الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رحمك الله يا أمي الحبيبة / راهبة الخميسي

قطرة من طهر حليبك الذي شربته...قطرة واحدة تكفي حناناً يغطي كل الكون.
أمي يامن تأطرت سيرتك بالشجاعة والنبل والذكاء، ياصاحبة العطاء الغزير الذي أغرقتِ به الجميع، ياشامخة يا أبية، يامن كنت تمتلكين كاريزما الحكمة والشخصية القوية والتهذيب العالي، فكان  يهابك ويوقرك القريب والبعيد.، ياجسورة يابطلة، يامن لو تحدثت يصغي لك الجميع.
أمي يامن كنت تقضين ليالي الخوف حتى الصباح وأنت تجلسين في عتبة باب البيت، تحرسين أبناءك( أخوتي) ورفاقهم المناضلين، هم يجتمعون يفكرون بمستقبل العراق وشعبه، وأنت الحارس الأمين الذي لاتغمض له عين، تراقبين الطريق لتحميهم من مباغتة الغادرين.
أمي يامن وقفتِ بكل شموخك وهيبتك أمام طغاة محكمة الثورة بعد إنقلاب البعث المشؤوم عام1963، وأطلقت حنجرتك هلاهل الكبرياء، عندما نطق الحاكم الظالم بسجن أخيكِ المناضل الكبير (نعيم بدوي) بخمسة عشر عاماً، فارتفع صوتك لتقولي( بعد أختك يابطل يارفعة راسنا)، وأطلقتِ أمام الجميع( ماراح تدوم لكم، ياكله العنز ويطلعه الدباغ).
أمي يامن كنتِ تسهرين طوال الليل الى ساعات الفجر، لاتتعبي ولا تتواني ولاتتذمري وأنت تعملين كما ملكات النحل في الخلية، لتجهزي كل ما تحتاجه المسيرات الوطنية التي تنطلق فجراً لرابطيات ثورة تموز المجيدة.
أمي يامن جابهت رجال البعث، الحرس القومي، بكل قوة وجبروت وتحدٍ ومنعتيهم من إختراق حرمة بيتك، وأنت تحرسين بناتك اللائي بقين معك في البيت، وحدكن دون أي رجل من رجال بيتنا الكبير، حيث كلهم كانوا يقبعون في سجون البعث.
أمي يامن سافرتِ بتلك الظروف القاسية، ووصلت الى سجون ايران وإستطعتِ أن تجدين إبنك المطارد هناك في سجون الشاه.
أمي يامن كنت ترافقين أخانا (ابنك) وهو يجول في أزقة المنطقة تحملين له السطل المملوء بصبغ البويا ليخط على سياجات الشارع شعارات( السلم في كوردستان) فكنت له زورق أمان  يرافق خطوات النضال.
أمي التي تربينا نحن وأبناؤنا في حضنك الدافيء الحنون، وأنت تمنحيننا حنان الام والاب الذي لا تكاد ذاكرتي تمسك عنه أبسط الذكريات، فلقد فقدته بعمرٍ مبكرٍ جداً، ووجدت فيك الأم والأب، لي ولبقية أخواتي وأخوتي، نعم أيتها السيدة التي عاشت أرملة مظلومة مكبلة بمسؤولية عائلة كبيرة،  وأدت رسالة الحياة لنا جميعاً دون كلل ودون شكوى.
ما أصعب رسالتكِ في الحياة يا أمي، يا أيتها المرأة التي أتعبتها الحياة كما كل نساء بلادي.
كيف أوفيك يا أمي وأنا العاجزة عن أن أوفي ولو جزءاً بسيطاً من طيبك؟  عاجزة أنا يا أمي
 أعذريني وسامحيني يا بحر العطاء والحنان يا سيدة عمري يا أيتها المرأة العظيمة.
رحمك الله يا أمي الحبيبة، أتعمد بذرات تربتك الطاهرة، وأنحني لذكرك الطيب الجليل.

راهبة الخميسي
 ٢١ آذار2017

طابع الحزن في الذائقة العراقية / راهبة الخميسي
ذكرى يوم حلبچة / راهبة الخميسي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 23 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

23 حزيران 2018
السخرية من الأطفال و قتل مواهبهم على المستوى العالمي يحضى الطفل بإهتمامات كبيرة من قبل الح
28 زيارة 0 تعليقات
22 حزيران 2018
الجو بارد والمطر ينقطع لفترات قليلة ويستمر هطله اغلب الاوقات وقطراته تتساقط على ارضية الاس
18 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
يمتلئ الكون من حولنا، ما لا يسعه عقل ولا يحويه خيال، وهذا في كل صغيرة وكبيرة مما يحيط بنا
45 زيارة 0 تعليقات
حينما تتقلص مساحة الايمان في الصدور والعقول والقلوب يتقلص معها مساحة الاخلاص في الطاعة وال
53 زيارة 0 تعليقات
منذ ان خلق الله الكون، والأمة الشابة هي الأقوى، والأكثر سطوة وحيوية من باقي الأمم، ولا يقت
67 زيارة 0 تعليقات
الأم تحمل الابناء في أحشائها تسعة أشهر،أما الأب يحمل همهم طيلة الحياة ، هو وتد العائلة مسؤ
69 زيارة 0 تعليقات
منذ يومينِ مضيا ولم ينقضيا .! , ولغاية هذه الدقائق , فأنّ اكثرَ خبرِ شدّ اعصابي ورفع من حا
90 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2018
تُعرف النظم الديموقراطية بحكومات وبرلمان يُشكل أغلبية حاكمة وأقلية معارضة، حتى الحكومات ال
95 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2018
ضمن مجموعة مقالاتي التي تناولت فيها شخصيات قانونية عربية متكونة من قضاة واساتذة جامعيين ور
66 زيارة 0 تعليقات
ديمومة الاستقرار والتطورفي التشريعات والقرارات القانونية واستنباط الاحكام والقرارات القانو
80 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 22 آذار 2017
  3216 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

الحاج كامل, رجل يبلغ الخمسون, كان عمره حافلا "بالسعادة", فمن ضياع شبابه بحرب الثمانينات وح
محمد حسب
29 تشرين1 2017
انشغل العراقييون كثيراً بقضية استفتاء كردستان وما دار في فلكها وخاصة من يقترب عملهم من الس
الإستراتيجية العسكرية وتحقيق النصر / الإستراتيجية النووية والفاعلين الغير حكوميين / إسترات
وطن لايشبه الاوطانعندما اخلد الى النوم ارتمي بين احضان احلامي التي تاخذني الى زم
كان من دواعي سروري ان ألبي دعوة الصديق القديم الاستاذ الدكتور غسّان العطيّة في لندن بعد غي
وئام عبد الغفار
15 حزيران 2016
 أصدقائي ..شغلتني الصيغة الشائعة والتي نحفظها جميعا ونتغنى بها في المناسبات والأفراح
إن أثر المعلم في العملية التعليمية  محوري وأساسي، فكل ماتقوم به المؤسسات التعليمية من تطور
هادي جلو مرعي
23 آذار 2017
قد لايكون هذا التوصيف دقيقا 100% فليس من ظلم لذيذ وآخر مر. لكنها الرغبة في تحديد ملامح الم
ادريس الحمداني
08 كانون1 2013
تاريخياً عرف أهل العراق النفط منذ قديم الزمان فقد استخرجوا القار من منابعه على مقربة من ال
يشغل الخطاب الديني المساحة الأكبر في توجيه الأمم معرفيا وسلوكيا لأنه يمتلك من القدرات والا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال