Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

مع استمرار الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي السابق والادارة الاميريكية وتطورات الوضع الخطيرة
1361 زيارة
حمزة مصطفى
16 نيسان 2017
في الطريق الى كلية الفارابي الجامعة حيث تلقيت دعوة كريمة من الاستاذ الدكتور كاظم المقدادي لاستع
1605 زيارة
حسام العقابي
24 نيسان 2016
  حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك توفي غاي هاميلتون، الذي أخرج أربعة من سلسلة
1352 زيارة
حسن حاتم المذكور
27 كانون1 2016
ـــ اسهالات "التسوية التاريخية!!" لشبل المراجع العظام وحفيد المرجع العظيم للأفتاء الدموي وزعيم
1371 زيارة
دموع المتنبي تتسائل أين الجمعه التي كانت أجمل أيام ألمتنبي و ألمثقف العراقي كان أهم و أبرز رواد
1819 زيارة
فاطمة الزبيدي
10 كانون2 2017
حينَ اختمارِ الأسى ، والليلُ يهدهدُ الصمت  أبحرتُ في لُججِ الطارئات   وريقاتي ، تندبُ
1489 زيارة

المال السعودي مقابل الضمير الأميركي!! / انور عبدالحسن الخفاجي

طوال السنوات الماضية كانت بقرة النفط السعودية تبحث عن رئيس أميركي بمواصفات دونالد ترامب، رئيس يحمل ذهنية مدير شركة أمنية ويؤمن فقط بمعادلة: (المال مقابل الحماية)، رئيس واضح يقول لها (أي للبقرة) بصراحة: اعطيني الحليب وسأوفر لك الحماية والأمان!. لا تريد السعودية أكثر من هذا الأمر لأنها لا تجيد غيره أصلاً. هي تريد أن تدفع وتريد من الآخر القوي والحامي أن يقبض ليحقق مشاريعها. هذه مهنتها القديمة منذ عام 1938، أي منذ أن تم اكتشاف النفط فيها، وصولاً إلى ما دفعته اليوم من أموال لترامب بصيغة اتفاقيات بـ 280 مليار دولار فضلاً عن صفقة أسلحة بـ 110 مليار دولار. إن وصفة المال مقابل الحماية والصمت عن ما ينتجه مفقسها الإرهابي الوهابي هي الوصفة المثالية للسعودية، وهي وصفة يوفرها لها ترامب بلا نقاش ولا تعب ولا هم يقلقون، وهذا الأمر يفسر لنا الضجر والتذمر السعودي الكبير من الرئيس الأميركي السابق أوباما الذي أصر على عقد الاتفاق النووي مع إيران والذي كانت تنتابه في بعض الأحيان نوبات أخلاقية وصحوات ضمير فيصرخ بالحقيقة ويعلن بأن (السعودية منبع التطرف)!!، وهو ما لم تتحمله السعودية، إذ كيف يمكن لها أن تدفع كل هذه الأموال لأميركا ويبقى بالمقابل ضمير أميركا يقظاً بوجه إرهابها؟!. إن السعودية تشتري من أميركا الضمير قبل الحماية، وهذا الأمر لم يفهمه أوباما جيداً، ولكن يبدو أن ترامب فهمه بشكل ممتاز لأنه بالنهاية مقاول ومدير شركة أمنية صادف أن أصبح رئيس أقوى دولة في العالم!

قيم هذه المدونة:
الناخبون السويسريون يصوتون على خطة للتخلص التدريجي
رئيس كتلة مستقلون : الحكومة لم تنجح في استرداد الم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الجمعة، 21 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

عزيز الحافظ
06 نيسان 2017
باحثة كويتية تتنبأ: إيران ستقوم بتحريك جنوب العراق لاجتياح الكويت! ليس هذا الخبر
2353 زيارة
أجمع المسلمون بمختلف مذاهبهم ومدارسهم على أن محبة أهل البيت  فريضة واجبة، و
3858 زيارة
عالية طالب
26 تشرين2 2015
في وقت ما قرأت وسمعت عن أن " الكيا" التي تستخدم في النقل العام، تتشكل فيها حوارا
1683 زيارة
أَقُولُ وصفْحكَ عمّا أقولُ      **    فَ
1454 زيارة
محمد الوشيحي
14 أيار 2015
الله يخرب بيت الشعوب الأوروبية والأميركية وشعوب اليابان وأستراليا ونيوزيلندا وغي
1812 زيارة
منتهى عمران
22 نيسان 2017
مواقع التواصل الاجتماعي من غير أن نشعر تقودنا نحو الكتابة فنحن اليوم نكتب أكثر م
1701 زيارة