الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

فضائحية طرح المساواة.. بعد ان تجاوزه العالم المتمدن ! / ايمان سميح عبد الملك

الحياة تسير الى الامام وبتطورمستمر في كافه المجالات,هذا ما يجعلنا نعيد النظرة بتشكيل قدراتنا وتطويرها،اوالتغيير في السمات الوراثية الخاصة بأفراد مجتمعاتنا,والسير بأمان بسهولة في طريقنا مما يساعدنا في تغيير انماط معيشتنا للتخلص من الفقر المعرفي ,وبناء منهجية جديدة نلتحق بها ركب الامم في اتجاه الريادة والتمييز. العالم يرتقي بسلم المعرفة والنفس الانسانية,ونحن ما زلنا ملتزمين بالتعاليم المتوارثة ,والعقليات المتحجرة بتفضيلنا الذكرعلى الانثى ,والتفرقة بين الجنسين ، جراء الاعراف والتقاليد والعلاقات الاجتماعية التي تفرض تربية مختلفة ، مما يؤدي الى المفارقة بالعيش والتباين في التصرفات .من حيث التباهي بالمولود الذكر وتربيته على القوة والسيطرة ,واعطاءه الحرية الكاملة باختيار سبل حياته ,بينما نظرتنا للفتاة تبقى دونية باعتبارها الكائن الأضعف, وظيفتها تلقى الاوامر,تنفيذ مشيئة الأهل ,مراقبة كامل تصرفاتها خوفا"من جلب العارلنا.. "البنت مثل الولد " شعار نردده ولا نطبقه ,ليترك خلل في تصرفاتنا من خلال التعامل معها بأنها عبىء على العائلة ,خوفنا الدائم عليها يفقدها شخصيتها وثقتها بنفسها ،يجعلها تبعية للرجل من خلال شعورها بالنقص والخوف على اتخاذ القرار والمواجهة ضمن المفهوم الخاطىء للشرف،خطأ المرأة عار في حين الرجل الفاسق شريف ولا شىء يعيبه ، حيث شرف الرجل لا يتعلق بسلوكه انما بسلوك زوجته او بناته او امه ، ،وللأسف هذا ما يعطيه الحق في حرية التصرف والاختيار. الدعوة هنا عامة للعمل على تنفيذ شعار المساواة ما بين الصبي والفتاة وفق مبادئ تربوية صالحة تعطي حق المساواة المادية والمعنوية من خلال التربية الصحيحة المبنية على الاحترام وحق التعليم والتثقيف لكلا الطرفين ,كي نساعدهم على حماية انفسهم من ظلم الحياة وغدرها ,فالدنيا مدرسة تصقلهم بالمعرفة وتعطيهم الثقة لكي يتجاوزوا الصعوبات ويتعلموا من خلالها سبل النجاة. هنا لابد لنا من التاكيد ،على ضرورة الابتعاد عن التمييز ، كم يكون احساسنا مخجل ونحن ما زلنا نبحث في موضوع التفرقة بين الجنسين ، فيما بلغ العالم من الكماليات العالية في هذه الجزيئية تحديدا ، التي مهدت لهم التطور وتجاوز العديد من الاشكالات والمشاكل الاجتماعية ، التي ما زلنا في بلداننا نغط نائمين فيها وتعد عقبة في طريقنا تؤلمنا وتؤرقنا . خاصة ان هناك مطالبة مستمرة للمساواة بين الرجل والمرأة ,حيث أن العديد من الفتيات المتعلمات المثقفات العاملات هن الرجوة لاهاليهم وهن الداعم المادي الاساسي لهم والسند العاطفي والصدر الحنون الذي يهتم بشيخوختهمِ.

0
بابل الحضارة كوكب ...ما زال تحت الأرض!!!! / ايمان
الاطلاع على الآخر... / ايمان سميح عبد الملك

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 27 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين والمتابعين
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفكار والأحزا
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح، تطوف بين
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حميرهم. فلما
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك النسوة ال
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد تجاوز غياب

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 17 أيار 2017
  2674 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - الصحفي مجيد السعدي كلاب لا اباء لهم عرب ولا امهات !! / صادق فرج التميمي
24 أيار 2018
نعتبرها كتابات خالدة صورة من ماضي عشناه وحاضر يقتل فينا بدل الشفاء حرو...
: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري
: - احمد قصيدة : بمناسبة انتخابات العراق / موفق نعمة الكرعاوي
02 أيار 2018
حبيبي يحفظكم الله دمت أديبا معبراً عن هموم شعبك

مدونات الكتاب

نثمن عاليا موقف المسؤولية العالية التي أكدها سماحة السيد مقتدى الصدر وإعلانه الصريح بالإنسحاب م
3629 زيارة
محرر
18 كانون1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -دعت لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري إلى فرض عزلة د
2105 زيارة
ادهم النعماني
25 أيلول 2017
أفاد موقع "السومرية نيوز" العراقي الإخباري بأن قوات كبيرة من "البيشمركة" الكردية توجهت من محافظ
1804 زيارة
حسن خليل غريب
25 شباط 2015
يتساءل المخلصون والصادقون بتأييدهم للمقاومة العراقية عن مصير المقاومة العراقية، وما هو مستوى أد
4671 زيارة
محرر
11 تموز 2016
قدمت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة أسمى التعازي والمواساة لعوائل وذوي شهداء الجريمتين ا
3419 زيارة
عبدالجبارنوري
29 تشرين2 2017
مثلما وقفنا ضد داعش --- لنكن جبهة واحدة ضد الفساد ، نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤ
1485 زيارة
للازمات رجالها ،تاريخ الشعوب مهما بلغت من حضارة ورقي وتقدم ،ومهما انتصرت وازدهرت وملكت مساحات ش
3674 زيارة
فائق الشيخ علي
30 تشرين1 2017
لم يعد الخلاف مقتصرا على الحزب الديمقراطي الكردستاني من جهة وبقية الأحزاب الكردية من جهة أخرى،
1880 زيارة
رشيد الخيون
26 كانون1 2013
تُعد زيارة الأربعين (20 صفر) من المستحدثات، قياساً بقِدم إحياء يوم عاشوراء، وعلى وجه الخصوص الم
4611 زيارة
شهد العراق ثورة الغضب والتي تجسدت بالتظاهرات السلمية المليونية منذ10 شباط وحتى اليوم, وتعد حق م
5553 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال