طارق الهاشمي: نوري المالكي بات سياسياً ورقة محروقة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

طارق الهاشمي: نوري المالكي بات سياسياً ورقة محروقة

 

متابعة :حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

أعلن نائب رئيس الجمهورية السابق طارق الهاشمي المطلوب للقضاء، عن شطب إسمه من اللائحة الدولية للمطلوبين قضائيا "أنتربول"، مفصحا عن تفاصيل زيارته لإيران ولقائه قائد فيلق القدس قاسم سليماني.وقال الهاشمي في حوار أجرته معه "العربي الجديد"،ونقلته الحرة حدث إن "الانتربول بعدما قيّمت الأدلة المزعومة على الجرائم المفبركة بحقي وراسلت بموجبها وزارة الداخلية العراقية، وقد أصدرت قرارها بغلق الملف وإسقاط التهم وشطب المذكرة الحمراء وعممت قرارها في حينه على الدول الأعضاء بضمنها العراق وعلق الهاشمي على سؤال للمحاور، عن أنباء تتعلق بصفقة سياسية تتضمن إلغاء الأحكام القضائية السابقة في عهد المالكي بحق عدد من السياسيين، قائلا أن " هناك مبادرات آمل أن تكون مخلصة وصادقة هدفها إنقاذ العراق بحركة إصلاح شاملة قبل أن تضيع الفرصة الأخيرةواضاف، أن "نوري المالكي لم يكن مؤهلاً للمنصب الذي شغله على مدى ثماني سنوات لولا التوافق الأميركي الإيراني، بمعنى آخر، إن النفوذ الأجنبي هو الذي أوصله لسدة الحكم وسيبقى العراق لسنوات مقبلة أسيراً لهذا النفوذ، لكن الزمن تعداه وبسبب فشله الذريع في إدارة الدولة والملفات الكبيرة التي ستلاحقه طول حياته، فإن المالكي بات، سياسياً، ورقة محروقةوعلق الهاشمي على مرحلة العراق مابعد داعش، بالقول أنه "في ظل غياب توافق وطني عراقي، وإذا ما تواصل الظلم والتهجير والفشل، فإن هذه الصفحة ستبقى مفتوحة على شتى الاحتمالات، وهي لذلك تدعو لقلق بالغ، إذ يمكن أن ينزلق فيها العراق للفوضى ومزيد من العنف الذي قد يقود للتقسيم، لهذا أدعو عاجلاً إلى مؤتمر على غرار مؤتمرات القاهرة ومكة لمراجعة تجربة العراق على مدى ثلاث عشرة سنة، والاتفاق على شكل نظام الحكم مستقبلاًوبين بالقول، "في زيارتي اليتيمة لطهران في آذار 2007، التقت بسليماني وشاركه في اللقاء مسؤول ملف العراق في الحرس الثوري في حينها، أحمد فروزندة، ولقائي وحواري معه بشكل حصري حول النفوذ الإيراني كان السبب الرئيسي للزيارة بعدما اعتذر السفير الإيراني في العراق، حسن قمي من عدم قدرته الإجابة على أسئلتي واستفساراتي المتكررة حول العديد من الملفات وأحداث العنف الغامضة التي كنت أشك أن لإيران يداً فيها وهي تديرها بشكل خفي، مثل ملف نشاط تنظيم "القاعدة"، و"جيش المهدي"، ودعم بعض فصائل المقاومة مع الاشتراط عليهم بقتال الأميركيين في المناطق السنية فحسب، وأكد قاسم سليماني أن إيران تدير ملف العنف في العراق ولديها تفاهمات وتنسيق مع جميع الأطراف دون استثناء وبما يخدم الأمن القومي الإيراني واستطرد، أن " ترتيب البيت العربي السني تأخر كثيراً دون مبرر، والدعوة ليست جديدة إنما انطلقت لأول مرة في إسطنبول في أيار 2012، وأعقب ذلك اجتماعات متوالية في أربيل لكنها لم تصل إلى نتيجة، وبالتالي أعتبر اجتماعات أنقرة الأخيرة تصب في هذا الاتجاه وآمل أن يحالفها التوفيق هذه المرة، لا بد من ترتيب البيت العربي السني إسوة ببقية المكونات المجتمعية"، لافتا إلى أنه " أمام العرب السنة مهمة عاجلة تكمن في توحيد الرؤية حول اهتمامات الوطن فلا بد أن يكون لنا مشروعنا الخاص ورؤيتنا في إنقاذ العراق عن مبادرة التسوية السياسية التي طرحها التحالف الوطني، علق الهاشمي بالقول أنها "مبادرة ولدت يتيمة لامستقبل لها ولاآمل في نجاحها هي من جهة غير جديرة بإزالة المظالم التي تراكمت على مدى سنوات، على العرب السنة، ولا أعتقد أن هناك نوايا حقيقة لإصلاح الأوضاع الشاذة في العراق بل يبدو المطلوب هو تكريس هذه الأوضاع من خلال معالجات ترقيعية والإبقاء على الطائفية السياسية والمحاصصة والفشل في إدارة الدولة والنهب المنظم والتبعية لإيران، لو كان التحالف الموالي لإيران صادقاً في ما يطرحه، لكان مهّد لذلك بإجراءات تعزز الثقة وأوقف الإبادة الجماعية في الموصل بحجة محاربة الإرهاب وسمح بإعادة العائلات المهجرة إلى مساكنها وأطلق دون قيود ميزانيات إعادة الإعمار، ولكان وضع حداً لديوان الوقف الشيعي بالهيمنة على المزيد من مساجد السنة وأطلق سراح أولادنا ونسائنا المحتجزات ظلماً وعدواناً، ولكان وضع حداً لإرهاب المليشيات وهي تعيث فساداً في الأرض خطفاً وقتلاً وتهجيراً وابتزازاً، ولكان لاحق كبار الفاسدين وعمل بجد على استعادة الأموال المنهوبة، لانريد تسوية.

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر / الحرة حدث

النائب سالار محمود: وباء الفساد شوه أداء الحكم وال
حدوث تنميل اليدين والقدمين لهذا الاسباب

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاصعلمت شبكة الاعل
727 زيارة 0 تعليقات
02 أيار 2018
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل• نثمن تعاون السفارة العراقية والا
699 زيارة 0 تعليقات
14 نيسان 2018
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
1012 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2018
المرشح الصحفي صباح ناهيمن هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥
843 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريفعقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
438 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
954 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2014
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
3873 زيارة 0 تعليقات
07 حزيران 2016
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
3787 زيارة 0 تعليقات
 بقلم: مروى ذياب _ الدوحة _ قطرهي تونسية لكن جمهورها قطري وخليجي بامتياز، فقبل أن يعرفها ا
3733 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2018
منذ انبلاج الحقيقة..كانت سيدة الدنيا..برتقالة الكون..تهب الخلد للزمان..وتمنح الأيام لطفا و
1092 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

سعيد تگراوي
1 مشاركة
قابل الجبوري
1 مشاركة
مكي الحلو
1 مشاركة
ضياء الخليلي
1 مشاركة
مهدي صالح
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 08 نيسان 2017
  2940 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

يا يتيم الملك أسرار الوجوديا أبو الأيتام يا كلب السمحروضه بين القبر والمنبر أكيدواليكف ما
د. ماجد اسد
28 أيار 2018
يحق للمتابع ان يتساءل: هل هناك مسافات ـ بمعنى فجوات ـ بين ما تفكر به النخب السياسية، بوصفه
غازي المشعل
09 كانون1 2014
وعذراً اولاً من قلب المثل العربي الشهير ؛ والبدء بالافراح قبل المصائب .. وعذراً ثانية على
علي الزبيدي
15 آذار 2017
يَبدو بشكل واضح وصريح أن الكثير من سياسي اليوم وعلى اختلاف مسمياتهم السياسية والحزبية والط
زكي رضا
27 تشرين2 2016
النظرة القومية الضيقة ومثلها الطائفية للحكم على مجموعة اثنية او عرقية من خلال موقف سياسي د
عباس سرحان
19 آذار 2016
قبل أيام اجتمع في كربلاء مواطنون شيعة من دول خليجية مختلفة. لكن أكثرهم من السعودية والبحري
وداد فرحان
05 آذار 2016
على عتبة الملتقى وحول نور القمر تراقصت اجنحتهن، تعكس انكسارات الفرح على ثغر موجات دجلة. وع
احمد طابور
25 شباط 2017
موضوع خطير احببته ان تطلعو عليه تحت عنوان ...حقيقة طبيعية في أرض العراق التي هي أخطر سلاح
موسى صاحب
09 آذار 2017
تغيرتي كثيرا بغدادي نطوفك أرواحا بلا أجساداه عليك يامدينة البسك الدهر ثوب سواد تبقين كما ا
صادفت الحاج منخي وهو بالكاد يمشي, ووجه الشاحب دليل المرض, سلمت عليه وجلسنا معا لنشرب الشاي

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال