الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

The selected editor codemirror is not enabled. Defaulting back to codemirror.
2 دقائق وقت القراءة (عدد الكلمات 405 )

أُمّى.. جَنّة أرض! / أحمد الغرباوى

بَاعوا يا أمى البَيّت..
قبضوا الثمن غيرة.. وغُبن..
تَمسّحت بجدرانك.. مُحتفظة بريحة عَرقك..أشمّ عِطر رِضى الربّ.. لازِلت..
لملمت أوراقى.. وحَوْلى فُراق جُثث.. جُثث تَمشى في لَحد..
قسّموا يا أمّى الأرض..
قَبضوا الثمن حَسد وغِلّ.. وسِباق على اكتناز رِقّ..
ولذّة حَرام في شَهْوة عِرض..
الكُلّ مَرضى.. وبِدل طمع في رَحْمِة رَبّ..
تسابق عَلى لمّ أطباق.. مِنْ على مَائدة سُحت!
،،،،
أمّاه..
روحك للمكوث أبَتْ.. و
أبَيْتِ..!
رَفْضتِ الدّواء
من تلوّث أيدٍ وللشفاء تَمَنّعَتِ و
عن عمد رفضتِ؛ وأبيتِ..!
ومعك الحُبّ أخذتِ و
رحلتِ..!
ولمّا لأختى اشتقتِ..
مَددتِ الحَبْلَ
بذنوب ثقلت
اتعلّقتُ أنا وما
سَحَبْتِ..!
وَحْدَها أختى
من بئر جُبّ
اخترتِ..!
كانت لنا صدر
وريحة جلبابك في حُضن..
كانت لنا..
لنا كانت
أنْتِ..!
كانت لنا
أنْتْ..!
‘‘‘‘‘
أمّاه..
طالَ النّوى..!
ورمانى الدّجى
ظُلمة سَواد عِشْقٍ
وخِرق بالية عُرِىّ زُهْدٍ
ولازلتِ..!
جُثة على شطّ
ما عاد لمِلْحِ اليّم
طعم..!
ما عَاد لمَىّ جارٍ
عَذب..!
كما رحلتِ.. مات
يموت بين الحنايا نهر
الحُبّ..!
مَات حُبّ لمّا..
لمّا كُنْتِ
وفي النهر نهرٌ
سِلتِ..!
،،،،،
أمّاه..
علّمتينى:
أن الكلمة حُبّ..!
أن اللقمة حُبّ..!
فآثر القلب العِشْقَ قطعة خُبز..!
فأبْتُ الرّوح إلا..
إلا أن تحترق..
فاحترقت في فُرن..!
أمّى..
ألف ألف عام..
ولازِلتُ في حُضنك
أغنّى..!
وتعجّب من يَهمّه الأمر:
لا العجين عَفن..؟
ولا في الحرار لَسْع..؟
كان..
في القلب كان حُبّ..!
حُبّ يموت..
مَات يوم افتقد تماسّ
حِسّ..!
،،،،
أمّاه..
أذقت الأرض طعم الوصل..
وروحك كانت تغزل العُمْرِ قِطعَ لحم..
وتطهرها غسلا بدمّ..
داومنا فِعْل الحُبّ..
وتكشّفت أقنعة عن وجوه تأبى روحها دوام اللمس..
وتهرول للبُعْادِ والفصل..
تقطعت حِبْال ودّ..
وشبق يسعى لاغتصاب رحم..
لابدّ..!
ولكنا مَددناه..
مَددناه في صمت..!
في الله وصيّة وصل..!
بلا مأوى من سكن حضورك..
وبين عراء تهدّم حجارة قديم بيت..
أَنرنا قنديل الأمس..
نادتنا لمّة جدتى.. والسمن البلدى.. والكرم الطائى.. ورغيف خبز.. وطبق فول.. وبصلايْة حمراء.. وأقراص طعميّة.. وباذنجان مقلى في زيت.. و..
ونداك البرىء:
ـ يابنى
هوّه الواحد إيه غير هِدْمة ولقمة هَنيّة..!
وفناجين القهوة الغامقة.. وصوانى شاى المسائيّة..
و(صدّيقة).. و(أمّ حَسْن).. و(عظيمة).. و
 وستّات وأحفاد كتير بتِمْلى البَيْت..
ونميمة بريئة لحدّ الفجرية..
لا فيه صُبح.. ولا ضهر.. ولاعصريّة..
مِأكّله كُلّ الناس ودّ وحِنّية..
ومِدْاريّة وَجعك.. وحُضنك للكُلّ مِدْفيّة..!
 
فين دلوقتى الحياة دِيّة..؟
بَسّ عارف إنّك في الجَنّة
وعند فاطمة الزهراء.. معاكى أختى
من بَدرى
من بدرى قوى؛ وكُنْتِ لِها مِسْتَنية..!
،،،،
أمّاه..
لكن يا أمى.. على الأرض..
ماعادوا يرضوا بغير ضوء الشمس..
ونسوا أنها بقدر ما يبهر نورها.. يفضح.. وتعرّى نفوس تعش..
تعش في زيْف..!
وتطمع في زيْف..!
وتعشق في زيْف..!
وتكتنز كثير من الزّيْف..!
ويؤمّها الزيْف كل صلاة فجر..!
وفى دعاء القنوت..
 تلتمس الربّ رغبة احتواء.. وشبق أخذ..
وكأنها في المِسا قد أفرغت خزائن الزيّف..!
وظنوا لَمّا نصل جسراً.. أمس كُنْتِ بالحُبّ شيّدتيه..
اعتقدوا أن ماتركتيه ليْسَ بحقّ..!
 وتغاضوا عن أمر الربّ..!
وغشوا بصيرتهم عن عين الربّ..؟
ورفضوا اليدّ لمّا مددناها..
تلتمس العدل.. ولم تكن تشحذ.. ولا لحسنة ترغب.. تحرث في الله حقل..!
رفضوا الأكل.. طالما سيشاركهم حَدّ.!
وكل قطعة لحم في أجسادهم..
وحِنيّة روح؛ هي أحمر أوردتهم وشرايينهم..
وموصولة في حُمرة خدود أحفادهم..
هي من روح الربّ إلى أودعها عندك..
 ثِمْار جنّة أرض..!
،،،
أمى لاتحزنى..
فلم يُطرد يوماً أحد من جنّتك..؟
ولو قطع وصلٌ لِسْانَ حَقّ.. فتراتيل الروح دُعْا ربّ..!
دُعْا ربّ..!
لو ترنّح بُعاد على سُكْرِ دَما قلب..
فلا زلتُ..
لازلتُ يا أمى في حُضْنكِ أُغنّى..
ودوام حاضر أنْتِ..
أنْتِ لى جنّة
جَنّة أرض..!

0
أردوغان وهتلر- توليفة مقاربات في الفكر النازي/عبدا
الظلم اللذيذ / هادي جلو مرعي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

ليلتي الاخيرةبعدها لن أترك قلبي يتسولأو يستجدي ذلك الحناناليوم سيتلاشىكضباب الصباححين شروق الشمسويخت
لست أملك إلا زمجرة في ضلوع بلادي الجريحة .. ما أنا إلا قصيدة حب أقامر بالحرف .. بالصرخات العماق ..
لم يثقْ عزازيل فى أىِّ جنّى، حتى ولو كان من أحد أبنائه مثل داسم، وداسم يعلم ذلك،لذلك ،تسلّل فى جنح ا
في حفل افتتاح مهرجان ابي تمام الخامس في الموصل..تقدم نحو منصة الالقاء، يستند الى عصا ( باسطون )..لكن
مهرجان ابو تمام الذي عقد مؤخرا في الموصل .. • اسئلة كثيرة تثار مع كل زمن مهرجان ثقافي ( مربد البصرة
ضاع الكلامعلى شواطئ عينيكَرستْ .... سفنيوفي بحورهمانامتْ .... مدنيوأصبحتُ أستفيقعلى زقزقةِ العصافير

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 23 آذار 2017
  2738 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

ثامر الحجامي
17 شباط 2017
فندق البارون؛ مشروع استثماري. لشركة ديرشاك الإماراتية, نم انجازه مؤخرا في مدينة كربلاء المقدسة,
2963 زيارة
الحشد الشعبي الصفحة المشرقة للدفاع عن الوطن ببطولاته وتضحياته وقف الانهيار في العراق ، ابتعد به
528 زيارة
محرر
10 حزيران 2017
تأبى الرماح اذا أجتمعن تكسراً....  وأذا أفترقت تكسرت آحادامن هذا البيت الشعري أبدأ مقالتي بحمد
3519 زيارة
يتسم حمزة بحسن الخلق وذكاء حاد وبُعد النظر مع قوة الجسد ورباطة الجأش علاوة على ذاكرة ثاقبة وتحل
1813 زيارة
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك عباس سليم الخفاجي نظمت دار المأمون للترجمة وال
2999 زيارة
فلاح المشعل
11 تشرين2 2014
 التحول السياسي الدراماتيكي في سلوك "داعش" من تنظيم مسلح يستهدف أعداء محددين مثل قوات الإحتلال
3310 زيارة
عماد آل جلال
01 شباط 2016
يوم الأثنين الماضي فاجأتني السيدة أم عباس وهي عاملة بسيطة لكنها متحضرة تعمل في استعلامات البناي
3622 زيارة
محرر
22 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت برلين أن قواتها المسلحة تستأنف تنفيذ مهمتها الاستشارية
2421 زيارة
حسن خليل غريب
28 نيسان 2017
لا شك بأن المشهد العربي من المحيط إلى الخليج هو مشهد الرغيف والكرامة. وهو مشهد مُرٌّ بكل معاني
4324 زيارة
سيد محمد الياسري
08 حزيران 2017
قد يسخر الكثير من هذا العنوان ، ربما لان المحيطين بنا يؤمنون بالله ، وقد نرى ونسمع ان بعض الناس
2342 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال