الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قمـــة النـــوم فــي العـــسل / ألاعلامي أحمد ألسامرائي

ماذا حدث و ما الذي تغير في واقعنا وعالمنا العربي ألبائس هل تغير شيء ونحن لا ندرك أم أننا في عالم أخر متى تنفذ ألاتفاقيات هل هناك سقوفاً زمنية لها أم أنها مجرد بروتوكول لا بد منه  فرغم حجم المأسي التي يمر بها الوطن العربي وما تشهده بعض البلدان العربية من نكبات متتالية ومصائب فاقت قمم الجبال وشعوب هجرت ونزحت داخل وخارج بالدانها رغما عنها للبحث عن ألامن المفقود قي بلدانهم التي مزقتها ألحروب ألداخلية و ألصراعات ألسلطوية ناهيك عن ألاجندات ألخارجية التي فعلت ما فعلت من مصائب بخطط تم تنفيذها بجدارة  و كانت ضحيتها الشعوب العربية مع ذلك ترى المواطن يتابع بشغف أعمال القمة و هو متأكد بأنها ( لا تهش و لا تنش ) و لا تتعدى كونها حبر على ورق  لدى البعض هناك بصيص أمل فعسى و لعل أن يُتخذ قراراً عريياً للعمل على أيقاف نزيف الدم العربي . أرخص من دماء العرب اليوم لا يوجد . يصاب ألمواطن العربي بخيبة أمل مراراً وتكرارا ً فكانت الكوميديا مرافقة لأعمال ألقمه و كذلك النوم في ألعسل نعم من حق الزعماء أن يأخذوا و قتاً  للقيلوله كونهم منشغلين طول الوقت بحل مشاكل الأمة التي تعددت مصائبها و باتت فريسة سهلة لكل من هب ودب . العرب من حقهم التشاؤم و المستقبل بالنسبة لهم مظلم لقناعتهم بعدم جدوى عقد هذه القمة أو غيرها و ما مدى قدرتها على حل الأزمات المستحكمة في المنطقة اذاً متى يتحقق الحلم العربي . وهل سيبقى الوضع على ما هو عليه أو يتجه نحو ألاسوء بفضل قممنا لا نعلم ما الذي قدمته الدورات السابقة لفلسطين القضية الجوهرية و قضية العرب ألاساسية فما عساها أن تقدم هذه الدورة للعرب جميعاً فالكل يعانون من  ألارهاب و التدخلات ألخارجية و ألانتهاكات .   سابقاً  كانت قضية واحدة و لم يستطيعوا أن يجدوا لها حل فكيف اليوم و أصبحت لكل دولة عربية قضية وتحدي . فلم يلتمس ألمواطن العربي أفعالاً جدية فماضيها  يشبهُ حاضرها و لا نعلم  ما الذي سيجنيه العرب من مقررات ألقمة و ألكثير من الملفات ما زالت مفتوحة منذ سنين ألجانب الأمني أبرزها و الهجرة و ألوضع ألاقتصادي ألمتردي و ألجانب ألصحي و ماهو وضع ألمناطق المنكوبة وغيرها من ألمشاكل ألعربية . فبدل خطابات ألاستنكار و ألتنديد . تتمنى الشعوب العربية وجود حلولاً جذرية على أرض الواقع و ألا ما فائدة تلك ألاجتماعات و أللقاءات و ألتحضيرات أذا لم تكن قراراتها تصب لصالح ألوطن والمواطن ويبقى ألأمل هو أهم عنصر من عناصر ألحياة وهو النافذة الصغيرة ألتي مهما صغر حجمها ألا أنهــــا تفتح  أفاقاً  واسعة  للحياة  .

 

0
أسلحه ومعـــارك يــقودها الأطــفال / ألاعلامي أحمد
وداعاً ألف بـــاء / ألاعلامي أحمد ألسامرائي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فترة ما قبل ا
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف الفكري والثق
قابلت هذا العام الكثير من الشباب خلال تواجدي في الفعاليات والمؤتمرات والندوات، وكثيراً ما يتم سؤالي
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات الفضائية ال
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقطاع الأعمال
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التوحيد وأنها

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

صادق الصافي
22 تموز 2014
قال تعالى – وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم -يقول أبن خلدون-الفتن التي تتخفى وراء قناع الد
3968 زيارة
حسام العقابي
07 آذار 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاتهم القيادي في تحالف القوى العراقية حيدر ا
2627 زيارة
محرر
17 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - رفضت وزارة الخارجية الأمريكية تقديم أية أدلة على استهداف سل
2932 زيارة
وانا استمع الى خطاب الشيخ احمد ابو ريشة وهو يدعو شباب الانبار للعودة الى منازلهم وترك داعش والق
3438 زيارة
معمر حبار
03 أيار 2016
مايجب التأكيد عليه، أن صفحة توات الحضارة و العلم، ذكرت أن سيّدنا بلكبير، رحمة الله عليه ورضي ال
3345 زيارة
علاء الخطيب
08 شباط 2018
الجنود العراقيون الذين كانوا يخدمون في الشمال يحفظون (سالفة الدبه) عن ظهر قلب ، ففي هذه القصة أ
756 زيارة
د. تارا إبراهيم
20 تشرين2 2016
في عام 1930، كانت "اجاثا كريستي" في الاربعينات من عمرها ومطلقة منذ زمن ليس ببعيد،غادرت حينها بر
3236 زيارة
د. نضير الخزرجي
26 نيسان 2016
كنا نتساءل وتساءل غيرنا وسيظل التساؤل قائما في سريرة كل من يدب على وجه البسيطة، فما دمنا نملك ع
3770 زيارة
احمد الجنديل
06 كانون1 2016
الزندقة تَعني بمفهومها العام، إظهار الإيمان خوفاً أو تملقاً، وإبطان الكفر والإلحاد، وهو مصطلح ي
3527 زيارة
البراغماتية ، تعد منهجا فلسفيا في التفكير, هي معاكسة للفلسفة القديمة, تبدأ بالتصورات لتظهر صدقه
2839 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال