الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

علاوي يفتح النار على الحشد الشعبي / هادي جلو مرعي

إياد علاوي رئيس وزراء سابق ونائب لرئيس الجمهورية حاليا يقول. إنه إلتقى أبرز شخصيتين في الحشد الشعبي هما هادي العامري وأبي مهدي المهندس، وسألهما عن عودة المواطنين الذي نزحوا من جرف الصخر التي كانت معقلا لداعش وحررت بصعوبة من قبل الحشد الشعبي. وإن أحد الإثنين قال له.إن أمر عودة النازحين من عدمه قرار إيراني.

يتفق الجميع عللى إن اغلب القادة السياسيين العراقيين يتوزعون في ولاءاتهم بين إيران ودول خليجية وعربية في المقدمة منها السعودية. والمعروف إن السيد علاوي الذي يقود تيارا علمانيا لايخفي ميوله الى السعودية ورفضه للوجود الإيراني في المعادلة العراقية، ولايمر شهر إلا ونجده قد أطلق تصريحا قويا ضد إيران.

قبل يومين وجه ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الملك الفعلي للسعودية هجوما عنيفا الى إيران وحلفائها في المنطقة، وبعث بإشارات عن نية المملكة نقل المعركة الى الداخل الإيراني بالأعتماد على الأقلية السنية الناقمة، والعرب الشيعة الذين تحركهم بعض الهواجس القومية، ويتحدث معارضون منهم عن تهميش متعمد.

علاوي يقرأ النوايا الأمريكية، ويجد إن الهجوم السياسي والإعلامي على إيران والحشد الشعبي في هذه المرحلة مهم جدا لأنه يتزامن مع حراك أمريكي سعودي يأمل من خلاله البعض تغيير المعادلة وكسر الإرادة الإيرانية. علاوي ماتزال عينه ترنو الى كرسي رئيس الوزراء، ومعركة كسر العظام ستستمر بين السياسيين السنة ونظرائهم الشيعة، والعيون والآذان تتوجه الى الرياض وطهران.

التطورات على الأرض، والحراك السياسي سواء المحلي، أوالإقليمي، ونوايا إقليم كردستان بإجراء إستفتاء شعبي لإقامة الدولة الكردية تشير جميعها الى إن العراق مقبل على نوع صادم من التغيير، ويرى بعض السياسيين إنهم يجب أن يسايروا تلك التطورات لعلهم  يحصلوا على مكاسب في المستقبل المنظور، فالدول المحيطة بالعراق ورغم إختلاف وجهات نظرها في طبيعة الحكم ومستقبل الدولة لكنها لاتختلف على أهمية أن يبقى العراق ضعيفا الى مدى بعيد لكنها تستقطب المجموعات السياسية العراقية، ولاتريد لها أن تنفلت من عقال التبعية، الأمر الذي يهدد مصالحها الحيوية، بينما يشعر الكرد إنهم في معركة مع الزمن لايمكن تأجيل الحسم فيها لجهة تأمين وضعهم في دولة ذاهبة الى المجهول بين تبعية السنة الى السعودية والشيعة الى إيران، وتعدد حالات الإستقطاب، ومحاولة بعض الأطراف الشيعية والسنية الإنفلات من عقال الولاء لإيران والسعودية، وتنامي المخاوف والآمال معا من دور أمريكي مختلف خلال الفترة المقبلة تمهيدا لمرحلة مابعد داعش، وهذه مقدمات لمايمكن أن يكون عليه الوضع العراقي، ونوع الصراع الذي يمكن أن يسود، فمعظم الدول المجاورة للعراق لن تتخلى عن مطامحها ومطامعها بسهولة، وهي ترى الأمريكيين يعودون بنوايا مختلفة.

0
مذكرة التفاهم للربط العربي والطاقة المتججدة / احمد
(هسيس) / د سجال الركابي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 22 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن مدير تنفيذ
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحريتينوآل ال
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسين (أبو علا
اختيار اربيل عاصمة ثانية للعراق سيمنعهم من الانفصال مثلما عملها بوتين بكازان عندما ارادوا الانفصال ج
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركطالب القيادي في كتلة الرافدين البرلمانية مقرر مج

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 06 أيار 2017
  2729 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

غازي عماش
07 تشرين1 2015
هل  سوف نسمع من جامعة الدول العربية يوماً ما عن إعلان الأمين العام للجامعة انضمام دولة الأحواز
3426 زيارة
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك قاسم محمد الحسانيحقيقة لم يخطر ببالي أبدا ان تكون ح
3567 زيارة
عبد الباري عطوان
14 كانون1 2017
ثلاثة أسباب تَقِف خلفَ هذهِ الحَملة الأميركيّة الغاضبة والتحريضيّة ضِد إيران.. ما هِي؟ وما الذي
1255 زيارة
 الشهور المتبقية لإجراء الأنتخابات هي الفترة الحرجة سواءً لرئيس الوزراء او لجميع قادة الأحزاب و
921 زيارة
محمود الربيعي
04 آذار 2011
ماذا يريد الغرب من تدخله في الشؤون العربية / العبرة بالنتائج  - يبدو أن الدول العربية قد ب
4073 زيارة
أياد السماوي
07 كانون2 2017
من يتابع بدقة نهج وسلوك القيادة الكردية الحالية , سيجد ذات النهج وذات السلوك الذي مارسته القياد
3224 زيارة
احمد الخالصي
06 تشرين2 2017
في ظل التسلق المليوني للطرق الوعرة صوب جبل الثورة الاعظم حيث قبة الحسين في كربلاء تتوسط تلك الق
1498 زيارة
فاز حزب العدالة  والتنمية في الانتخابات البلدية  التي جرت في 30آذار من هذا العام. وتسابق  الكثي
3441 زيارة
د. طه جزاع
23 تشرين1 2017
المحطة التاسعة :في مطار طرابزون الصغير الذي يحاذي سواحل البحر الأسود ، يتمكن المسافر من الجلوس
1638 زيارة
رُبّما لستَ تدري...  كيف يُثملني  شوقكَ المأسورمِن بَعْدِ  المدياتِ يتغلغل
2709 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال