Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

د.عامر صالح
28 نيسان 2017
" في الأخطار العظيمة تظهر الشجاعة العظيمة "أن من المسلم به في أدبيات الثورة هو أن ميكانزم الثور
2727 زيارة
حسام العقابي
23 حزيران 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك وجه النائب عن محافظة نينوى احمد الجربا رسالة الى حكوم
1308 زيارة
تزامنا مع الاحتفال بالمولد النبوي العطر بادرت اللجنة المكلفة بإدارة العتبة العلوية المقدسة بتوز
89 زيارة
قال الحقيقة, عندما كان الشهيد عبد الكريم قاسم يؤكد في خطاباته وتصريحاته على عظمة الشعب العراقي
2478 زيارة
هادي جلو مرعي
25 نيسان 2016
لم تكن حركة الإعتصام التي بدأها نواب في البرلمان العراقي عفوية فقط فهي مدبرة بشكل جيد وكان القص
2397 زيارة
حقيقة لم أتصور أن تقع بيدي وثيقة تدل على أن الحكومة العراقية لا تسمح لمواطنيها باقتناء المذياع
4211 زيارة
حسام العقابي
17 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركتعتزم وزارة الدفاع استلامها وجبة جديدة من طا
1845 زيارة
مزيد من الحزن والاسى تلقينا نبأ وفاة الكاتب القدير والصحفي ذي القلم الشريف المدافع عن قضايا الو
4448 زيارة
راضي المترفي
18 تشرين1 2016
تعودت ان اجلس وحيدا على ارائك المقاهي في انتظاراتي لـ( غودو ) الذي تختلف اسمائه من موعد لآخر وف
2186 زيارة
محرر
24 آذار 2017
 بالتعاون مع وزارة العمل والشوؤن الاجتماعية ولمناسبة عيد الام ومولد الزهراء (ع) ، انطلق مه
2767 زيارة

من تراث بابل / فريدة توفيق الجوهري

بمناسبة قيام منظمات NGOs لدعم تراث بابل أحببت أن اخبركم القليل عن تاريخ بابل. إن تاريخ بابل الأول بدا مع تأسيس الأمير الأموري (سومو أبوم) من السلالة البابلية الأولى وهو من بنى أسوار مدينة بابل ،تولى الحكم بعده( سابيئوم)باني بابل الحقيقي أتم السور الكبير وأشاد عدة أبنية للعبادة ووسع منطقة نفوذ بابل وهو من بنى معبد مردوك المشهير في بابل ب(إزانجيلا) تناقل بعده الحكم من ابنه إلى العديد من الملوك إلى أن وصل إلى (سين موباليط)الذي اشتهر بالحكمة وبعد النظر ،انتقل الحكم بعده إلى إبنه حمورابي الذي التف الناس حوله. أحدث حمورابي إصلاحات داخلية وخاض حروبا طاحنة على دولة أشور فوحد الرافدين ،وعمت اللغة الأكادية بلهجتها البابلية وكانت الإدارة المركزية تحكم البلاد بسنة حمورابي التي ما زالت بعض قوانينها سارية في عصرنا الحاضر ولقد استحق حمورابي التقدير على مدى الدهور ،كانت المرأة في عصره تلبس رداء بكشف إحدى ذراعيها ،وكانت ألبسة الرجال راقية،ولأول حدث في الرافدين إستخدم الرجال النعال في المشي .لقد كان العهد السومري والأكدي عهد الحفاوة . حمورابي وتلفظ بالأكدية أمورابي معناها المعتلي وهو سادس ملوك بابل،حكم بين عامي (1792)(1750).

قيم هذه المدونة:
0
جديد إصدارات ريتانّا أرميني والدكتورة أسماء غريب -
اشتقنا لجبران وميخائيل ...في ظل ارهاب وتطرّف لا دي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 18 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

حسين سليم
1 مشاركة
هدى الحسيني
1 مشاركة
علي بن رابح
3 مشاركة
فارس العاني
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

انا الثورة بين الضلوع .ثورة شوادن الظباء من عرين الليوث .انا الدم المسفوك .اردتُ يوما ان اعلن هما ظل
ثمة محاولة ومبادرة وطنية أعلنها أتحاد أدباء العراق في أجتماع نخبهِ وأدباءهِ ومثقفيهِ في النصف من سبت
أمي فتشت عنكِ بين الأمصاررأيتكِ أسيرة كل غدارِصبيةٌ تلاعبت فيكِرغائب الاستعمارِأمي فتشت عنكِ بين الأ
صخرُ جبل حطَّ على جسمي، ليلةَ أمسِ. ساعةُ الحائطِ، المُعلقةِ أمامَ السرير، تعملُ بقانونِ النسبيّةِ.ع
لا شيء يذكرني،ذكرتُ مواجِعي..فنَما شِراعٌ بينَ أغنِيَتي وأمنِيَتي، وحاصَرَني السُّؤال:هل كانَ للمطعو
وجه الماء - كل الأبجديات التي عرفها الفكر الإنساني..كانت لا تتجاوز معانيها الخاصة..إلا أبجدية الماء.
 لو أدركَ الغيمُ كم شقيّ الدمعُ ليهـَدَّ القلبَ بمعولهِ المالح وجفنٌ لا يـَصلحُ لإيواءِ الضَحكا
مونتسكيو (1689-1755م)ولد مونتسكيو عام 1689 قرب مدينة  بورد وعاش نهاية حكم لويس الرابع عشر التي تميزت
في الصحراءالشاعر: ستيفن كرينترجمة:فوزية موسى غانم في الصحراء رأيت مخلوقا وحشيا وعارياتقرفص على الارض
جلسة افتتاح مهرجان الكميت الخامس 2017 كَفكِف دموعَك أيّها الحيرانُ وانثر أساكَ فهذهِ مَيسانُ وامسك ج