Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
29 آذار 2017
يَشعر المرء بالصدمة المدمرة وهو يتلقى على مدار الساعة دفقا من الاخبار والتصريحات التي تجسد الصر
2627 زيارة
محرر
19 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -نقلت وكالة "واس" الأحد 18 يونيو/حزيران، عن مصدر مسؤول لم تكش
1954 زيارة
ثقافة الخالق لزينة الطبيعة ولجمال الكون، وحي من اجل ثقافة لانسان حضاري، هكذا يفيض الله عزوجل عط
1853 زيارة
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك في مبادرة هي الأجمل من أهالي بغداد الكرام لإخوتهم و
3334 زيارة
علمتنا الحياة أن الاتحاد قوة، والتفكك ضعف. وعلمتنا الأيام أن القرى المتراحمة أشد بأساً من القرى
2600 زيارة
رشا عبد المنعم
19 نيسان 2017
حين كنت طفلة وديعة كنت أهرب من العقاب أستظل بشجرة الأحلام وأنام نوما عميقا وأودع خيالاتي المرع
1928 زيارة
أصبح الكيان الصهيوني أول كيان يعترف بالكيان الكردي الذي يبحث عن الانفصال حتى قبل انفصاله عن الع
1591 زيارة
محرر
22 أيلول 2011
قبل أيّام أقامت قناة الأضواء الفضائية حواراً مع رئيس كُتلة المواطن (باقر جبُر الزُبيدي) استوقفت
2632 زيارة
شلال الشمري
14 أيار 2017
طيلة فترة الحصار من سنة 1990 لغاية 2003 ولجان التفتيش الأمريكية المتشحة بشرعية الأمم المتحدة فش
2522 زيارة
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك متابعة - عباس سليم الخفاجي أكد السيد مقتدى الص
1992 زيارة

تيه وتخلف شرق اوسطي .. بين عيون البراغماتيين وجهلة البراغماتية / ايمان سميح عبد الملك

البراغماتية ، تعد منهجا فلسفيا في التفكير, هي معاكسة للفلسفة القديمة, تبدأ بالتصورات لتظهر صدقها من خلال النتائج, تبين بأن الفعل ليس أداة للمعرفة, انما هو أداة لتطوير الحياة وتنميتها. من خلال البحث والاجتهاد واظهار الحقائق دون ادعاء او تناحر , فهي تدعو الى حقيقة المفاهيم ولا تثبتها الا بالتجربة. هناك دائما حقيقة متغيرة ,وما الفكر الا مرشد لكيفية تحقيق المصالح والوصول الى الاهداف , لنجد بأن ليس هناك حقيقة مجردة ,فالحقيقة اليوم قد تكون خطأ بالغد, لأن الحقائق القديمة كالاسلحة تتعرض للصدأ وتصبح عديمة النفع , مما يؤكد لنا بأن المنطق والثوابت ، التي ظلت حقائق لقرون ليست حقائق مطلقة ومن الممكن ان تكون خاطئة ,لذلك نجد بأن الفلسفة العلمية هي فلسفة تجريبية تعود بالنفع على الفرد الذي يحدد الفكرة من خلالها. افكار البرغماتية مميزة مؤثرة على تطور الفكر السياسي ,فالمفكرون السياسيون المتأثرون بالبرغماتية يرفضون الفصل بين المصلحة العامة والمصلحة الخاصة ,يؤمنون بالمذهب الفردي ويرفضون التسلط والشمولية من خلال ارادتهم وحريتهم الناتجة عن قدراتهم على التحكم في مصير البلاد دون تدخل قوى اخرى. عندما نختار الحقائق لتسيير أمورنا ونسعى لاحداث تغيير جذري في حياتنا ، نبدأ بتغيير أفكارنا الراكدة التي ورثناها ،من خلال ثقلها بالوعي وتجريدها من الحقائق المغلوطة بكثير من يوميات حياتية ومفردات الواقع الذي نعيشه او نحاصر بمحطيه ،نجد بعدها باستطاعتنا ايجاد حلول ترضينا في معيشتنا والتأقلم معها ، للوصول الى نتيجة حتمية تقودنا لحياة فضلى . مما يجعل المقارنة بيننا وبين الاخر الذي يدعي التحضر او فعلا هو هكذا بناء على ما نحن فيه - باقل تقدير - نجد بأن فلسفة البرغماتية هي السائدة في سياسته في مجتمعاته ايضا،مما يعطيه مكانة تمكنه وفقا لظروف ما لقيادة العالم من خلال قوته العسكرية والاقتصادية والسياسية ,وتعود تلك القوة لعمله الدؤوب من خلال اكتشافات واختراعات تعود بالمنفعة للبلاد وتوظيفها لمصالحه وان كانت على حساب دول وشعوب اخرى ينبغي لها ان تتحرك وتلملم شتاتها ، مما يمجد ذلك ارادته ويساعده على توجيه فكره نحو الحركة والمستقبل ,وتقديم المنفعة في دنيا العمل، دون الاهتمام بالنظريات والقيود التي تخدر شعوبنا في دول العالم الثالث ,فهمه الاكبر يعود للنتائج العملية البناءة. امتازت الفلسفة البراغماتيه باهتمامها بالمبدأ التجريبي واتباع النتائج وادراك الوعي الواقعي وعدم التقوقع في غياهب الماضي الذي اضعف الكثير في الفهم الحقيقي للحياة واعمار الارض ,برغم كل ذلك يبقى هناك اشياء ، لا تقبل الشك في الدين والعقيدة ،التربية الاجتماعية ، لانه من الصعب ان نجمع ما بين الشك والايمان ,فهناك امور غيبية. من صناعة الخالق وحكمته ،هي قدرة ربانية ما زالت بعيدة المنال وفقا لاسرار الكون والانسان الذي حقا لم يعي ويعلم ويأتي من العلم الا قليل فيه . هنا أمام الأحداث الدامية التي نشهدها في منطقة الشرق الأوسط، وعدم مقدرة أيّ مِن الأطراف المتنازعة على حسمِ النزاع لمصلحته. يتراءى أمامنا بأنّ أيّ دعوة لتغيير السياسة العالمية، ووضع براغماتية جديدة، ستكون سابقةً لأوانها. لأن العوامل لم تنضج بعد في إحداث التغيير، كما وأنّ هناك ملفات كثيرة ونزاعات قائمة بين الاطراف تشعبت وتفاقمت لدرجة يصعب حلها وارضاء الجميع، مما يتطلب من القيادات الشرق اوسطية ان تكون مخلصة لبلدانها وشعوبها و انفسها اولا وقبل كل شيء اذا ما ارادت ان تقرا الواقع بصورة براغماتية وتقدم المنفعة لمصالحها كي تخفف وطات منافع الاخرين بتسمياتهم المتنوعة ( استعمار ، استغلال ، ارهاب ... غير ذلك الكثير مما نعاني منه ويعد سبب كل ما نحن به من ضيم وقهر وتشتت .. فهل من مستمع ومجيب

قيم هذه المدونة:
0
التطرف والغٌلو القٌـبلي يُغيب مشرفاَ تربوياَ.في ال
أن تكون مجنونا من العقل أحيانا (ج4) / المهندس أنور

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 16 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن مدير تنفيذ
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحريتينوآل ال
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسين (أبو علا
اختيار اربيل عاصمة ثانية للعراق سيمنعهم من الانفصال مثلما عملها بوتين بكازان عندما ارادوا الانفصال ج
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركطالب القيادي في كتلة الرافدين البرلمانية مقرر مج