Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 06 أيار 2017
  1934 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

د. طه جزاع
15 تشرين2 2017
 في كتابه ( اسطنبول .. الذكريات والمدينة ) يتحدث الروائي التركي اورهان باموق الحائز على جائزة ن
649 زيارة
محرر
26 شباط 2017
تم مساء يوم الجمعة افتتاح الدورة الثالثة للمعرض الدولي للنسيج المقام بالدارالبيضاء من طرف كل من
2025 زيارة
التعذيب والإهانة والإساءة والقتل والغدر هي سماتٌ يهودية قديمة، امتازوا بها أكثر من غيرهم، واشته
3388 زيارة
محرر
27 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أشارت وسائل الإعلام إلى استخدام حارس الرئيس الأمريكي الجدي
2867 زيارة
محرر
07 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وصلت طائرة ركاب مدنية إلى مطار حلب الدولي، هي الأولى منذ إ
2106 زيارة
لقد تغيرت قواعد اللعبة  وجائت التظاهرات لتضع قواعد جديدة للسياسة  العراقية  كتبتها المرجعية وال
2471 زيارة
محرر
11 كانون1 2016
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الجمعة، امتلاك
2185 زيارة
ادهم النعماني
28 تشرين1 2017
تحدثت وسائل إعلام لدول أعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بقلق عن إمكانيات صاروخ حربي روسي جديد
946 زيارة
عارف الماضي
19 تشرين2 2015
ارهبت تفجيرات باريس مساء امس 14 نوفمبر الحالي كل سكان الارض وخاصه من يقطنون او ينتئون دول توسم
2642 زيارة
شَتّان مابين الدينار والمليون دولار..!من الحقائق الملموسة التي عاصرناها بغض النظر عن النظريات ا
924 زيارة

علاوي يفتح النار على الحشد الشعبي / هادي جلو مرعي

إياد علاوي رئيس وزراء سابق ونائب لرئيس الجمهورية حاليا يقول. إنه إلتقى أبرز شخصيتين في الحشد الشعبي هما هادي العامري وأبي مهدي المهندس، وسألهما عن عودة المواطنين الذي نزحوا من جرف الصخر التي كانت معقلا لداعش وحررت بصعوبة من قبل الحشد الشعبي. وإن أحد الإثنين قال له.إن أمر عودة النازحين من عدمه قرار إيراني.

يتفق الجميع عللى إن اغلب القادة السياسيين العراقيين يتوزعون في ولاءاتهم بين إيران ودول خليجية وعربية في المقدمة منها السعودية. والمعروف إن السيد علاوي الذي يقود تيارا علمانيا لايخفي ميوله الى السعودية ورفضه للوجود الإيراني في المعادلة العراقية، ولايمر شهر إلا ونجده قد أطلق تصريحا قويا ضد إيران.

قبل يومين وجه ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الملك الفعلي للسعودية هجوما عنيفا الى إيران وحلفائها في المنطقة، وبعث بإشارات عن نية المملكة نقل المعركة الى الداخل الإيراني بالأعتماد على الأقلية السنية الناقمة، والعرب الشيعة الذين تحركهم بعض الهواجس القومية، ويتحدث معارضون منهم عن تهميش متعمد.

علاوي يقرأ النوايا الأمريكية، ويجد إن الهجوم السياسي والإعلامي على إيران والحشد الشعبي في هذه المرحلة مهم جدا لأنه يتزامن مع حراك أمريكي سعودي يأمل من خلاله البعض تغيير المعادلة وكسر الإرادة الإيرانية. علاوي ماتزال عينه ترنو الى كرسي رئيس الوزراء، ومعركة كسر العظام ستستمر بين السياسيين السنة ونظرائهم الشيعة، والعيون والآذان تتوجه الى الرياض وطهران.

التطورات على الأرض، والحراك السياسي سواء المحلي، أوالإقليمي، ونوايا إقليم كردستان بإجراء إستفتاء شعبي لإقامة الدولة الكردية تشير جميعها الى إن العراق مقبل على نوع صادم من التغيير، ويرى بعض السياسيين إنهم يجب أن يسايروا تلك التطورات لعلهم  يحصلوا على مكاسب في المستقبل المنظور، فالدول المحيطة بالعراق ورغم إختلاف وجهات نظرها في طبيعة الحكم ومستقبل الدولة لكنها لاتختلف على أهمية أن يبقى العراق ضعيفا الى مدى بعيد لكنها تستقطب المجموعات السياسية العراقية، ولاتريد لها أن تنفلت من عقال التبعية، الأمر الذي يهدد مصالحها الحيوية، بينما يشعر الكرد إنهم في معركة مع الزمن لايمكن تأجيل الحسم فيها لجهة تأمين وضعهم في دولة ذاهبة الى المجهول بين تبعية السنة الى السعودية والشيعة الى إيران، وتعدد حالات الإستقطاب، ومحاولة بعض الأطراف الشيعية والسنية الإنفلات من عقال الولاء لإيران والسعودية، وتنامي المخاوف والآمال معا من دور أمريكي مختلف خلال الفترة المقبلة تمهيدا لمرحلة مابعد داعش، وهذه مقدمات لمايمكن أن يكون عليه الوضع العراقي، ونوع الصراع الذي يمكن أن يسود، فمعظم الدول المجاورة للعراق لن تتخلى عن مطامحها ومطامعها بسهولة، وهي ترى الأمريكيين يعودون بنوايا مختلفة.

قيم هذه المدونة:
0
مذكرة التفاهم للربط العربي والطاقة المتججدة / احمد
(هسيس) / د سجال الركابي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 22 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

 يصر رئيس الوزراء السيد العبادي والمتحالفين معه او ممن سجلوا صولات في السنتين الماضيتين على اجراء ال
دائما تسحبنا ظواهر الاشياء الى تداعياتها، وننسى تحليلها، حتى اصبح هذا الامر سمة عراقية بامتياز … لن
مضت تقريباً 15 سنة على التغييرات الجوهرية والحاسمة في العراق بعد إزاحة النظام السابق بحرب مهولة شنته
نحن بحاجة الى سياسيين عراقيين.... ساسة يحكمون او يعارضون ولكنهم عراقيون.... ساسة يفكرون بعائلة من نس
رسمت مؤسسة “فريدوم هاوس″ المعنية بأوضاع الحريات في العالم صورة قاتمة للحريات في المنطقة العربية. وقا
 ترانيم الولادةتستصرخُ بالرحمِ .. أن يلد خصبه المتهوربعد الطوفان سجلاً…بغصن زيتون زاهٍ بمنقار حمامة.