Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 02 آذار 2017
  7295 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

تعرف الى المضار الصحية لاورق التواليت

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

لا يخلو أي منزل من العديد من أنواع المناديل الورقية المنتشرة في الأسواق، وذلك لاستخدامها في أغراض متعددة. وهناك بعض من أنواع هذه المناديل تستخدم للمناطق الحساسة بشكلٍ خاص، حيث يستخدمها معظم السيدات والفتيات بشكل منتظم، ولكن ما لا تتوقعينه أنه توجد أضرار جسيمة لاستخدام مناديل التواليت قد لا تدركينها.
لذا لا بُد أن تعلمي المواد المستخدمة في صناعة المناديل أو ورق التواليت، لكي تكوني على حذر عند شرائك أي منها، بشكل عام تُصنع المناديل الورقية من بواقي المخلفات، وبسبب عدم وجود صناعات كبيرة لإعادة تدوير المخلفات، فهذا يجعل المنديل مصنوعًا من بواقي المخلفات الرديئة والملوثة.

وما يجب أن تنتبهي إليه أن معظم الشركات حاليًا تستخدم العديد من المواد الكيميائية، مثل الأكسجين والأوزون وهيدروكسيد الصوديوم، وأيضًا البيروكسيد لغرض تبييض المناديل، وتستخدم هذه الشركات المصنعة أيضًا مبيضات الكلور -ثاني أكسيد الكلور- التي يجري تعريفها بأنها عنصر يهدد البيئة.
وفي هذا المقال، سنطلعك على أضرار مناديل التواليت، وخصوصًا على المناطق الحساسة:

    تتعرض المناطق الحساسة، بسبب الاستخدام المستمر لورق التواليت، لمستويات عالية من الديوكسينات، ما يؤدي إلى زيادة مخاطر حدوث العيوب الخلقية والسرطان والعقم. والديوكسينات عبارة عن مادة كيميائية لها تأثير سام، حتى عند التعرض إلى كميات صغيرة منه.
    تحتوي مناديل التواليت أيضًا على مادة الفورمالديهايد، والتي تُستخدم لتحسين قوة مناديل التواليت ورطوبتها، وتسبب هذه المادة حدوث تهيج مزمن في المناطق الحساسة عند ملامستها للجلد ويمكن أن تسبب السرطان.
اقرئي أيضًا: كيفية العناية بالأماكن الحساسة
    عند شرائك لمناديل التواليت، تجنبي شراء المناديل التي يحتوي غلافها على رموز مثلPCF  أو ECF فهذا يدل على أنها تحتوي على مستويات عالية من الديوكسينات التي تسبب السرطان، ومواد أخرى أيضًا مثل ثاني أكسيد الكلور، والتي تضر بصحة الجسم.
وتوجد أيضًا أضرار مختلفة لمناديل التواليت على الجلد، وهي كالآتي:
   ينتج عن كثرة استخدام مناديل التواليت تهيج المنطقة الحساسة والتهابها، الذي يزيد مع الوقت.
    تقضي مناديل التواليت على البكتريا النافعة في المنطقة الحساسة، ما يسبب نمو الجراثيم وزيادة نشاطها، ويؤدي إلى الشعور بالحكة والتورم.
    ومن الأشياء الضرورية التي يجب أن تنتبهي إليها مع كثرة استخدام ورق التواليت، الالتهابات الفطرية التي تنتج عنها، لأن تلك المناديل سبب رئيسي في حدوث عدوى الخميرة.
    يمكن أن تؤثر المناديل الورقية الملونة على صحة الجهاز التناسلي، وتزيد من خطر تطور الإصابة بسرطان عنق الرحم، وتتسبب المناديل الملونة أيضًا في إحداث تهيج في منطقة المهبل ينتج عنه التهاب المسالك البولية.
    كما أن استخدام مناديل التواليت البيضاء وليس الملونة فقط، قد يكون سببًا في إحداث مشاكل بالمستقيم، بسبب احتوائها على مبيضات الكلور، التي تفرز سمومًا خطيرة ينتج عنها مشاكل صحية.
ما الحل أو البديل؟
بعد عرض كل هذه المشكلات التي قد تسببها مناديل التواليت، يجب عليكِ أن تنتبهي جيدًا عند شرائك لها ولنوعية المناديل، لأن هناك أنواعًا غير آمنة على صحتك، ويفضل أن تستخدمي المناديل القطنية "الفوط الصغيرة" كبديل للمناديل الورقية، وأن تستخدميها ليوم واحد ثم تغسليها بماء ساخن ومطهر الملابس للقضاء على الفطريات والبكتيريا، ويمكنك إعادة استخدامها مرة أخرى وهي جافة.

قيم هذه المدونة:
اترك دميتي! / وداد فرحان
لاتحرمونا لذة الانتصار على داعش / رائد الهاشمي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 17 تشرين1 2017