Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
وكالات ألأنباء !! لم من الضروري وهل من الضروري تناقل الأخبار الفاسده و...

من تراث بابل / فريدة توفيق الجوهري

بمناسبة قيام منظمات NGOs لدعم تراث بابل أحببت أن اخبركم القليل عن تاريخ بابل. إن تاريخ بابل الأول بدا مع تأسيس الأمير الأموري (سومو أبوم) من السلالة البابلية الأولى وهو من بنى أسوار مدينة بابل ،تولى الحكم بعده( سابيئوم)باني بابل الحقيقي أتم السور الكبير وأشاد عدة أبنية للعبادة ووسع منطقة نفوذ بابل وهو من بنى معبد مردوك المشهير في بابل ب(إزانجيلا) تناقل بعده الحكم من ابنه إلى العديد من الملوك إلى أن وصل إلى (سين موباليط)الذي اشتهر بالحكمة وبعد النظر ،انتقل الحكم بعده إلى إبنه حمورابي الذي التف الناس حوله. أحدث حمورابي إصلاحات داخلية وخاض حروبا طاحنة على دولة أشور فوحد الرافدين ،وعمت اللغة الأكادية بلهجتها البابلية وكانت الإدارة المركزية تحكم البلاد بسنة حمورابي التي ما زالت بعض قوانينها سارية في عصرنا الحاضر ولقد استحق حمورابي التقدير على مدى الدهور ،كانت المرأة في عصره تلبس رداء بكشف إحدى ذراعيها ،وكانت ألبسة الرجال راقية،ولأول حدث في الرافدين إستخدم الرجال النعال في المشي .لقد كان العهد السومري والأكدي عهد الحفاوة . حمورابي وتلفظ بالأكدية أمورابي معناها المعتلي وهو سادس ملوك بابل،حكم بين عامي (1792)(1750).

قيم هذه المدونة:
جديد إصدارات ريتانّا أرميني والدكتورة أسماء غريب -
اشتقنا لجبران وميخائيل ...في ظل ارهاب وتطرّف لا دي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 18 تشرين1 2017