قمة الإمتحان / عماد آل جلال - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 497 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

قمة الإمتحان / عماد آل جلال

 مل المواطن العراقي والعربي بشكل عام من المؤتمرات والاجتماعات بخاصة منها مؤتمرات القمة العربية التي كرست الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين بدلا من تحريرها وعوقت العلاقات الاقتصادية وقيدتها بين الدول العربية، ولم تفلح في حل مشاكل الحدود أو الخلافات السياسية ولم ترتق الى مستوى الاتحاد الاوربي الذي وحد أوربا المتنوعة قوميا وعرقيا تحت علم واحد وعملة واحدة وفيزا واحدة. منذ تأسيس الجامعة العربية في عام 1945، عقد القادة العرب 39 اجتماع قمة حتى عام 20166، توزعت بين 27 قمة عادية و9 قمم طارئة (غير عادية) و3 قمم اقتصادية، عقد أول مؤتمر قمة في الاسكندرية عام 1946 بدعوة من الملك فاروق وكان هذا المؤتمر بمثابة الاعلان الرسمي لأنطلاق القمم العربية، وظلت عيون المواطن تترقب وتتطلع طوال هذه السنوات الى ما ستسفر عنه من قرارات أبتداء من (تحرير) فلسطين المغتصبة وجعلها الفقرة رقم واحد الى (حل) القضية الفسطينية، ومن ثم حل الدولتين والاعتراف بالأمر الواقع وطرح الحلول السلمية والقبول بحدود 1967. مع ذلك دعونا نتفاءل هذه المرة ايضا، اليوم يجتمع من نسميهم جزافا بالقادة العرب في قمة سميت بالبحر الميت، وبرغم ان أختيار المكان يوحى بأنها ميتة كسائر المؤتمرات السابقة، الا إن بعض البوادر الايجابية التي برزت مؤخرا في الاجواء العربية منذ زيارة وزير خارجية المملكة العربية السعودية للعراق وما تلتها من تصريحات ولقاءات عربية وتخفيف حدة الخطاب الاعلامي المتشنج، والاهم من ذلك الانتصارات الباهرة التي حققها الجيش العراقي الباسل والقوات المقاتلة معه في جبهة الموصل عاصمة مايسمى بدولة (الخرافة) الاسلامية وقرب إنهاء أحتلالها لما تبقى من الارض وطردها نهائيا من العراق وسورية.  أقول أن الانصارات بشكل خاص فرضت نفسها على جدول الاعمال واضفت على المؤتمر جوا إيجابيا ممكن أن يشكل عامل ضغط على الزعامات لإيجاد الحلول الفاعلة للوضع في اليمن وليبيا وسيناء، ودعم عملية أيواء الاف النازحين بسبب معارك الموصل والاسهام الجدي في إعادة بناء المدن العراقية التي تضررت كليا في بناها التحتية والفوقية وفي ثقافتها المجتمعية وسلوك أبنائها فضلا عن النزاعات العشائرية والشخصية التي نتجت عنها.  نستطيع القول ايضا إن الزيارة الناجحة للدكتور حيدر العبادي الى واشنطن وما نتج عنها من معطيات ايجابية في تفعيل إتفاقية الإطار الستراتيجي بإعلان الشراكة الشاملة والتوازن المعقول الذي ظهر في علاقات العراق مع محيطه الاقليمي، يفتح آفاقا جديدة للوفد العراقي للعب دور بارز في الدفاع عن حقوق العراق الذي يقاتل نيابة عن العرب والعالم ضد ارهاب شرس منظم ومدعوم دوليا في أضفاء جو أيجابي يسهم في إنشاء صندوق عربي لدعم العراق على الصعد المختلفة.  أما فيما يتعلق بالحرب في اليمن فيمكن القول إن فشل الحرب حتى الان في تغيير الواقع على الارض والرسالة التي وجهها الرئيس اليمني السابق علي صالح الى خادم الحرمين قد تفتح الطريق لإيجاد حل سلمي يتم فرضه عبر القمة العربية، كذلك الاقرار بالحل السلمي للوضع في سورية وأحترام إرادة الشعب في خياراته السياسية، ودعم الشرعية في ليبيا، ومساعدة لبنان التي تحملت كثيرا من أعباء النازحين اليها من سورية، التعامل بروح المسؤولية تجاه المشاكل الني تواجه المنطقة قد يعيد تنظيم الوضع السياسي والامني العربي بعد فترة من التوترات والشحن والتدخل أعقبت ماسمي زيفا (الربيع العربي) الذي أعاد الدول العربية الى الخلف وهدم ماتبقى من تضامن عريب في حده الادنى. يوم أو يومان وينتهي المؤتمر، وعند الامتحان تبيض وجوه أو تهان.ش

نساء متحدات ضد الفساد ..في احتفالية كبرى على المسر
السلطات الالمانية تحقق في تجسس أنقرة على معارضين أ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

18 أيار 2017
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
3050 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"A
3710 زيارة 0 تعليقات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
2107 زيارة 0 تعليقات
08 آذار 2017
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تح
3501 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى ال
2180 زيارة 0 تعليقات
02 تموز 2018
من غير المعقول قطعا، ان يبذل المرء منا جهدا وطاقة، وكلفة نقدية، وفترة زمنية، وتحضيرات لوجس
82 زيارة 0 تعليقات
24 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تصدر الجزء الأحدث في سلسلة أفلام "فاست آند
4539 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2016
على الرغم من ان عمر الدولة العراقية الحديثة (تاسست عام 1921) تعدى المائة عام لكنها لاتزال
3713 زيارة 0 تعليقات
24 آب 2016
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
11453 زيارة 0 تعليقات
24 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعادت صورة تقبيل الطفل السوري ليد أنغيلا ميركل بمخيم ال
7616 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 آذار 2017
  3006 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

صلوات في زمن الاحتراق، ديوان شعري ، بلون البنفسج اهداه الي الشاعر 'محمد بن طبة' اثناء مشار
أنتِ والقمر شبيهانوأنا والقمر وحيدانعيناكِ لا كالعيونيا جميلة الكاعبينليتكِ ادركتِ مدى احز
محمد السعدي
28 نيسان 2017
في منتصف عام ١٩٩١.. أغمضت عينيها الجميلتان والى الابد في بغداد .. المغنية العراقية الاولى
الإمام علي علي السلام والصحابة رضي الله عنهمقال الإمام علي في نهج البلاغة (...لَقَدْ رَأَي
ادهم النعماني
28 آذار 2017
ما بين آونة وأُخرى تتبدل نظرة الانسان فردا وجماعة الى الحياة . لا نريد الخوض في التفاصيل ا
د. كاظم ناصر
03 نيسان 2018
الشعب الفلسطيني أثبت للقادة العرب الانهزاميين وللصهاينة ودول العالم أنه شعب عصيّ على الكسر
منذ الانتخابات التي جرت عام 2005 وكتابة الدستور والاستفتاء عليه  ومن ثم إجراء ثلاث دورات م
عندما بدأت الحملة “الشعبية” من خلال مواقع التواصل المختلفة بالاعتراض عن حجب المواقع الاخبا
مرام عطية
06 تموز 2018
حبُّكِ طائرُ يغرِّدُ على أغصاني كالحريةِ ، يزرعُ بذورَ الفرحَ ويغرسُ غراس الأملَ ، يذوى أي
حسن هادي النجفي
30 أيلول 2014
بعد حادثة مسجد مصعب بن عمير، بدأت بعض الاصوات السنية ترتفع إلى حد الصراخ الوقح والعويل وال

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال