واحنا شذرها .. / وداد فرحان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

واحنا شذرها .. / وداد فرحان

لم تصيبني الصدمة من عدد المقابلات التي صرح بها علانية وبحماسة مفرطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاستيلاء على ثروات العراق النفطية، بل الصدمة أن الحكومة العراقية وبرلمانها الموقر لم يردا أو يعالجا مثل هكذا تهديد علني، بل هما مشغولين بتوجيه التهم بعضهم للبعض الآخر.
بملء فمه يقول ترامب أن العراق لديه ثاني أكبر خزين نفطي بالعالم بقيمة 15 ترليون دولار أمريكي. وأن أمريكا ذاهبة الى العراق للاستيلاء على النفط كغنائم حرب من حصة المنتصر، مستهزئا من سيادة العراق بالقول: ألا ترون أن الناس هناك تنهب باسم السيادة، سأستولي على الثروة، على النفط وليس هناك شيء اسمه العراق، قادتهم فاسدون، ولا يوجد شيء اسمه عراقيون فهم منقسمون الى طوائف وعرقيات. مضيفا: سأرسل قوات الى العراق وأخذ النفط منهم، لن نبقى أغبياء وهذا ما نفعله.
وعلى قاعدة المثل العراقي القائل "ضاعت فلوسك يا صابر" أصبح موقف السراق محرجا عندما صرح بان الأموال المودعة من قبل السياسيين العراقيين في المصارف الأمريكية هي ملك للشعب الأمريكي.
وكانت الخزينة الأمريكية قد نشرت أسماء السياسيين السارقين المودعين سرقاتهم في المصارف الأمريكية والتي تبلغ المليارات.
لقد صفقنا كثيرا، وهتفنا عاليا لتأميم النفط "نفط العرب للعرب، موتوا يا رجعية"، واليوم تأتي الرجعية لتعيد النفط للإمبريالية بوضح النهار وتدعونا لاحقا للهتاف " نفط العرب لترامب، موتوا يا عراقية".
الرجل بقوته وعنجهيته واصراره مسح وجودنا كأمة وكتاريخ وكشعب، إلا انه كان منصفا حينما يؤكد أن قادة العراق هم سراق ثرواته، فلم لا يكون علنا هو المتسيّد على الثروات. تسيّد أيها السيد عسانا نعود الى ارضنا نزرعها واهوارنا نديم صيدها وننعم بخيراتها، ونغني "كاعنا فضة وذهب، واحنا شذرها.. وشحلاة العمر لو ضاع بعمرها " .

ماذا قدمنا للأرض؟! / وداد فرحان
لوح خشبي! / وداد فرحان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

14 أيلول 2019
الاساطير والملاحم  تمثل ثقافة وحضارة الشعوب, وكثير من الادباء في مجالات الادبية وظفوا الأس
63 زيارة 0 تعليقات
من يعتقد ان الحسين (ع) كان يخطط لمستقبل شيعته فقط فهو جاهل بحقيقة الحسين (ع)؛من السذاجة وص
39 زيارة 0 تعليقات
اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي محنة حقيقية للطبقة السياسية, حيث يتم فضحهم وتعريتهم امام الن
33 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
لقاء جماعي في باريس مع وزيرالاثار والتراث والسياحة العراقي الدكتور عبد الامير الحمداني. حس
37 زيارة 0 تعليقات
خامسا: قرار مجلس الوزراء رقم 199 لسنة 2018 ان الدور الاساسي لنمو وصلاح  ورقي الم
61 زيارة 0 تعليقات
في زمن الظلمات،من الصعب ان نجد انصار للحق، حتى بدأنا نفتقد  للكلمة البناءة ، نتيجة ان
61 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
في مقال سابق تحت عنوان: المعارضة البرلمانية خطوة في الاتجاه الصحيح ، اشرنا فيه الى ضرورة ا
48 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
في حراك يتراوح بين التشدد والمرونة.. والتصبر والتململ.. والتحمل والهستيريا.. تعلو بين الحي
37 زيارة 0 تعليقات
06 أيلول 2019
القوة.. مفردة رافقت حياة بني آدم منذ بدء نشأتهم، فقد كانت بدءًا لاستحصال لقمة عيشهم، حيث ي
47 زيارة 0 تعليقات
03 أيلول 2019
للتوثيق قيمة أعتبارية كبيرة في بناء وأحتواء( الذاكرة ) وطي النسيان ، وقد يكون هذا التوثيق
55 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 22 نيسان 2017
  3559 زيارة

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

أحمد الغرباوي
19 تموز 2018
غَصْب عَنْ.. مُراقبُ الأحْلامِ؛ وبراء الأمُنْيات؛ وغوّاص شَطّ الحُزْنِ؛ مُحرّمُ رَقْصات فا
سامي عبد العال
15 حزيران 2019
الجسد هو " التجلِّي الحي " بما يشحن طاقاتَّه صوبَ ما هو مرغوب أو ممنوع. واستعماله في المما
بعد نشر نص المقابلة الإذاعية التي أجراها معي الكاتب والإعلامي الأستاذ ملهم الملائكة يوم 25
عبد الامير جاووش
20 كانون2 2015
لعل ما يطرح هنا هو محاولة استعراض أكاديمي يبحث عن تعليل لظاهرة الزكاة في الاقتصاد الإسلامي
منذ خمسة اعوام كانت حبيبتي معي ..لكنها اختفت من عالمي فكتبت بعد سنة فراقها الأولى هذه الك
د. زهير الخويلدي
17 أيلول 2017
ليس هناك قواعد مسبقة للإبداع طالما أن العمل الإبداعي يتشكل خارج كل القواعد المسبقة" يحتاج
جواد العطار
06 أيار 2018
منذ انطلاق الحملات الانتخابية في الرابع عشر من شهر نيسان ، والجميع في سباق محموم للظفر باص
يقتلنا الحنين إلى مساء هادئ لا يعرف الإذاعات المدوية بالقصف ولا يحرق أنفاسنا بضرب القنابل
محمد الدراجي
22 أيار 2017
كثير من بلدان العالم تصيبها مصائب وكوارث..قد تكون كوارث طبيعة  كالفيضانات والسيول  كما حدث
مما لا شك فيه، إن ما حدث في سورية من مفاجأة لم تكن في الحسبان لدى أمريكا وحلفائها، فقدرة ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال