الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 250 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

محاربة الأفكار المتطرفة .. واجب شرعي ووطني وإنساني!/ شامل عبد القادر

أصبح من المؤكد أن عصر النازية والفاشية والتطرف في القرن الـ21 مكانه سلة المهملات، ولا مكان اليوم للتعصب القومي والديني بين الشعوب والأمم المتحضرة بعد أن أصبح العالم أصغر من قرية!

داعش أو غيرها من الفصائل "الفكرية!" المسلحة هي خارج نطاق العقل الإنساني، وبالتالي محاربتها واجب إنساني ووطني وشرعي!

الظلاميون وأعداء الفكر العلمي والتقدمي هم أعداء الدين وليس غيرهم لأن الأديان هي بلسم للجراح البشرية ومخلص لآلامها  مهما قربنا أو بعدنا من العقائد!

لقد ابتلي أهل السنة بالفكر الوهابي والفرق الوهابية التي تشيع الكراهية والحقد ضد إخوانهم من المسلمين الشيعة وتكفّرهم لأتفه الأسباب ولأسباب غير معنية بها الأجيال الراهنة، وكذلك الحال مع المسلمين الشيعة الذين ابتلوا بالظاهرة الصفوية والصفويين الذين يصرون على تعميق الخلافات وتحويلها من خلافات تاريخية إلى مذابح اجتماعية!!

العالم برمته يتجه نحو الانفتاح والتلاقح الإنساني ويبتعد عن العزلة ويطلق الحرية للأفكار الحرة والمعالجات ذات الصبغة الإنسانية!

المراجع الدينية "الشيعية" وقفت بحزم وقوة مع معاناة النازحين وهددت السراق والحرامية والمتلاعبين بمصائر المهاجرين بأقسى العقوبات والعزل..

الوحدة الوطنية العراقية أسمى من أي خلاف واختلاف وانقسام وتقسيم ومشاريع وأوهام مشاريع وأطماع!

تبقى الأفكار "الطائفية" التي تتغذى على إثارة النزاعات والانقسامات واللعن والشتم هي أخطر التحديات التي تواجه الوحدة الوطنية العراقية بعد الانتصار النهائي على داعش.. الحمد لله، أكدت معارك تحرير الموصل أن ثمة اتفاقاً رائعاً على خوض حرب ضد داعش من أجل إنقاذ أهل الموصل من دون إلحاق أضرار جسيمة بالمدنيين، وبرغم التحوطات فقد تكبد المدنيون خسائر للأسف الشديد ولكن الجميع في نهاية الأمر انتصروا لوحدة عراقية عظيمة حققتها وحدة القوات المسلحة وأجهزة وزارة الداخلية والحشد الوطني والشعبي..

 

 

قولوا معي..وداعاً للطائفية / حسين عمران
رفعت فوق الشهب / جورجيت طباخ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

18 أيار 2017
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
3006 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"A
3675 زيارة 0 تعليقات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
2060 زيارة 0 تعليقات
08 آذار 2017
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تح
3456 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى ال
2140 زيارة 0 تعليقات
24 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تصدر الجزء الأحدث في سلسلة أفلام "فاست آند
4501 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2016
على الرغم من ان عمر الدولة العراقية الحديثة (تاسست عام 1921) تعدى المائة عام لكنها لاتزال
3683 زيارة 0 تعليقات
24 آب 2016
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
11367 زيارة 0 تعليقات
24 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعادت صورة تقبيل الطفل السوري ليد أنغيلا ميركل بمخيم ال
7589 زيارة 0 تعليقات
08 آذار 2017
عهدنا بالثواب جزاء يكافأ به صانع الخير، يقابله العقاب لمن أساء أو أخطأ، وهذا ديدن الخليقة
3132 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

دنى غالي
1 مشاركة
د.ميسون حنا
1 مشاركة
بيان صالح
1 مشاركة
نبيلة أحمد
1 مشاركة
أحمد ختاوي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 27 آذار 2017
  2992 زيارة

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

انمار العراقي
27 كانون1 2016
السلام والتسامح والمحبة والتآلف كأنها أنشودة رائعة تتردد أنغامها في قلوب وأفكار الناس ، وم
ماذا سيحصل بعد الانسحاب الامريكي ..؟!!منذ ثمان سنوات والامريكان موجودون في العراق فهل تغير
يولد الطفل سواءً كان ذكراً أم أنثى ومع ولادته وخروجه إلى هذه الدنيا الفسيحة تبدأ معه المشا
نورا هواري
04 آذار 2017
يقولون … نحن نمد أيدينا اليكم بالسلام فلماذا لا تسلمون !!!ان اكثر ما يثير الدهشة  وال
يتفق العلماء على اعتبار الاتصال عملية اساسية في حياة الفرد والمجتمع والمؤسسات والشركات , و
رائد فهمي
27 كانون1 2016
اختطاف الصحفية والناشطة المدنية أفراح شوقي والاعتداء على عائلتها من قبل جماعة مسلحة خارجة
ماجد زيدان
26 كانون1 2016
اتخذ القطاع المالي خلال الاسبوع الماضي قرارات مهمة بشأن حث المواطنين على ايداع اموالهم في
ثامر الحجامي
27 آذار 2017
كثر الحديث؛ في الفترة التي سبقت تحرير الموصل, عن احتمالية انهيار سد الموصل, وحجم المخاطر,
وداد فرحان
07 تموز 2016
لم يبق في جسدي جزء ألطمه، ولم يبق في مقلي دمع أذرفه..أنا جرح أزلي لا ينضب نزيفه. .تضامنا ف
عبدالجبارنوري
01 نيسان 2016
مقدمة /--- وتمرُ علينا الذكرى الأليمة السوداوية " السابعة والخمسين " لتوقض فينا تراجيدية ج

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال