الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

صياغات شكلية في الفن ، تستتر وراءها قيمها المعنوية / هاشم عبود الموسوي

يذكر لنا فيلسوف الفن التشكيلي المعاصر (هربرت ريد) في كتابه "حاضر الفن" وهو يستعرض مراحل تطور الفن ( ويقصد به فن الرسم ) إبتداءا من عصر النهضة حتى يومنا هذا . وهو جازما على أن التقاليد الرئيسة في فن الرسم الأكاديمي الأوربي ، قد بدأت في القرن الرابع عشر .. وقد بدأت بشكلها المبسط من خلال الرغبة في نسخ ما تراه العين مباشرة .. وقد ساند هذا الرأي " روجر فراي " حين قال: (لم يكن مطلوبا من الفنان أن تكون تخيلاته رائقة للعواطف بإيقاعها فحسب ، بل أن تتماثل مع مظهر العالم الواقعي ، أما بنيتها فيجب أن تكون متماسكة وبلا ثلمة ، كتلك التي للمنظر المرئي وهذا شرط أساسي .. وإن هذا التماسك كان يتحقق بطريقتين ، أما بمحاكاة دقيقة للمنظر الواقعي ، أو بإنشاء صورة إستنادا الى تلك القوانين البصرية التي ترتاح لها الرؤية حتما ) .
يتضح بأن الطريقة الأولى سميت بالمنهج التجريبي . وكان قد إستعملها الفنانون الفلمنكيون  في شمال أوربا . وأما الطريقة الثانية ، والتي يمكن أن يقال عنها بأنها (علمية) ، فقد أستنبطت في إيطاليا ، خصوصا في مدينة فلورنسا ، حيث كان فنانوها هم الذين إكتشفوا القوانين البصرية للمظهر .. وهكذا نجد أن في هذين النهجين توجها للمحاكاة ، ليس له غاية أخرى سوى نسخ المظاهر. فهو يعطي صورة للتجربة البصرية المباشرة ، ويتطلب ذلك من الفنان تسجيلا صادقا للآلية  الفسلجية لبصره .
 إستمرت هذه الممارسات الفنية حتى آواخر القرن التاسع عشر الميلادي ، الذي حمل معه مولد مدرسة فنية جديدة ، إستعارت إسمها من عنوان لوحة  للرسام الفرنسي  "كلود مونييه" ( إنطباع شروق الشمس )عام 1672 م .
 
انطباع: شروق
 فكانت هذه أول حركة فنية رائدة تتمرد على القيم الكلاسيكية و الأكاديمية التي تبناها الفنانون الأوربيون مع هيمنة القيم الفنية لعصر النهضة الأيطالية ، وهي قيم إلتزمت ، تجسيدالأبعاد الثلاثة ، ومحاكاة الواقع الملموس ، وفي الأعمال الفنية ، وعرفت أيضا بالتأثرية ، وتمثل أسلوبا فنيا في الرسم ، يعتمد على نقل الواقع أو الحدث من الطبيعة مباشرة  ، وكما تراه العين المجردة ، بعيدا عن التخيل والتزويق  .
 
          مونيه : زنابق الماء
 
 وفي إثنائها خرج الفنانون من المرسم ونقلوا أعمالهم في الهواء الطلق ، مما داعاهم الى الإسراع في تنفيذ العمل الفني قبل تغير موضع الشمس في السماء و بالتالي يمكن أن يؤثر ذلك على تبدل الظل والنور .. وسميت بهذا الإسم لأنها تنقل الحركة الفنية  الى حركة جديدة ، سميت فيما بعد بالإنطباعية . وهذه أضافت أبعادا أخرى الى التأثيرات النظرية للإنطباعيين ، إذ إشتركت مع الإنطباعية بالألوان المشرقة الواضحة وبضربات الفرشاة الثقيلة الظاهرة و إختيار مواضيع الرسم من الحياة الواقعية .
 
 
فانكوخ - ليلة النجوم
لكنها تحيد عنها ، بميلها الى إظهار الأشكال الهندسية ( كالمثلث والمربع و .. ) وإستعمال ألوان غير طبيعية أو إعتباطية للأشياء ، وإبتعدت عن التقييد المتوارث في الإنطباعية .
نشأت التكعيبية بعد المدرسة الإنطباعية سنة 1907 م كرد فعل عليها ، ويعد الفنان "بول سيزار" هو أول من خطط  ومهد لها  فقد كان يكرر قوله : ( أن المخروط و الكروي والإسطواني هي أشكال ينبغي على المصور أن يبحث عنها ) .
إهتمت التكعيبية بفكرة وحدة الصورة المرسومة على سطح ذي بعدين ، وبتحليل الأحجام وعلاقتها ، فقد حقق التكعيبيون ذلك بتعمدهم إهمال رسم الأشياء كما هي ، والسعي لإيجاد التكوين الكلي للشئ المراد تصويره ، ومع توضيح وضعه في الفراغ . وفي سعيهم لتحقيق ذلك ، فإن التكعيبين قد جعلوا الصورة تحمل فكرة الشئ المرسوم ، وذلك برسمه من جهات متعددة في وقت واحد .
إن عملية التجريد هذه قد تمتلك مظهر عملية آليه ، مخلفة القليل من المجال لدور حساسية الفنان الخاصة ، ألا أنه في الحقيقة ليس ثمة ما هو أكثر جلاء من الشخصية الفردية في أعمال العديد من الرسامين التكعيبين ، ويمكن أن يقال بأن عملية التجريد كانت تقوم بإزاحة القناع العاطفي للواقع .
وبتصاعد الإيقاع الدرامي في السريالية ، نجد أن المعنى قد أصبح لغزا معقدا صعبا ، يبتعد بالمتلقي عن العالم المقول ، ويستبقسه في حالة من الحيرة والذهول .
 
سيلفادور دالي - أكتشاف امريكا من قبل كريستوفر كولومبوس
 فهو يفتح أمامه آفاق عالم المجهول و اللامعقول ، فإذا بذات الفنان يستولي على الموضوع برمته ، ليستحيل الموضوع ذاتا ، والذات موضوعا، يرى من خلالها المتلقي إنعكاسا لما غاب عنه في ذاته . لنجد أن التباين الكبير الذي نجده بين التيارات والمدارس الفنية المختلفة و المتنوعة ، إنما مرده الى إنطلاق سراح المعنى و إطلاق العنان له كي يضع شروطه الخاصة و إحيانا الجامحة في تشكيل العناصر والعلاقات و الخواص بأساليب جديدة متغيرة و مرنة و المعنى منجم ثري للصياغات الشكلية التي يستتر وراءها.
 
د.هاشم عبود الموسوي

مرتكزات إعتمدتها موجة "ما بعد الحداثة" ثم أدت بدور
كارثة ترييف العاصمة بغداد وسائر المدن العراقية / د

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 16 أيار 2017
  3580 زيارات

اخر التعليقات

زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...
زائر - شمس العراقي عاداتنا وتقاليدنا في زمن الكَورنا تعني الموت الجماعي / علي قاسم الكعبي
06 حزيران 2020
شكرا للكاتب على هذا الموضوع الرائع الذي سيبقى خالدا...
رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2101 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
4252 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
3746 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
1899 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
653 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2020 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
650 زيارة 0 تعليقات
لاتحتاج ضيافته الفاخرة اي فواتير او دنانير، وانما فقط كفوف حانية تشبه رغائف البسطاء، أيام
126 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
1375 زيارة 0 تعليقات
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
3565 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال