Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 05 أيار 2017
  943 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.. يقيم مؤتمر السرد الثاني / عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

تحت عنوان السارد رائياً، نظم الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، مؤتمر السرد الثاني، دورة الروائي عبد المجيد لطفي، للفترة من الخامس ولغاية السادس من أيار 2017، وذلك على قاعة الوركاء في فندق جراند عشتار ببغداد.

واستهل المؤتمر بكلمة القاصة والروائية عالية طالب نائب الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق حيث قالت .."اتحاد الأدباء وبإمكانياته الخاصة والتي ليست بالميزانية الضخمة ولا تستند بتمويل من الدولة، حاول بجهد كبير أن يقام هذا المؤتمر وان يدعم كل النشاطات الأخرى حتى وان لم نحصل على تمويل الوزارة، إلا أن وزارة الثقافة ومنذ أن فاتحناها، دعمت وساندت مؤتمرنا وهذا هو المطلوب من وزارة تحمل اسم الثقافة".

وأكدت في كلامها "أن ما يعوز الأدب العراقي الترجمة وربما تتصدر دار المأمون للترجمة والنشر ترجمة أعمال الروائيين العراقيين والقصة العراقية وما يعوز الأديب العراقي الاهتمام الحقيقي ليس محليا فقط بل عربيا وعالميا واتحادنا يحاول أن يعمل على ذلك ".

وجاء في كلمة وزارة الثقافة التي ألقاها فوزي الاتروشي نيابة عن الوزير.."يكتسب هذا المؤتمر أهمية استثنائية في المشهد الثقافي العراقي لأننا نعلم أن الشعر هو الطاغي واليوم تأتي الرواية والحكاية والقصة لتكون منافسة حقيقية لهذا الفن، والمؤتمر الأول أسس بكون الرواية لابد أن يكون لها حضورا فاعلا في المشهد الثقافي العراقي، وهذه المؤتمر تعميق لذلك النهج، وبدوري أهنئ كل أعلام الثقافة الحاضرين من داخل وخارج العراق في هذا المؤتمر".

وقد خص شبكتنا علي حسن الفواز عضو المجلس المركزي للاتحاد العام للأدباء والكتاب بكلمة جاء فيها.. "مؤتمر السرد الثاني الذي ينظمه منتدى السرد في اتحادنا، هو إضافة جديدة للمشهد السردي العراقي وهذا المؤتمر هو تتمة للمؤتمر الأول الذي عقد العام الماضي والذي نسعى من خلاله لتكريس تقاليد علمية تستقطب الحراك الثقافي والأكاديمي والباحثين، وفي الأفق نسعى أن يكون هذا المؤتمر عربيا لتسليط الضوء على إشكالات الرواية العربية والسرد العربي بشكل عام، وستكون هناك مشاركات فاعلة من كردستان العراق وهذا مهم في سياق خلق أفق للحوار الثقافي ما بين الثقافات العراقية عربية كانت او كردية او تركمانية او سريانية ونحن جادون بان نجعل الفضاء السردي هو فضاء الحوارات والهويات العراقية.

وبدء المؤتمر بالاحتفاء وتكريم القاص الكبير طلال حسن من مدينة الموصل بالقلم الذهبي لدوره المتميز ولكتاباته المميزة التي أبدع فيها وأهلته لنيل الجائزة.

وتضمن المؤتمر في يومه الأول جلستين، رأس الجلسة الأولى علي الفواز، حيث خصصت لتقديم شهادة سارد وهي شهادة من رواد الأدب يتحدث فيها كل في مجال اختصاصه، وكان في مقدمتها شهادة لعضو الاتحاد عبد الرحمن مجيد الربيعي، تلاه القاص والروائي حميد المختار بشهادة جميلة وإبحار في القصة القصيرة وخصائص الرواية العراقية المعاصرة.

ثم اعتلى المنصة الناقد والباحث ناجح المعموري رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بورقته الأولى ليدلوا بدلوه حول خصائص الرواية البحثية، بعدها اخذ الناقد عباس خلف علي دوره وهو من مواليد محافظة كربلاء وصدرت له عدة أعمال أدبية، ويرأس تحرير مجلة الرقيم، وشرح مفصلا الاختلاف بين روايتي (البؤساء وبطلها جان فال جان ورواية ذهب مع الريح) ومقارنة بينهما.

أما الناقد جميل الشبيبي فقد خاض في شعرية السرد وتداخل النص الشعري، وهو من مواليد البصرة حيث كتب منذ 1965 وصدرت له كتب عديدة ومشاركات فاعلة في المؤتمرات الداخلية والخارجية.

 

قيم هذه المدونة:
التغيرات الحاصلة على منظومة القيم في المجتمع العرا
الامين العام للعتبة العلوية يلتقي بوفد تايلندي وين

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأحد، 24 أيلول 2017