الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المال السعودي مقابل الضمير الأميركي!! / انور عبدالحسن الخفاجي

طوال السنوات الماضية كانت بقرة النفط السعودية تبحث عن رئيس أميركي بمواصفات دونالد ترامب، رئيس يحمل ذهنية مدير شركة أمنية ويؤمن فقط بمعادلة: (المال مقابل الحماية)، رئيس واضح يقول لها (أي للبقرة) بصراحة: اعطيني الحليب وسأوفر لك الحماية والأمان!. لا تريد السعودية أكثر من هذا الأمر لأنها لا تجيد غيره أصلاً. هي تريد أن تدفع وتريد من الآخر القوي والحامي أن يقبض ليحقق مشاريعها. هذه مهنتها القديمة منذ عام 1938، أي منذ أن تم اكتشاف النفط فيها، وصولاً إلى ما دفعته اليوم من أموال لترامب بصيغة اتفاقيات بـ 280 مليار دولار فضلاً عن صفقة أسلحة بـ 110 مليار دولار. إن وصفة المال مقابل الحماية والصمت عن ما ينتجه مفقسها الإرهابي الوهابي هي الوصفة المثالية للسعودية، وهي وصفة يوفرها لها ترامب بلا نقاش ولا تعب ولا هم يقلقون، وهذا الأمر يفسر لنا الضجر والتذمر السعودي الكبير من الرئيس الأميركي السابق أوباما الذي أصر على عقد الاتفاق النووي مع إيران والذي كانت تنتابه في بعض الأحيان نوبات أخلاقية وصحوات ضمير فيصرخ بالحقيقة ويعلن بأن (السعودية منبع التطرف)!!، وهو ما لم تتحمله السعودية، إذ كيف يمكن لها أن تدفع كل هذه الأموال لأميركا ويبقى بالمقابل ضمير أميركا يقظاً بوجه إرهابها؟!. إن السعودية تشتري من أميركا الضمير قبل الحماية، وهذا الأمر لم يفهمه أوباما جيداً، ولكن يبدو أن ترامب فهمه بشكل ممتاز لأنه بالنهاية مقاول ومدير شركة أمنية صادف أن أصبح رئيس أقوى دولة في العالم!

قيم هذه المدونة:
1
الناخبون السويسريون يصوتون على خطة للتخلص التدريجي
رئيس كتلة مستقلون : الحكومة لم تنجح في استرداد الم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
السبت، 24 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني استغرب كثيرا ممن يقول بأن زين الدين زيدان مدرب محظوظ!
23 شباط 2018
زين الدين زيدان مدرب ناجح متألق غالبا ماتضعه التصريحات والتي يأخذ بنظر...
حسين يعقوب الحمداني ترامب / يعلن عن مشروع اسماه “اعادة اعمار العراق مقابل النفط ! / هادي جلو مرعي
23 شباط 2018
أحتلال ووعبوديه وتركيع وذيليه ومهانه وأستهجان للعراق وشعبه .
حسين يعقوب الحمداني مجلس الأمن الدولي :عودة المفقودين الكويتيين والممتلكات جزء لا يتجزأ من تطبيع العلاقات مع العراق
23 شباط 2018
مجلس الأمن ؟اين هو ذلك المجلس الوهمي الذي أستحق ومنذ زمن بدكان الولايا...

مدونات الكتاب

خلود الحسناوي
16 نيسان 2017
زد في الطعن ربما توهمتُ ..ان هناك حباً او ربما اسميه وداًففي القلب غصة وفي النفس صمت
2164 زيارة
ينزح العراقيون إلى فنلندنا فيجدون أبوابها مفتوحة بينما نازحو الأنبار يظلون عالقين عند جسر بزيبز
3029 زيارة
د. طه جزاع
07 شباط 2017
اقرأوا أولاً الخبر الذي نشر قبل إسبوعين من صدور هذا العدد : ( أصدرت محكمة جنايات الكرخ حكم
2387 زيارة
دعا النائب المستقل الدكتور عبد الهادي الحكيم إلى رص الصفوف وتوحيد جبهة المواجهة ضد العناصر الإر
2813 زيارة
 من يمسك الخيال الجامح بالحرف الصادح؟من يعطيكِ شبعاً  يملأ سغبكِ القادح؟كفٌ بمنديل حنان؟غير الك
629 زيارة
مرام عطية
20 حزيران 2016
لأرَّخ بالنُّور ضروبَ جمالكَأو صدقتْ أطالسُ الجغرافيالكنتَ مغنى الجمالِ على الأَرْضِ ولصرتَ في
2848 زيارة
حسن حاتم المذكور
04 كانون1 2016
في زمن المسخرة يكون الجد فيه استراحة استغباء مريحة يمارسها العراقيون الآن بكثافة, وسط شبه المرح
2568 زيارة
عبد صبري أبو ربيع
24 حزيران 2016
رمضان .. انتحر الليلوطلع فجر الايمانولد المجتبىابن التقى والقرآنالكون من عطرهفاح ورداً وريحانول
2745 زيارة
د.علي شمخي
29 تشرين1 2016
اضاف مشعان الجبوري الى المشهد السياسي العراقي ..مشهدا غرائبيا جديدا يضاف الى مشاهد العجائب والغ
2991 زيارة
admin
16 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن ديوان الوقف السني في بغداد تأييده الكامل لما وصفها ب"
1159 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال