الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

" سبايدر مان " يبتلع طفلاً في بغداد ! / د. طه جزاع

شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد فوجئت أم منكوبة بانتحار طفلها البالغ من العمر 13 عاماً بعد أن طلبت منه مساعدتها في انزال الملابس المنشورة على حبل فوق سطح المنزل ، لكنه بدلاً من ذلك قام باستكمال لعبته الالكترونية " الرجل العنكبوت Spider Man " فتعلق بالحبل ، وألقى نفسه في هوة ، مثلما يحدث في مرحلة من مراحل اللعبة ، ليسقط على الأرض جثة هامدة !
والطفل المنتحر – ان كان مثل هذا الفعل يُحسب انتحاراً – هو تلميذ في الصف الأول متوسط ، ومن المتفوقين دراسياً ، ولأنه متفوق فقد أختار أن يلعب جزءاً صعباً وخطراً من هذه اللعبة يتطلب تحدياً يمتد لساعات طويلة من أجل " البقاء أبداً " غير ان هذا التحدي بقي مرتسماً في ذهنه وهو على سطح المنزل ليقوم باستكماله واقعياً ، منزلاً حزناً أبدياً في قلب والده المكلوم وامه المفجوعة ، وأصدقائه وجيرانه ومحبيه ، واسرته وأقربائه ، ومنهم صديق عزيز ، هو الذي أخبرني بهذه الحادثة الأليمة التي يمكن ان تكون جرسُ انذارٍ لبداية ظاهرة جديدة من ظواهر الانتحار المتعددة في مجتمعنا ، هي مايمكن أن نطلق عليه اسم " الانتحار الالكتروني " !
الانتحار بسبب الألعاب الألكترونية ، لم يعد أمراً غريباً ، لكن خطورته تكمن في انتشاره المتوقع في مجتمعاتنا العربية الذي تؤكده هذه الحادثة أو مايشابهها ، اذ نشر أحد الشعراء السعوديين قبل أيام نعياً لأبنة عمه الطفلة خلود 12 عاماً من مدينة الخفجي التي توفيت بسبب لعبة اسمها " الحوت الأزرق " وهي لعبة ألكترونية روسية تقول تقارير صحفية عالمية انها أدت في الستة شهور الأخيرة الى انتحار 130 طفلاً ومراهقاً في روسيا وحدها ! وترتكز هذه اللعبة على قيام مجموعة من اليافعين بأعمال غريبة تُطلب منهم خلال مدة 50 يوماً ، مثل تقطيع الشخص لنفسه ، أو الاستيقاظ في ساعات غريبة من الليل ، أو الاستماع لأغنية محددة ، ، ألا ان المفاجأة والصدمة – كما يقول أحد خبراء تكنولوجيا المعلومات – وصول اللاعب الى المرحلة الأخيرة في اليوم الخمسين ، حيث تصدر له أوامر بالانتحار يتلقاها المراهق وينفذها من دون شعور أو وعي ! ومما شهدته روسيا مؤخراً ، انتحار الفتاتين يوليا كونستانتينوفا 15 عاماً ، وفيرونيكا فولكوفا 16 عاماً ، بالقاء نفسيهما من مبنيين مختلفين في اليوم الخمسين للعبة " الحوت الأزرق " وتركت الفتاة الأولى رسالة تقول فيها " النهاية " .. أما فيرونيكا فقد كتبت تقول " الاحساس انتهى . النهاية " !
أساتذة علم النفس ، ومنهم الدكتور خضر البارون بجامعة الكويت ، ينصحون أولياء الأمور " باشراك أبنائهم المراهقين في الحياة الاجتماعية الاسرية وتكليفهم بمهام تعزز الثقة بأنفسهم وتشغل فراغهم ، ومراقبة بعض الأعراض التي قد تظهر على تصرفاتهم ، مثل قضاء الوقت الطويل في اللعب ، ونسيان الأصدقاء ، واضطراب نومهم ، وتخلفهم الدراسي ، وانعزالهم في غرف خاصة أغلب الوقت ، وانشغالهم بأجهزتهم الالكترونية والبرامج التي لا يعرف أولياء الأمور عنها شيئاً " .
وبخلاف ذلك ، فأن الرجل العنكبوت الأميركي ، والحوت الأزرق الروسي ، سيصبحان من أسباب انتحار الاطفال والمراهقين في مجتمعاتنا العربية السعيدة التي لاتعوزها أسباب الانتحار صغاراً .... وكباراً !

طبقات الصوفية / طه جزاع
وارد السالم يعزف على نايات الحلوة ! / طه جزاع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 20 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

30 أيار 2017
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
الأم تحمل الابناء في أحشائها تسعة أشهر،أما الأب يحمل همهم طيلة الحياة ، هو وتد العائلة مسؤ
19 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2018
ضمن مجموعة مقالاتي التي تناولت فيها شخصيات قانونية عربية متكونة من قضاة واساتذة جامعيين ور
25 زيارة 0 تعليقات
منذ يومينِ مضيا ولم ينقضيا .! , ولغاية هذه الدقائق , فأنّ اكثرَ خبرِ شدّ اعصابي ورفع من حا
37 زيارة 0 تعليقات
ديمومة الاستقرار والتطورفي التشريعات والقرارات القانونية واستنباط الاحكام والقرارات القانو
45 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2018
شموخ وتناسق واتقان جعل من مسجد السلطان حسن بالقاهرة درة العمارة الإسلامية عبر العصور ، لكن
49 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2018
تُعرف النظم الديموقراطية بحكومات وبرلمان يُشكل أغلبية حاكمة وأقلية معارضة، حتى الحكومات ال
49 زيارة 0 تعليقات
الخوف مارد من هلام تفرزه غدة فوق الكلية، وسحب من خيال. وقد ورثنا هذا الضيف الثقيل من حكايا
63 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2018
يُمكننا إختصار ما عرضناه في آلقسم ألأوّل بحديثٍ عن سيّد البُلغاء وآلمتكلّمين محمد(ص) واصفا
65 زيارة 0 تعليقات
يؤسفنا الإضطرار هنا الى استخدام بعض مفردات اللهجة العامية ممّا لايتناسب كليا مع الكتابة ال
67 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 31 أيار 2017
  2755 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

علي دجن
17 آذار 2017
عندما أخذت قلمي لكي أتناول قضية هامة مثل الكهرباء تمر على ذهني الكثير من الملفات, لكني أخذ
زكي رضا
13 كانون1 2016
لأنّ الإسلاميين (شيعة وسنّة) لم يصلوا الى دست الحكم بالعراق الّا بجرّار أمريكي ثقيل حرث أر
د.عامر صالح
16 آذار 2017
في مجتمع الفقر المدقع والحرمان الشديد من الاحتياجات الانسانية الاساسية, من غذاء ودواء وصحة
نزار حيدر
27 تموز 2015
فيما يلي؛ نص جواب السؤال الذي وجّهتهُ صحيفة (البيّنة الجديدة) البغدادية، للتّعليق على التص
رحبت كل القوى الخيرة في العالم العربي والاسلامي بالتوقيع على ملحق وثيقة السلم و الشراكة ال
تنامت صرخات الفقر والحرمان المكبوتة فأنطلقت مظاهرات صاخبة في البصرة ، ولم تكن سحابة صيف ،
رزاق عبود
11 آذار 2014
بصراحة ابن عبودالشمر اللعين ومختار العصر يتحالفان ضد المرأة العراقية!اليوم الثامن من اذار
معمر حبار
04 كانون1 2017
  من نعم الله على المجتمع الجزائري أن وفّقه الله تعالى للاحتفال بالمولد النبوي الشريف بما
لَيتََ في الشعرِ كلامٍأسطر هامت . . في عين هامِأستطرد في سكونهِ . . !هل خاب في لهفتهِتعدى
خلود الحسناوي
07 تشرين2 2016
بحشدنا ..وحدتـــنا  وكل الامل ..بحشدنا وجيشنا اذ ننتصـــر بحشدنا  وجيشــنا .. نم

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال