Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 21 آذار 2017
  1159 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

محرر
01 كانون1 2015
يبدو أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وأكثر من كل أسلافه، أفلح في تحريك التسوية السياسية بين
1760 زيارة
 الدموع هي الوسيلة التي نستفرغ بها الاضطراب الناشئ عن عواطفٍ تملّكتنا لموقفٍ ما ، وحينذاك سنجد
1992 زيارة
محرر
21 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أبرز ما قاله الرئيس الاميركي المنتخب حول الشأن العراقي سواء
1356 زيارة
تعرضت مدينة النمرود في الاونة الاخيرة الى التخريب والتجريف  المتعمد من قبل عصابات داعش الا
2242 زيارة
أحمد الغرباوى
02 آذار 2017
بِتلمّ ليه الهِدمتين والطرحْتِين والشِبْشِبين؟مَاتقولّلي يابنى وَاخدنى.. وَاخدنى ورّايْح ع
1359 زيارة
حسين عمران
08 أيلول 2015
كلما أقرأ خبراً عن هذا المشروع أضحك مع نفسي أولاً ومع الذي بقربي ثانياً لنتحدث بعدها قليلاً عن
1826 زيارة
فلاح المشعل
13 شباط 2017
 فضيحة تلو أخرى عن الفساد والموت والكواتم والهروب من السجون واللاصقات والعبوات وأجهزة كشف
3056 زيارة
محرر
25 كانون1 2011
يتعرض الشعب الكردي  في أقليم كردستان هذه الأيام الى حرب اعلامية – نفسية شرسة  ، ابرز اسلحتها  ف
1777 زيارة
صباح اللامي
28 تموز 2014
قبل نحو عقدين، كتبتُ في الصحيفة التي كنتُ رئيس تحريرها، عموداً تحت عنوان "قدري قاد بقرنا!". است
2008 زيارة
محرر
17 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن محتجين أقدموا على حرق مبن
1316 زيارة

المالكي : تسوية تحالف القوى هي إنكار لحق الحشد الشعبي

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

صرح النائب عبد السلام المالكي  ورقة التسوية التي طرحها تحالف القوى العراقية بأنها محاولة لالالتفاف على حقوق جميع المكونات وإنكار حق الحشد الشعبي وفيما أشار إلى أن التسوية ينبغي أن تكون وفقا للدستور وبضمانات لا تضيع من خلالها تضحيات المقاتلين طالب بتفعيل دور القضاء لمحاسبة الملطخة أيديهم بدماء الأبرياءوقال المالكي في حديث جاء نقلا عن  السومرية نيوز إن ورقة تسوية تحالف القوى العراقية محاولة للالتفاف على حقوق جميع المكونات وإنكار واضح لحق الحشد الشعبي الذي قدم التضحيات لتحرير مناطق جماهيرهم التي تخلوا عنها وتركوها لقمة سائغة للتنظيمات الإرهابية لافتا إلى أنه من المعيب على من كتب تلك الورقة أن يعتبر قانون الحشد الشعبي قانونا خلافيا ولينظر بخجل إلى الدماء التي سالت لتحرير مناطق كانوا سببا في انتهاكها ولولا الحشد لما استطاعت وجوههم الكالحة الدخول إليهاوأضاف المالكي، أن الشخصيات التي أعدت ورقة تسوية تحالف القوى كان الأجدر بها أن تضع الضمانات الحقيقية التي يتحملون مسؤوليتها في ورقتهم بعدم عودة داعش أو الأصوات النشاز في ساحات الذلة والمهانة وأبواق التقسيم وعبيد الولاءات الخارجية إلى العراق مشيرا إلى أن ورقتهم سنعتبرها مردودة عليهم فلا خير فيها ولا في من كتبهاوأوضح أن التسوية ينبغي أن تكون وفقا للدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي وبضمانات لا تضيع من خلالها تضحيات القوات المسلحة والحشد الشعبي والأبرياء الذين يذهبون يومياً ضحايا للعجلات المفخخة ومن خلفها من سياسيي فنادق أربيل وعمان أمثال رافع العيساوي وخميس الخنجر وطارق الهاشمي الذين باعوا الأرض والعرض وما زالوا يمنون النفس بالعودة إلى العراق تحت عنوان التسويةوتابع المالكي أن التحالف الوطني أمام مسؤولية تاريخية وأخلاقية في عدم التجاوب مع ورقة التسوية التي سيقدمها تحالف القوى ما دامت الأطراف المتبنية لها تصر على عزف نفس معزوفة الموت بأوتارهم الطائفية مطالباً في الوقت ذاته بـ"تفعيل القانون ودور القضاء في محاسبة الذين تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء بدل منحهم صك الغفران للعودة إلى قتل وسرقة الشعب العراقي

قيم هذه المدونة:
الحكومةالصينية تدعوا الولايات المتحدة للتعامل ببرو
التيار الصدري يدعوا انصاره في المحافظات كافة للحضو

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )