لِنصورُ المسؤولَ..فإنه مَلاكٌ! / محمد حسب العكيلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لِنصورُ المسؤولَ..فإنه مَلاكٌ! / محمد حسب العكيلي

(من كان في المرقص عليه ان يرقص)

مثل فرنسي

أذن من كان في المنصب عليه ان يجيد النفاق بطريقة مختلفة وذكية, بطريقة الرياء اللامتناهي, عليه ان يزور المرضى والفقراء والمساكين لكن ليس كلهم! انما فقط اولئك الذين تصور مصائبهم كاميرا التلميع!

مَرقص اليوم هو غُرفة احد المرضى الراقدين في مستشفى الكرامة التعليمي في العاصمة العراقية بغداد, والمرقوص لأجلهُ هو أحد المُمَثلين العراقيين الكوميديين سعد خليفة والذي طالما زرع الابتسامة على شِفاه مُشاهديه.

اما إبتسامة اليوم فهي مختلفة نوعاً ما, فهي ابتسامةُ كاذبةُ ذات لون أصفَر تخلو من الضَميرِ الحَّي والإخلاق التي يدعوها المُتأسلمين لأجل المال والشُهرة, نعم انها الشُهرة! فسياسيينا اليوم يظهرون في التلفزيون وعلى مَواقع التواصل الاجتماعي أكثر من شاكيرا وانجيلينا جولي وربما اكثر من المُمثلة الانكليزية الإباحة سوفي دي, فالعَرب يعشقون العيون الخَضراء والجَسد الأبيض لكن العراقييون اليوم يُشاهدون المُلتَحين كذباً وزوراً أكثر من ذات العَينين الزرقاويتين.

الزيارات التي تَلاطمت والزائرون المُتسابِقون ذُوي الحراسات والمواكب المُخيفة الى الفَنان العراقي سَعد خليفة (شفاه الله وعافاه) الذي يُعاني من عَجزٍ كِلوي. إذن هل سيفكروا السادة الزوار بِزيارةٍ مُماثلةٍ لِمرضى السرطان والانيميا والفُقر الاخلاقي بِسَبَبَ الجوع؟ هل ثِمة زيارة للمساكين الساكنين في بيوت علب الزيت (التَنك)؟ هل ثِمة زيارةٍ للأرامل اللائي فُقِدنَ ازواجُهنَ الذين يدافعون عن فِردوسكُم؟ هل ثِمة قبلة ليتامى الشهداء؟! بِشرط بدون كاميرا نِفاقكُم..

أيها العُراة..قد إنتَهَت سَذاجتُنا, وإنتَهَت غباوتُنا, وإنتَهَت اللُعبة التي زرعتم فيها وعودٍ كاذبةٍ لِتقنِعونا فيها, وأصبحنا أكثر غباوةً وأكثر سذاجةً وأكثر انحطاطاً إخلاقي ونحنُ نَتَسابقُ بوضع (اللايكات) والتَعليقاتِ على صَفحاتِ رُسُلِكم (الفيس بوك)!

 

محمد حسب العكيلي

 

15-5-2017

ضريبة الحرب الهادئة / محمد حسب العكيلي
عابِرةُ حَياة! / محمد حسب العكيلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

10 حزيران 2017
يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
2692 زيارة 0 تعليقات
02 حزيران 2017
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
2831 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
2744 زيارة 0 تعليقات
01 حزيران 2017
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
2629 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
2614 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
2749 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
3505 زيارة 0 تعليقات
16 أيار 2017
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
2813 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
3383 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
4454 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

سعيد تگراوي
1 مشاركة
قابل الجبوري
1 مشاركة
مكي الحلو
1 مشاركة
ضياء الخليلي
1 مشاركة
مهدي صالح
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 أيار 2017
  2714 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

صباح اللامي
02 أيار 2016
هل نَتوقع "عهداً" يجيء على الناس، ينفرط فيه عقد تاريخ هذه الأمة، حتى ليتّهم العرب المسلمون
في مناسبات ماضية كنت قد سلطت الضوء على الواقع العراقي وتداعياته الخطيرة بجميع تفاصيله وذكر
لطيف عبد سالم
10 شباط 2014
من جملة الخدمات البلدية التي أصبحت تشكل أحد أبرز التناقضات التي تكتنف حياة أهل العراق المع
 كانت معركة صعبة، وغير متكافئة تلك التي خاضها العراق مع الشركات النفطية الاجنبية (البريطان
حاتم حسن
01 تشرين1 2014
لا حاجة للعراقي بوثائق وكشوفات وفضائح ويكيليكس، فهو يعيشها ويتقلب على صفيحها الملتهب وينزف
احمد صبري
16 تشرين2 2014
لا يَخفى على أحد إن العلاقات بين القائمين على العملية السياسية سواء أكانوا في الحكومة ومؤس
د. هاشم حسن
14 كانون2 2017
كلما طالعت التعليقات المتعجلة والاحكام التعسفيةعلى صفحات التواصل الاجتماعي شعرت بالغثيان و
علي السراي
02 حزيران 2017
رسالة عاجلة إلى السيد حيدر العبادي... فأعقِر قوام جَمل الفساد وأضرب بيد الله والمرجعية وال
صادق مهدي حسن
31 كانون1 2015
عُذراً لكل مشجعي الرياضة .. فلست ُ لاعباً رياضياً أو ممن يهوى الرياضة ويتابع أدق التف
المعركة في أعلى درجات الإحتدام وأصبحنا قاب قوسين من النصر في الساحل الأيمن لتحرير كل الموص

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال