Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 05 نيسان 2017
  2429 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

ذهبت إلى الشرطة لأني مسؤول عن "أمة محمد"

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال إلياس نيكيتين، وهو روسي مسلم كانت وسائل الإعلام قد تداولت صورته على أنه المشتبه به الرئيس في تفجير مترو سان بطرسبورغ، إنه ذهب بنفسه إلى الشرطة لتبرئة ذمته.

وبرر إلياس استعجاله في اللجوء إلى الشرطة لتأكيد براءته مما نسب إليه بالقول إنه "ليس مسؤولا عن نفسه فقط بل عن أمة محمد أيضا".

وأعرب الرجل عن شكره للاستخبارات الروسية والشرطة، مشيرا إلى أنهم عملوا بشكل جيد في هذا الظرف العصيب، وأنهم استمعوا إليه باهتمام وتفهم وقد أجاب عن جميع استفساراتهم، ثم غادر مدينة سان بطرسبورغ متوجها إلى موسكو.

 

قبل 20 دقيقة من وقوع التفجير في محطة "تيخنولوغيتشيسكي إينستيتوت" في مترو الأنفاق في بطرسبورغ . وتطلب الشرطة كل من شاهد المذكور أو تعرف عليه أن يتصل بها فورا.

وقبل ذلك ذكرت الأنباء أن كاميرات المراقبة في المترو سجلت صورة الشخص الذي يحتمل تخطيطه وتنفيذه للجريمة.  وتدل المعلومات الأولية المتوفرة على أن العبوة كانت في حقيبة ظهر تركها المجرم في مقطورة المترو.

المصدر: Islam News

محمد الطاهر

قيم هذه المدونة:
أردوغان لأكراد العراق: أنزلوا علمكم من كركوك وإلا
هذا ما سيحدث إذا انفجرت جميع الأسلحة النووية دفعة

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 23 أيلول 2017