Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 آذار 2017
  1876 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

بدءاً نقول وبشكل موجز ودالٍ ، لم يحظَ الإعلام المستقل في العراق بعد 2003 م عموماً ، لاسيما الصح
2756 زيارة
د. حميد عبد الله
27 حزيران 2016
إلى الذين ينبشونَ التاريخ ليستلهموا منه معاني (الانتقام) و(الفتنة)، إلى الذين ما زالوا أسرى مؤت
2731 زيارة
محرر
22 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قطعت قوات البيشمركة الكردية، اليوم الأحد، الطريق الرئيسي الر
1497 زيارة
وداد فرحان
12 حزيران 2015
كم تمنيت ان يحتفل الاطفال في العراق اسوة باطفال العالم حاملين مشاعل الفرح، يتمايلون كالوان قوس
2540 زيارة
مريام الحجاب
31 أيار 2017
أعلنت 26 مايو قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من الفصائل الكردية والعربية تدعمها الولايات المتحد
1498 زيارة
حاتم حسن
05 آذار 2016
لمناسبة الهرج عن استعادة أملاك الدولة من الحواسم ونسلهم الأخطر.. يمكن للعراقي ان يستذكر الأملاك
2776 زيارة
إيهِ أيّها القلب المُثقَلُ بِخطواتِ نَهاره!دَعنا نجعلُ كلَّ شيءٍ عذبًا، حتى لحظاتِ الفُراق!لا ت
1817 زيارة
محرر
06 كانون1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -بغداد/ الغد برس:افاد مصدر في حزب الدعوة، اليوم الجمعة، بان خ
389 زيارة
ماجد زيدان
12 كانون2 2018
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة في تصر
108 زيارة
محرر
03 أيلول 2016
أقامت شعبة تنمية الموارد البشرية وضمن برنامجها في تطوير القدرات الخاصة بمنتسبي العتبة العلوية و
2257 زيارة

قمة الإمتحان / عماد آل جلال

 مل المواطن العراقي والعربي بشكل عام من المؤتمرات والاجتماعات بخاصة منها مؤتمرات القمة العربية التي كرست الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين بدلا من تحريرها وعوقت العلاقات الاقتصادية وقيدتها بين الدول العربية، ولم تفلح في حل مشاكل الحدود أو الخلافات السياسية ولم ترتق الى مستوى الاتحاد الاوربي الذي وحد أوربا المتنوعة قوميا وعرقيا تحت علم واحد وعملة واحدة وفيزا واحدة. منذ تأسيس الجامعة العربية في عام 1945، عقد القادة العرب 39 اجتماع قمة حتى عام 20166، توزعت بين 27 قمة عادية و9 قمم طارئة (غير عادية) و3 قمم اقتصادية، عقد أول مؤتمر قمة في الاسكندرية عام 1946 بدعوة من الملك فاروق وكان هذا المؤتمر بمثابة الاعلان الرسمي لأنطلاق القمم العربية، وظلت عيون المواطن تترقب وتتطلع طوال هذه السنوات الى ما ستسفر عنه من قرارات أبتداء من (تحرير) فلسطين المغتصبة وجعلها الفقرة رقم واحد الى (حل) القضية الفسطينية، ومن ثم حل الدولتين والاعتراف بالأمر الواقع وطرح الحلول السلمية والقبول بحدود 1967. مع ذلك دعونا نتفاءل هذه المرة ايضا، اليوم يجتمع من نسميهم جزافا بالقادة العرب في قمة سميت بالبحر الميت، وبرغم ان أختيار المكان يوحى بأنها ميتة كسائر المؤتمرات السابقة، الا إن بعض البوادر الايجابية التي برزت مؤخرا في الاجواء العربية منذ زيارة وزير خارجية المملكة العربية السعودية للعراق وما تلتها من تصريحات ولقاءات عربية وتخفيف حدة الخطاب الاعلامي المتشنج، والاهم من ذلك الانتصارات الباهرة التي حققها الجيش العراقي الباسل والقوات المقاتلة معه في جبهة الموصل عاصمة مايسمى بدولة (الخرافة) الاسلامية وقرب إنهاء أحتلالها لما تبقى من الارض وطردها نهائيا من العراق وسورية.  أقول أن الانصارات بشكل خاص فرضت نفسها على جدول الاعمال واضفت على المؤتمر جوا إيجابيا ممكن أن يشكل عامل ضغط على الزعامات لإيجاد الحلول الفاعلة للوضع في اليمن وليبيا وسيناء، ودعم عملية أيواء الاف النازحين بسبب معارك الموصل والاسهام الجدي في إعادة بناء المدن العراقية التي تضررت كليا في بناها التحتية والفوقية وفي ثقافتها المجتمعية وسلوك أبنائها فضلا عن النزاعات العشائرية والشخصية التي نتجت عنها.  نستطيع القول ايضا إن الزيارة الناجحة للدكتور حيدر العبادي الى واشنطن وما نتج عنها من معطيات ايجابية في تفعيل إتفاقية الإطار الستراتيجي بإعلان الشراكة الشاملة والتوازن المعقول الذي ظهر في علاقات العراق مع محيطه الاقليمي، يفتح آفاقا جديدة للوفد العراقي للعب دور بارز في الدفاع عن حقوق العراق الذي يقاتل نيابة عن العرب والعالم ضد ارهاب شرس منظم ومدعوم دوليا في أضفاء جو أيجابي يسهم في إنشاء صندوق عربي لدعم العراق على الصعد المختلفة.  أما فيما يتعلق بالحرب في اليمن فيمكن القول إن فشل الحرب حتى الان في تغيير الواقع على الارض والرسالة التي وجهها الرئيس اليمني السابق علي صالح الى خادم الحرمين قد تفتح الطريق لإيجاد حل سلمي يتم فرضه عبر القمة العربية، كذلك الاقرار بالحل السلمي للوضع في سورية وأحترام إرادة الشعب في خياراته السياسية، ودعم الشرعية في ليبيا، ومساعدة لبنان التي تحملت كثيرا من أعباء النازحين اليها من سورية، التعامل بروح المسؤولية تجاه المشاكل الني تواجه المنطقة قد يعيد تنظيم الوضع السياسي والامني العربي بعد فترة من التوترات والشحن والتدخل أعقبت ماسمي زيفا (الربيع العربي) الذي أعاد الدول العربية الى الخلف وهدم ماتبقى من تضامن عريب في حده الادنى. يوم أو يومان وينتهي المؤتمر، وعند الامتحان تبيض وجوه أو تهان.ش

قيم هذه المدونة:
1
وكانت لنا قمم ! / علي الزبيدي
قِمة ألخائبين / ادهم النعماني

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 17 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

رحم الله الفنان الساخر عزيز علي الذي جسد لنا بدقة متناهية مهزلتنا العراقية في منلوجات معبرة تغنينا ع
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركلجأ موظفو شركة طيران باكستانية إلى ذبح ماعز على مدرج المطار
في اجتماع عقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع بعض قيادات الحزبين الجمهوري والديموقراطي لبحث شؤون ال
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركسَجليهَا، يا سِتّي، على كُوعِكْ، على بَطّة فخدِك، المُهِم م
بدأ الحراك الجماهيري مع موعد يزفهُ التأريخ في حكاية طارق البو عزيزي1984-2011 ثمة ملف تراجيدي مأساوي
بعد ما خرّبت الأحزاب المُتحاصصة ألذين تحالفوا لقضم البلاد و العباد و أفسدوا في كل شيئ – أكرّر كلّ شي