرض منها الدعاية الانتخابية وهو موضوع منحة الطالب الجامعي هذه الكذبة اللعينة التي كذبوها منذ اكثر من سنة وخصوصا عندما تتحدى الحكومة المواطن والطالب المتقشف بأعلان او قرار بزيادة رواتبهم بمبالغ كبيرة على حساب الفقراء مثلا مليون دينار على راتب كل برلماني فكل هذه الامور تجعل حاليا من اماكن الدراسة وبالتحديد الجامعات مجمعات غاضبة واماكن للثورة وخصوصا عندما تكون زيارة المسؤول او الرئيس وكانه غافلا او متناسيا الالم والشقاء الذي يعيشه الشباب الجامعي الذي لايجد ما يسد حاجاته الدراسية ويومهم المليء بالهم والحسرة لا ادري أكان ينتظر منهم تصفيقا حارا واستقبالا بالورد والريحان اليس هذا يعني ان المسؤول لايجيد التحرك او انه يتحرك بسذاجة وبساطة فمن كان غافلا او بهذا المستوى من السطحية في التفكير عليه ان يتحمل كل ما يواجهه وعليه ان يقبل كل مايصدر من الناس تجاههم لذا اجد ان زيارة العبادي اليوم الى جامعة واسط ليس الا مثالا لما ذكرت في حديثي هذا وفيها من غفلة المسؤول وبساطة التفكير عندما تكون الزيارة لوسط طلابي حاشد في ظروف قاسية وبعد يوم من قرار زيادة رواتب البرلمانيين مليون دينار كل هذه الامور لابد من اخذها بنظر الاعتبار والدراسة قبل الزيارة انا اعتبره تحرش سخيف بالطلبة وعليه ان يتحمل وزر هذه السخافة

قيم هذه المدونة:
هل ينفع حوار الفاسدين في بغداد! / محمد ضياء عيسى ا
السلطات المكسيكية :سنضطر للرد على ترامب اذا ما حاو

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 20 تشرين1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية السعودية، وب
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تحتها وهي ال
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تصدر الجزء الأحدث في سلسلة أفلام "فاست آند فيوريوس" ق
على الرغم من ان عمر الدولة العراقية الحديثة (تاسست عام 1921) تعدى المائة عام لكنها لاتزال في حالة صر
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعادت صورة تقبيل الطفل السوري ليد أنغيلا ميركل بمخيم اللاجئين "ني
عهدنا بالثواب جزاء يكافأ به صانع الخير، يقابله العقاب لمن أساء أو أخطأ، وهذا ديدن الخليقة مذ أكل أبو
قبل نحو عام ونيف كتبتُ عن ظاهرة (ابو كاطع) الانسان ، الكاتب .. وتساءلت كيف لأجيال من المواطنين ، تتج
البصره المدينه الأكثر خيرآ وعطاءآ الأقل عيشآ وإنتعاشآ عندما يتذكر المرء منا مخلفات الماضي القريب ذلك
أيُّها الجاحد...لمْ تهدني منديلاً ولو ...مِن سراب فكيف أُكفكفُ همجيّة حُزن ...يتلقّفني  وأنا أع
رفاه علي المعموري - بغداد شهدت قاعة (الق) للفنون والعمارة أفتتاح معرض مشترك للمسرحي د. صلاح القصب وا