Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 حزيران 2017
  1382 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

بشرى الهلالي
12 حزيران 2015
أصبحوا شعباً كاملاً تمتد أذرعه في كل أنحاء الكرة الأرضية، ربما تساوي اعدادهم أو تتجاوز (عراقيي
2515 زيارة
يَروي الدكتور علي شريعتي قصة عامل حمام مولع بـ(الخاكشير)، وهو نبات يشبه السمسم ويسمى ايضا (الخو
2660 زيارة
صباح عطوان
23 حزيران 2016
مما افتقدته في البعض وجودا ،لا ادعي الوفاء..فالوفاء تسرب  من نخب الكأس الذي شربنا  مق
2499 زيارة
هادي جلو مرعي
08 آذار 2017
كان الشبح الأبيض يخترق الجدران، ويمر عبر الحصون ويحقق مبتغاه بأقل التكاليف ودون متاعب لكنه كان
2025 زيارة
صباح اللامي
23 أيلول 2016
بين آن وآخر، نَحتاج إلى التفكير في هؤلاء الذين يقرؤون كتاباتنا، وأولئك "البعداء!" الذين نكتبُ إ
2454 زيارة
جمال الطالقاني
14 حزيران 2017
 أعود اليوم للكتابة مرة أخرى بعد انقطاع طويل لاتناول واخوض في موضوع يهم الشأن السياسي الاقليمي
1318 زيارة
محرر
17 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قتل 3 أطفال وأصيب 9 آخرون بجروح في عمليتي قصف طالتا حيين سكن
981 زيارة
محرر
14 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أن الولايات المتحدة ترا
837 زيارة
محرر
20 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - صدر العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية المرقم (4460)، و
2634 زيارة
محمد رشيد
19 نيسان 2016
ملاحظة مهمة هذا العمود نشرته في جريدة دولية وموقع الكتروني قبل انتخابات عام 2014 تحديدا في 12/1
2686 زيارة

رمضان في جامعة الجزائر / معمر حبار

رمضان في الجامعة مر المذاق، إلا أن فترة الشباب تجعل مرارته تذوب مع الأيام، وتختفي ضمن الجري وراء الحياة.

لا يمكنني بحال أن أنسى الطابور الطويل، فهو يتطلب جهد رياضي لأن المطعم بحي بن عكنون يفتح على الساعة السادسة مساء، ولكي يتحصل الطالب على الوجبة الكاملة، يتطلب منه أن يدخل الطابور ساعة أو أكثر قبل فتح المطعم، وهذا مالم أفعله طيلة السنوات الأربع.

يمتاز الطابور في رمضان بكون معظم الطلبة يحملون بعض أدوات الطهي، كالقدر والقصديرة لملئها بالشربة بما جاد به المطعم. وبما أن جميع الطلبة تقريبا يطلبون الزيادة والإضافة فإن ذلك يكون على حساب الطابور، فيزداد طولا ويرتفع وقت الانتظار.

ما أحزنني وما زال يؤلمني منذ 31 سنة هو الانتهاك العلني لشهر رمضان من طرف بعض الطلبة دون مراعاة لحرمة شهر رمضان، وكانوا ينتمون لمنطقة معينة. وما زاد في الحسرة والألم أنهم الأوائل الذين يغزون الطابور قبل الصائمين، فكانوا من أسوء المظاهر التي ميّزت الجامعة الجزائرية يومها، وكم أتمنى أن تكون هذه المظاهر قد زالت واندثرت.

المتأخر في اجتياز الطابور ودخول المطعم في شهر رمضان يجد شربة باردة وبعض البقايا الشاردة، وكان إخواننا من الشرق الجزائري حفظهم الله أفضل حال، لأن القائمين يومها على الحي كله والمطعم من الشرق الجزائري، فيضاعفون لزملائهم ويمدونهم بما جاد به القدر، فهنيئا لمن كان له ذوي القربى في المطعم.

أتذكر العام الرابع جيدا، فقد كنا نسكن بالطابق F، وهو واسع ويضم حمام صغير للاغتسال، وكان يسكن معي طبيب من بسكرة، وطبيب آخر يأتي لزيارتنا من عنابة. وكان العنابي بارعا في الطهي والبسكري غني لأن والده صاحب حقل نخيل، وكنا نشتري ما يطلبه منا العنابي، ونحضر من المطعم الشربة التي يعيد طبخها بعد أن يضيف لها القصبر والمعدنوس، واللحم الذي ينزع منه الشحم ويعيد طبخه بعد أن يعده ضمن طبق جديد، وتوضع المائدة وهي محملة بما طاب، ومرّت السنة الرابعة من أفضل وأحسن السنوات من حيث الراحة، و وفرة الحاجة، والجلسات الأخوية الرمضانية التي ما زالت عالقة بالذاكرة والتي أتمناها لكل طالب.

فيما يخص صلاة التراويح، فقد صليت بعدة مصليات ومساجد ببن عكنون، وقد لاحظت يومها كثرة القرّاء من ولاية الشلف باعتبارها مخزون لحفظة كتاب الله تعالى وما زالت والغرب الجزائري بشكل، وصليت من حين لآخر صلاة  التراويح وصلاة الجمعة بمسجد الأرقم الذي تميّز يومها بالشيخ أحمد سحنون رحمة الله عليه، وقد كان المسجد تحفة من حيث الهندسة المعمارية وكان يومها في طور التشييد، وما لفت انتباهي يومها أن العائلات العاصمية من أب وأم وإبن وبنت وفتى وفتاة كانوا يؤدون للصلاة، وكان منظرا رائعا كم تمنيته للأسرة الجزائرية، وأظن أن هذه العادة الحسنة المتمثلة في ذهاب الأسرة الجزائرية انتشرت وعمت.

--


الشلف - الجزائر
 
معمر حبار 
قيم هذه المدونة:
0
العرب من خلال الحصار الغذائي السعودي على قطر/ معمر
العرب من خلال قطع العلاقات السعودية القطرية / معمر

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 16 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

وتستمر حرب الغرب المعادية للأنسانيه لكل قيمها ومثلها ومبادئها ,حيث أن أوربا العجوز !! تخـوض هذه الحر
العفو.. هذه الكلمة التي لم تألُ الكتب السماوية والأنبياء المرسلون والأئمة الصالحون من الحث على تطبيق
ُجمع أكثر من كتبوا عن التاريخ القديم للإغريق ، بأن هذا الشعب كان في يوم ما قد جمع قواته وأبحر بها من
يبدو إن جبهاتنا (الوطنية ) والائتلافات تتكاثر بالانشطار مثل (الامبيا) ولعل أصعب سؤال يمكن ان يوجه لل
الوطن لولا الإنسان المواطن؛ مجرد احجار ورمال وربما بدون أشجار، ولا يعتبر المواطن نفسه مواطناً، أن يك
 بمناسبة العام الجديد 2018 اكتب لكم اولادي الاعزاء اكتب لكم ترجمة الروح واشتياق القلب في عتمة الغربة