Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 03 حزيران 2017
  715 زيارات

اخر التعليقات

زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
وكالات ألأنباء !! لم من الضروري وهل من الضروري تناقل الأخبار الفاسده و...

وزارة التجارة تستوفي أجور حصص تموينية ملغاة / موسى صاحب

كل بلد يواجه تحديات خارجية خطيرة عليه أولا وقبل كل شيء أن يؤمن جبهته الداخلية من خطر التفكك و الانزلاق في مستنقع المشاكل الاجتماعية التي تقف في مقدمتها المشاكل الاقتصادية لما لها من تأثير سلبي مباشر على الفرد تدفعه للقيام بأفعال غير مسؤولة قد تضر بالمصلحة العامة للمجتمع , ونكون بذلك خلقنا ثغرة خطيرة في جسد الأمة يستطيع العدو من خلالها تحقيق ما عجز عن تحقيقه على الجبهة الخارجية الا وهو زعزعة أمن واستقرار الوطن , فالجبهة الداخلية تعتبر صمام أمان للمقاتل العراقي وهو يخوض حربا ضروس ضد عصابات الإرهاب , وتأمين الجبهة الداخلية يتطلب تكاتف الجهود من قبل الجميع في سبيل خلق جو من الروح الوطنية في نفوس المواطنين الذين يأملون في العيش بحياة رغيدة وآمنة من دون مشاكل أمنية واقتصادية ,وبما أن البطاقة التموينية رغم قلة مفرداتها وعدم انتظامها من حيث التجهيز والتوزيع تعتبر عاملا مساعدا في دعم القوة الشرائية للفرد لاسيما ونحن نعيش أيام شهر رمضان المبارك الذي من المفترض أن تقوم وزارة التجارة الراعي الرسمي لنظام البطاقة التموينية بتأمين حصة إضافية اكراما للشهر الفضيل وللشعب العراقي الذي يستحق منا كل تضحية وتقدير , إلا أننا فوجئنا بقيام الوزارة بإلغاء الحصة المقررة لشهر ٱذار ونيسان ومطالبة الوكيل بدفع مبلغها مع أجور الحصة المقررة لشهر آيار ليرتفع المبلغ إلى ثلاثة أضعاف ، وهذه الزيادة بالتأكيد سيدفع ثمنها المواطن العراقي المتضرر الأول والأخير من هذا الإجراء , ونقلا عن موظفين في المراكز التموينية فإن هذه الزيادة ستشمل حصة شهر حزيران وربما بقية الاشهر القادمة, وزارة التجارة لم تكتفي بذلك فقط وانما شملت زيادتها اجور استيفاء مبالغ الطحين من الوكيل إلى النصف .

 

قيم هذه المدونة:
تخيلوا لو أن الحكومة العراقية هي من اتهمت قطر بدل
رسالة الى السيد مقتدى الصدر بعد أن تمادى أردوغان

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 18 تشرين1 2017