Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 28 آذار 2017
  2342 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

زوجة مهاجم لندن تتحدث للإعلام لأول مرة!

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - لأول مرة منذ هجوم لندن الدموي، أدلت روهي هيدارا، زوجة المهاجم خالد مسعود، بتصريح صحفي حول الحادث.

وفي بيان نشرته وسائل إعلام بريطانية، عبرت هيدارا عن شعورها بـ "الحزن والصدمة" إزاء ما قام به زوجها، وأكدت إدانتها للهجوم.

وتابعت قائلة: "أدين ما قام به جملة وتفصيلا، وأعبر عن التعازي لذوي الضحايا وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

وفي الوقت نفسه، طلبت هيدارا منح أسرتها ولاسيما الأطفال بعض الخصوصية في هذه الفترة العصيبة.

يذكر أن الشرطة البريطانية ألقت القبض على هيدارا وهي امرأة من أصول غامبية 39 عاما، في أعقاب الهجوم على المارة ورجال الشرطة في منطقة ويستمنستر قرب البرلمان في لندن، 22.03.2017. لكن تم الإفراج عن زوجة المهاجم مثل المشتبه بهم الآخرين، ولم يبق قيد الاحتجاز سوى شخص واحد. ويعتقد المحققون أن مسعود، الذي كان اسمه الأصلي قبل اعتناقه الإسلام "أدريان أجاو"، كان يعمل لوحده.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد ذكرت أن مسعود كذّب على أسرته حول خططه وقال لزوجه إنه سيسافر مجددا إلى السعودية للعمل، قبل توجهه إلى لندن لتنفيذ هجوم الدموي الذي أسفر عن مقتل 4 أشخاص بالإضافة إلى المهاجم نفسه، وإصابة 40 آخرين. ويعتقد أن هيدارا  كانت شريكة حياة مسعود منذ عام 2010 على الأقل، وأقامت معه خلال هذه الفترة في 3 عناوين مختلفة.

كما أصدرت والدة المهاجم، جانيت أجاو، بيانا مماثلا، أدانت فيه أفعال ابنها التي أدت إلى مقتل أبرياء في منطقة ويستمنستر بوسط لندن. وتابعت قائلة: " بعد أن عرفت بأن ابني هو منفذ الهجوم،  ذرفت دموعا غزيرة حدادا على ضحايا هذا الحادث المروع".

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

قيم هذه المدونة:
ابنة منفذ هجوم لندن تتحدى والدها (صور)
سوريا لمواصلة الحلم وكوريا للعودة إلى طريق الانتصا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 23 أيلول 2017