الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

4 دقيقة وقت القراءة ( 709 كلمة )

مهرجان " تركيب " الثالث للفن المُعاصر في بغداد / امال ابراهيم

أختُتمت ، يوم الاحد الموافق للسابع من ايار 2017 ، في بغداد ، عروض مهرجان " تركيب " للفن المعاصر ، بنسخته الثالثة ، التي استمرت أربعة أيام في شارع أبي نواس . وقد واكب
" مركز بيتا للخدمات الثقافية " مسيرة هذا المهرجان بنسخه الثلاث ، في الإعداد ، والترجمة ، وأعمال التنسيق . مهرجان تركيب السنوي : مبادرة من قبل منظمة " emcue " الأوربية برئاسة هيلا موفيس ، تعمل على إبراز أعمال الفنانين الفتيان والفتيات ، غالبيتهم طلبة في معهد وكلية الفنون الجميلة ، بالتعاون مع مركز بيتا للخدمات الثقافية ، والجهات الساندة ، والداعمة . مثل معهد جوتيه والسفارة الفرنسية والسفارة الالمانيةومنظمات اخرى داعمة للفن والثقافة.
يمثل المهرجان فرصة لتشغيل البدائل الجمالية في التعبير عن الواقعة العراقية من خلال التخصيب بين فنون البصر ، والأداء ، والتصميم الداخلي ، والكرافيك ، والتصوير ، والأفلام ، والسينوغرافيا ، والموسيقى ، والأدب ... تهدف عروض تركيب إلى إيجاد الروابط بين حقول الفنون ، وتشغيل إمكانية تلك الروابط على الاتصال بالجمهور العام ، من خلال التحكم بالحدود بين الفن والحياة اليومية ، واكتشاف فضاءات حوار ثقافية واجتماعية جديدة نابعة من الأسئلة الملحة في الحياة العراقية
وقد لوحظ التطور في مختلف جوانب المهرجان، بدءا من الأعمال الفنية ومواضيعها وفن معالجتها الى الاضافات في فقرات الانستاليشين كالشعر هذه السنة، وليس انتهاءا باختيار المكان (بناء الشط الجميل) غير المكتمل ليعلن عن مرحلة نمو متقدم يسعى للكمال في التركيبة الذهنية للشباب المبدع.
من الضروري الالتفات عند هذه النقطة الى جهود السيدة مويس في التجسير بين مدارس الفن الحديث بالمانيا ومختلف الدول والمهتمين من العراقيين عبر حلقات السكايب الحية والتي عالجت وتعالج الكثير من المواضيع الجدلية في المجتمع باساليب مبتكرة وغير مألوفة لتشكل نواة حوار ونقاش اثرت نتاج الحاضرين من الشباب ولكنهم لم يغفلوا ابدا تلك النكهة العراقية المتمثلة بألمهم الخاص.
الفنانون الشباب المشاركون هم : جمانة رضا ومارينا رضا ونور الوائلي واكرم عصام وعلي كويشوقادر فاضل وحيدر فاخر ومصطفى طالب مكي وحسام محمد وسجاد محمد وامين مقداد ومهند طه وزيد سعد وعمار سالم ومصطفى الصميدعي وياسر سعد مع شاعرات المختارات لانستاليشين الشعر الحديث للشابات: حوراء عصام وهولي مطر ونيسان سليم رأفت ونادية الكاتب واسرار العكراوي والاء عادل. وقد عالج الجميع فنا وشعرا وموسيقى الظاهرة العراقية واثارها القريبة والبعيدة والظاهرة والمسكوت عنها في محاولة لاختراق حواجز الصمت الذي يفسر كثيرا بقناعة اصحابها بواقع الحال. انه خطاب صريح يشد الجمهور من حواسه ويجذبه الى بقعة الضوء وقاعدة الرمل وممرات الشمع. هو وجع تجسد ولكنه يشي بأمل لا يخلو من الاصرار. فجمانة في عملها ( واحد) عالجت ظاهرة الموت التي تستضيف الزائر عبر مجازر العراق المختلفة لتترك له مرآة ترمز لكونه الشاهد وهو في الوقت ذاته احتمالية المجزرة القادمة بلا شرح او اشارة..فالموت الجماعي لا يخضع للمنطق او التفسير.
فيما يصر سجاد محمد على ان هواء الكرادة الذي طواه النسيان ما زال يقظا في انوف الناس، ليجسد مدخل البناء الذي شهد كارثة العيد الاخير لمئات الابرياء وعوائلهم. بجواره، عرض قادر فاضل (تناقضات) مثلت ما يمر به الانسان العراقي بالرمز والمؤثرات الصوتية. فيما ركز حسام محمد على اقتناص معضلة ( الوقت) عند تحمل المراجع لدوائر الدولة الامرين للحصول على وثيقة رسمية او الدخول في عاصفة المعاملة التي يرجو لصاحبها النجاة فيختم له OK! . تسمع عزف أمين مقداد، معركته الخاصة مع داعش في الموصل. حمل سلاحه العذب ( الكمان) ليحط عند تركيب بغداد ويملأ الاجواء موسيقى عنيدة.
لم يخلو المهرجان من التفاتات ذكية ولمحات عميقة كعمل ( ضفيرة) لعمار سالم، يعالج خلاله عذابات النساء الايزيديات حيث تماهى الجسد بضفيرة واضحى ناقلا لانفاسها المعذبة والمنقولة من الواقع الى دائرة العرض الفني. وعمل ( لحظة) للشاب علي كويش، حيث قال" في لحظة الغرق عندما هاجرت بالعبارة وكما هو معروف فان الانسان يستعيد شريط حياته بلحظة، وقد استثمرتُ الحالة الفنية لاحتواء اللحظة السينمائية 24 فريم بالتالي مثلت هذه اللقطات مراحل الانتقال بين سنوات عمر هذا الشاب الذي انتهى به الامر بوصول مركب فارغ."
تخلل المهرجان عدد من الفقرات الاخرى كالمشاركات الموسيقية لكريم وصفي وشباب (تركيب) . كما وتضمنت ليلة البروجيكتر المفتوح لعرض افلام الشباب وماراثون القراءة الذي تم فيه اختيار الكتب الاكثر طلبا للقراءة من قبل الناس ( بناءا على استفتاء اقيم سابقا) وقراءتها بشكل حر في المهرجان مباشرة وبالتناوب بين الجمهور. شهد المهرجان عروضا شبابية اخرى كالباركور.
مركز بيتا للخدمات الثقافية يستثمر هذه الفرصة ليقدم شكره للفنانين والفنانات الشباب على التزامهم ، وذكاء مقترحاتهم الجمالية ، وطرق صياغتهم للتعبير عن الواقعة العراقية بمختلف مجالاتها وتداخل تعقيداتها . متمنيا لمهرجان تركيب الاستمرار في تكريس التأويل الجمالي القريب من المكونات الشعورية للعراقيين .

د. بلاسم محمد: شباب " تركيب" يفتتحون حقبة جديدة في

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 10 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 31 أيار 2017
  3211 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2228 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيي
5165 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
625 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6165 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6231 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5971 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6323 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6249 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6086 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6348 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال