قصر الثقافة في البصرة يقيم أمسية رمضانية عن زها حديد المعمارية الأولى في العالم - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قصر الثقافة في البصرة يقيم أمسية رمضانية عن زها حديد المعمارية الأولى في العالم

كتب – سعدي السند 
 اعلام قصر الثقافة في البصرة

أقام قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة مساء الثلاثاء 13/6/2017 أمسية رمضانية بعنوان ( تصاميم ولا في الأحلام ) بالتعاون مع منتدى الثقافة في البصرة تحدث فيها المهندس الأستشاري العراقي الدكتور هاشم الموسوي عن أهم التصاميم المعمارية للعراقية الراحلة زها حديد مع عرض فيلمين عن أهم أعمالها في العالم..
 وحضر الندوة عدد كبير من مثقفي البصرة من الأدباء والفنانين والأكاديميين وطلبة الأقسام المعمارية في جامعة البصرة وفي الكليات الأهلية وشرائح من مجتمع البصرة وأدار آلية الندوة الأديب والباحث عبدالحليم مهودر الذي رحب بالحضور الكبير وعرّفهم بتخصصه موضحا أنه من مواليد البصرة 1942 معماري وأديب وكاتب وباحث ودارس في علوم التأريخ واللغة والشعر، مُشارك في عدد كبير من المحافل والندوات العلمية والأدبية المحلية والعالمية ببحوث تربو على الأربعين.وله عدد كبير من المؤلفات التخصصية وأخرى في مجال الشعر والأدب والبلاغة وقام بالتخطيط والتصميم للعديد من المشاريع الهندسية في العراق وخارجه .
 وقال الدكتور هاشم في بداية محاضرته : نحن معشر المعماريين، ندعي بأن العمارة هي الشاهدة الوحيدة الصادقة على تاريخ الحضارة والأماكن التي يعيش فيها البشر، فهي تؤرخ حياتهم وعاداتهم وطقوسهم واسلوب معيشتهم، وتمثل التقنيات العلمية والإنشائية التي توصلوا إليها في تلك الحقب التاريخية.
 وأضاف : وإذا كان المعماريون طوال تبدل الحضارات وتطورها، قد درسوا أسرار الكون وتنوعاته، من خلال تراكم معرفي، وحللوا بواسطة علوم عصرهم الفورمولوجية متطلبات المكان والزمان، وتأثيرات العوامل الاجتماعية والسياسية والثقافية والدينية على مجتمعاتهم .. وبذلك أبقوا عمائرهم كبصمات إبداعية وشواهد على الحضارات التي عاشوها ولكن امرأة من شرقنا العربي تمكنت من اجتياز عوائق كبرى في وجه أي امرأة سبقتها في تاريخ البشرية .. فاستطاعت أن تنظر بعينٍ مُتفحصة إلى المستقبل وعالمه الرقمي، وتعانق صُبحه الفيزيائي والحضاري لتكتب تاريخ العالم المعماري الحديث المليء بالدلالات والتمازج بين الفن والعلم الهندسي.
المرأة التي بدأ تمردها على الأشكال
 المعمارية الجامدة

من هي هذه المرأة التي بدأ تمردها على الأشكال المعمارية الجامدة في أول صيحاتها الابداعية بما عُرف بالعمارة التفكيكية، حيث تميزت أعمالها باتجاهٍ معماري واضح في جميع تصاميمها آنذاك.... يجيب الموسوي :
أسطورة العالم
اعتاد الأباطرة العظام، عبر صفحات التاريخ، عندما يحققون نصراً على أعدائهم، ويعودون بجيوشهم الجرارة إلى بلدانهم، بعد أن يكونوا قد أحلوا الدمار، ونشروا الموت والخراب في أراضي أخرى خارج أراضيهم، تقام لهم أقواس النصر، ويأمرون ببناء صروح ضخمة تخليداً لانتصاراتهم. 
 ... وتوجد إمبراطورة واحدة فقط في تاريخ البشرية من بين كل هؤلاء الأباطرة، احتلت كل قارات العالم دون سفك دماء. وإجلالاً لها شَهِدَت، وشيّدت لها الدول من شرق المعمورة إلى غربها صروحاً حضارية، كانت تقوم هي بنفسها بوضع تصاميمها.. مُشيرةً إلى أنّ امرأةً عراقية آتية من بلاد ما بين الرافدين، وضعت تصميماتها على خارطة العالم، وختمت ختمها واشتهر اسمها لدى كل شعوب الأرض، أكثر من اسم أي قائد، أو مُفكّر أو شاعر، أو فنان عراقي تعرفه الشعوب.. تلك هي المفكرة الفذّة والمعمارية العراقية، الأسطورة.. زهاء حديد.
لاتكفي القاعات لأستقبالها فيتم
 استقبالها في ملاعب كرة القدم

وأوضح الدكتور هاشم الموسوي : اود القول ان استقبال هذه الامبراطورة عندما دُعيت إلى أثينا .. وجد منظمو الدعوة أن أكبر قاعات هذه الدولة العريقة لم تكن تسع الجماهير المتعطشة للقاء زهاء حديد. فأقيم حفل استقبالها في ملعب رياضي كبير .. لتُلقي فيه محاضراتها وبوجود شاشات العرض الضخمة التي غطّت جوانب كل الاستاد الرياضي وفي مقابلة تلفزيونية لها، كانت تتحدث عن الدعوة التي تلقتها من اليونان لإلقاء محاضرة للتعريف بفنها المعماري .. ذكرت قائلة: «كنت متوجسة بأنني لم أكن معروفة هناك، لكني تفاجأـت بأن الراغبين في حضور محاضراتي بلغ الآلاف، مما أضطر منظمو المحاضرات إلى أن يعقدوا ذلك في ملعب لكرة القدم وكانت الشاشات الكبيرة موزعة على أرجاء الملعب.
ولادة زهاء حديد ودراستها
ولدت زهاء حديد في بغداد في (31) تشرين الأول/أكتوبر (19500م) وهي ابنة وزير المالية الأسبق (محمد حديد) المتولد في عام (1907م) بالموصل والذي اشتهر بتسيير اقتصاد العراق خلال الفترة (1958-1963م). ظلّت تدرس في بغداد حتى انتهائها من دراستها الثانوية، حاصلة على شهادة الليسانس في الرياضيات من الجامعة الأمريكية في بيروت عام (1971م). ودرست العمارة في الجمعية المعمارية في لندن (1972-1977م) حيث منحت شهادة الدبلوم العام وتخرجت في عام (1977م) من الجمعية المعمارية (AA) بلندن، وعملت كمعيدة في كلية العمارة (1987م) وانتظمت كأستاذة زائرة أو استاذة كرسي في عدة جامعات في أوروبا وأمريكا منها: هارفرد، وشيكاغو، وهامبورغ، وأوهايو، وكولومبيا، ونيويورك ييل
 وقال الموسوي : بدأ أول نبوغ لها عندما أسست مع جماعة من المعماريين حركة جديدة سُميت آنذاك بالعمارة التفكيكية وهو اتجاه ينطوي على تعقيدٍ عالٍ وهندسة غير منتظمة، كما أنها استخدمت الحديد في تصاميمها بحيث يتحمل درجات كبيرة من أحمال الشد والضغط تُمكنها من تنفيذ تشكيلات حرة وجريئة وقد ظهر هذا الاتجاه في عام (1971م) ويُعد من أهم الحركات المعمارية التي ظهرت في القرن العشرين. ويدعو هذا الاتجاه بصفة عامة إلى هدم كل أسس الهندسة الإقليديسة (نسبة إلى إقليدس، عالم الرياضيات اليوناني)، من خلال تفكيك المنشآت إلى أجزاء. ورغم الاختلاف والتناقض القائم بين رواد هذا الاتجاه إلا أنهم يتفقون في أمر جوهري وهو الاختلاف عن كل ما هو مألوف وتقليدي وفقاً لتصنيف جينكز لعمارة التفكيك، فإن أعمال زهاء حديد تقع ضمن الاتجاه البنائي الحديث (New Constructivism) وقد ارتبط هذا الاتجاه أيضاً بأعمال ريم كولاس، وتتلخص رؤيتهم للتفكيك في تحدي الجاذبية الأرضية من خلال الإصرار على الأسقف والكمرات الطائرة. مع التأكيد على ديناميكية التشكيل، حتى أنه أطلق على أعمال زهاء حديد اسم (التجريد الديناميكي).
الجوائز التي حصلت عليها
 تسنى لزهاء حديد أن تحصل على شهادات تقديرية من أساطين العمارة مثل الياباني كانزو تانك، قفز باسمها إلى مصاف فحول العمارة العالمية.
 كما حصلت على جائزة بريتزكر المشهورة في مجال التصميم المعماري، حيث تعادل في قيمتها جائزة نوبل، وبذلك تصبح زهاء حديد أو امرأة تفوز بها منذ بدايتها التي يرجع تاريخها لنحو (25) عاماً، كما أنها أصغر من فاز بها سناً وكان ذلك عام (2004م) كما فازت المهندسة العراقية بأرفع جائزة نمساوية عام (2002م)، حيث حصلت على جائزة الدولة النمساوية للسياحة. واختيرت زهاء حديد كرابع أقوى امرأة في العالم في (2010م) حسب تصنيف مجلة التايمز. وحاصلة على وسام الوهكذا اصبحت زهاء حديد من
 رواد مدرسة قائمة بذاتها

وقال أحد النقاد عنها: «جميع تصميماتها في حركة سائبة لا تحددها خطوط عمودية أو أفقية، إنها ليست عمارة المرأة، فهي فنانة مرهفة تقدم ما تشعر به من تأثير التطور التقني والفني في جميع اتجاهاته في عالم أصبح قرية صغيرة».
 كما أكد اندرياس روبي: «مشاريع زهاء حديد تشبه سفن الفضاء تسبح دون تأثير الجاذبية في فضاء مترامي الأطراف، لا فيها جزء عال ولا سفلي، ولا وجه ولا ظهر، فهي مباني في حركة انسيابية في الفضاء المحيط، ومن مرحلة الفكرة الأولية لمشاريع زهاء حديد إلى مرحلة التنفيذ تقترب سفينة الفضاء إلى سطح الأرض، وفي استقرارها تعتبر أكبر عملية مناورة في مجال العمارة».
 كما وصفها باتريك شوماخر بأنها كانت: «صرخة فيما قدمته منذ عقدين من الزمن من أعمال في الرسم أو في العمارة».
من أهم أعمالها
 أنجزت زهاء حديد العديد من المشروعات وفازت في مسابقات معمارية عديدة، ومن أهم المشروعات ما تم تنفيذه ومنها ما تحت التنفيذ. ومن أهم هذه المشروعات محطة إطفاء الحريق في ألمانيا، متحف الفن الحديث في مدينة سينسيناتي بأمريكا، مركز الفنون الحديثة في روما، معرض منطقة العقل في الألفية بلندن، ىجسر في أبو ظبي، محطة لقطار الأنفاق في ستراسبورج، المركز العلمي في ولسبورج، محطة البواخر في سالرينو، مركز للتزحلق على الجليد في انسبروك، والمركز الرئيسي لشركة بي أم دبليو بألمانيا ونستعرض هنا بعضاً من هذه المشاريع:
1- محطة إطفاء الحريق فيترا بألمانيا (1991 - 1993).
2- مركز روزنتال للفن المعاصر (1997 - 2003).
3- محطة قطار ستراسبورج ألمانيا (1998- 2001).
4- قاعة العقل بقبة الألفية بلندن (1998 - 2000).
5- منصة التزحلق في إنسبروك (1999 - 2002).
6- قاعة عرض في حديقة بألمانيا 1999.
7- مركز فاينو للعلوم (2000 - 2005).
8- مشروع محطة البواخر في ساليرنو 2000.
9- مبنى بي إم دبليو (2001 - 2005).
10- دار الأوبرا في غوانزو (2003 - 2010).
11- مركز الفنون الحديثة بروما ماكسي (2003 - 2009).
12- متحف ريفرسايد (2004 - 2011).
13- محطة قطار نوردبارك بالنمسا (2004 - 2007).
14- ساحة إليفثيريا (2005 - ).
15- برج سي إم أيه-سي جي إم بمارسيليا (2005 - 2010).
16- مركز حيدر علييف في باكو (2006 - 2013).
17- متحف الفن إيلي وإيديثي (2007 - 2012).
18- دونج دايمون ديزاين بلازا (2007 -2013).
19- جسر الشيخ زايد (2007 - 2010).
20- مركز الألعاب المائية (2008- 2011).
21- الجسر الجناح 2008.
22- متحف غوغنهايم والإرميتاج (2009 - 2013).
23- جناح برنهام بشيكاغو 2009.
24- برج الابتكار (2009 - 2014).
25- قاعة بيتهوفن للموسيقى 2009.
26- مبنى سوهو جالاكسي (2009 - 2012).
27- القاهرة إكسبو سيتي (2009 - ).
28- مسجد الأفنيوز في الكويت (2010 - ).
29- دار الملك عبد الله للثقافة والفنون في الأردن (2010 - ).
30- البنك المركزي العراقي (2012 - ).
31- مكتبة ومركز تعليمي في فيينا 2012.
32- تصميم مجموعة من اليخوت الفاخرة 2013.
33- المبنى العائم بدبي (2013 - 2016).
34- مركز تشانغشا ميكسيهو العالمي للفنون والثقافة 2013.
35- دار دبي للأوبرا (2013 - 2016).
36- محطة مترو الرياض (2013 - 2017).
37- معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية في الجامعة الأميركية في بيروت 2014.
38- المسرح الكبير في مدينة الرباط بالمغرب (2014 - ).
39- مبنى مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة أوكسفورد ببريطانيا 20155.تقدير من الملكة البريطانية، واختيرت كأفضل الشخصيات في بريطانيا عام (2012م).

حصلت على جائزة بريتزكر للعمارة (2004م) وكانت
 أول امرأة في العالم تتلقى هذه الجائزة التي تعادل نوبل

وحين حصلت زهاء حديد على جائزة بريتزكر للعمارة (2004م) كانت أول امرأة في العالم تتلقى هذه الجائزة الرفيعة التي تعادل الحصول على نوبل، بحسب المتخصصين في هذا المجال. ليس مستغربا أن تحصل حديد على هذه المكانة، وهي التي أعادت تعريف أساليب ومنهجيات كثيرة في العمارة وبشكل جذري. يكفي أن نتأمل مبنى مركز الفن المعاصر في سينسيناتي لكي تتأكد هذه المقولة، فقد قامت حديد لدى تصميمها هذا المبنى بتطبيق نقاط متعددة للمنظور، مشظية فكرة الهندسة بمعناها التقليدي لتجسد بذلك الفوضى في الحياة المعاصرة.
 في بداية مشوارها كان يبدو للجميع ممن يرى أعمال زهاء المصممة على الورق أنها مستحيلة التحقيق والتبني، وظل الأمر كذلك حتى قامت شركة في هونج كونج بتبني تصميمها لمنتجع (القمة)، ولكن الأمر لم يكتمل للأسف، ففي سنة (1983م) لم يتحقق مشروع (القمة) بعد خسارة العميل لموقع العمل وليس بسبب تصميم حديد. وظلت حديد بعد ذلك عشرة أعوام حتى صممت مبنى آخر.
 من أشهر مشاريع حديد وأكثرها غرابةً وإثارة للجدل مرسى السفن في (باليرمو) في صقلية (1999م)، والمركز العلمي لمدينة (وولفسبورج الألمانية) (1999م)، وكذلك المسجد الكبير في عاصمة أوروبا (ستراسبورج) (2000م)، ومنصة التزحلق الثلجي في (أنزبروك) (2001م). والاستاد الأولمبي في لندن (2012م). وفي المنطقة العربية جسر الشيخ زايد في الإمارات، و تصميم متحف الفنون الإسلامية في الدوحة ودار الأوبرا في دبي.
 إن كان يمكن لتجربة نجاح أن تكون ملهمة بحق، فإن زهاء حديد من أكثر التجارب إلهاما، ليس للمرأة العربية فقط بل لكل النساء في العالم، فقد اقتحمت مجالا حكرا على الرجال، وكانت امرأة عربية تنافس في مجتمع أوروبي ثم عالمي، وبشروط صعبة وبتصاميم مستفزة وصادمة.
إبداعها في عالم الموضة
 اهتمت حديد بالموضة وارتأت أنها تمنحها فرصة للتعبير عن مجموعة أفكار بحجم مختلف وبأدوات متنوعة. لهذا فهي كانت تعتبرها جزءًا من البحث المستمر في عالم التصميم ككل. وقامت حديد بتطبيق طرق معمارية جديدة على الموضة، حيث كانت تطبق وتتعلم منها أيضًا، بحيث ظهرت قواسم مشتركة كثيرة بين فن العمارة والموضة والفن في الآونة الأخيرة.

زهاء حديد والأثاث
ترى حديد أن تصميم البنايات وقطع الأثاث ينبعان من ذات الشيء، حيث المرونة والتمدد. حيث كانت البداية في مشروع متحف غوغنهايم بتايوان، ثم تحولت إلى نصب اسمه إيلاستيكا بميامي، وصولًا إلى طاولة لفيترا، ثم كانت مجموعة سيملاس، التي تم تصميمها لصالح إيستابليشت أند سانز، اللتين لم تستغرقا سوى شهرين. وقدمت حديد تصميمات جديدة خاصة بالأثاث الداخلي، تم عرضهما في (14) من نيسان/أبريل عام (2013م)، في معرض ميلانو الدولي للأثاث، صالون ديل موبيل في ميلان، ضمن دار التصميم الإيطالية المتخصصة بالأحجار الطبيعية سيتكو. حيث قدمت ثلاثة تصاميم لطاولات رخامية باللونين الأبيض والأسود ومطعمة بأوردة من اللون الذهبي. كما كرمها المعرض ذاته في (2016م) في دورته الخامسة والخميسن وقام بعرض آخر أعمالها، حيث تزين معرض صالون ديل موبيل في بقطع زهاء حديد المتفردة بأشكالها، والتي أعطت انطباعًا عن شخصية زهاء المتميزة. وكان لكل قطعة في مجملها قصة تعكس مسيرتها التي أثبتت حتى بعد رحليها أنها أصبحت سيرة عالمية يحتفي بها عمالقة التصميم في العالم. وكانت هناك تصاميم من رخام، تُعبر عن مهارات استثنائية استخدم فيها أسلوب معاصر مشبع بالفخامة. كما قامت أيضًا بعرض مجموعة الكراسي التي صممتها للمدرج الجماهيري أري في ميلان كجزء في معرض أعمالها الذي أسمته مولتيبلبستيس في ميلانو. وفي لندن (2013م)، افتتحت حديد معرضها للتصاميم والأثاث في معرض كليركينويل بوسط لندن.
وفاتها
تُوفيت المعمارية العراقية زهاء حديد في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية في (31) آذار/مارس (2016م)، عن عمر ناهز الـ(65) عاماً، إثر نوبة قلبية مفاجئة، حيث كانت قد وصلت إلى ميامي لتلقي العلاج من التهاب الشعب الهوائية. وقال مكتبها في لندن في بيان ينعيها: «بحزن كبير تُؤكد شركة زهاء حديد للهندسة المعمارية أن زهاء حديد تُوفيت بشكل مفاجىء في ميامي هذا الصباح، حيث كانت تُعاني من التهاب رئوي أصيبت به مطلع الأسبوع وتعرضت لازمة قلبية أثناء علاجها في المستشفى». وأضاف البيان أيضًا إلى أن: «زهاء حديد كانت تُعتبر إلى حد كبير أهم مهندسة معمارية في العالم اليوم».
وتم عرض فيلمين عن أعمال المبدعة الكبيرة زها حديد كما زينت قاعة القصر 50 لوحة من أروع أعمالها على مستوى العالم .
وجرت حوارات ومداخلات عن أهمية ودور زها حديد في المجال المعماري ثم أوضح رئيس منتدى البصرة الثقافي الذي تعاون مع قصر الثقافة في البصرة في أقامة هذه الأمسية بأن المنتدى خطوة جميلة في مجال الثقافة في مدينة البصرة وقد تأسس مؤخرا وضم نخبة من الأكاديميين والمبدعين البصريين وبسعى الى أقامة العديد من الفعاليات ..وقدم بأسمه وبأسم الدكتور المحاضر هاشم الموسوي شكره وتقديره لقصر الثقافة في البصرة ولمديره الأستاذ عبدالحق المظفر وكادر القصر من الموظفين والموظفات على تعاونهم لأقامة هذا النشاط المتميز ودورهم للأرتقاء بالواقع الثقافي في البصرة واعتزاز المبدعين البصريين بالقصر وهو يفتح ابوابه لهم وبشتى تخصصاتهم لتقديم مختلف الفعاليات.

مديرمعهد غوتة الألماني يزور قصر الثقافة وجامعة الب
قصر الثقافة في البصرة يقيم معرضا للفنان التشكيلي ص

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 21 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

مكتبة البدرخانيين في دهوك* رحلة معرف وثقافة لابد منهارحلة البحث عن المعرفة والثقافة والإطل
32 زيارة 0 تعليقات
ـ كتبت  آلاء غالب :فازت الفنانة العراقية الواعدة سماء الامير بـ (جائزة بمرتبة شرف Hon
117 زيارة 0 تعليقات
أقامت جمعيه التواصل والحوار الإنساني صبحيه في مقرها بعيتات وذلك بمناسبة السنة الخامسة على
152 زيارة 0 تعليقات
وقعت  جامعة المثنى واكاديمية شمال اوربا للعلوم والبحث العلمي الدنماركية وثيقة تعاون م
219 زيارة 0 تعليقات
23 أيار 2019
تحرير / إنعام العطيوي عدسة / ادهم يوسف تنفيذاً لتوجيهات معالي وزير الثقافة والسياحة والآثا
203 زيارة 0 تعليقات
كتب – سعدي السند :اعلام قصر الثقافة في البصرةعقدت هيئة الاعلام و الاتصالات في المنطقة الجن
220 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2019
أقيمت يوم أمس الأربعاء المصادف 15/05/2019 ورشة عمل حول مفهوم بناء الدولة الحديثة (معيار ال
158 زيارة 0 تعليقات
كتب : شبيب المدحتيأعلنت المنظمة العالمية ( Impact Investment Exchange - IIX ) المعنية بالس
184 زيارة 0 تعليقات
إستضاف إتحاد الشعر وإتحاد ألأدباء والكتاب في نينوى، وبالتعاون مع ملتقى الكتاب،يوم الجمعة 1
153 زيارة 0 تعليقات
13 أيار 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -ذكرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية، أن بريطانيا ودولا
107 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 حزيران 2017
  3193 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

صالح أحمد كناعنة
28 كانون2 2018
بَحثًا عن الصّدرِ الذي أمّلتُ أن يمتَصَّ صمتي؛عانَقتُ أغنيَةَ الرّبيعِ...وكُنتُ إنسانَ الص
لست اعرف بالضبط متى شكل الرفيق الله سبحانه وتعالى حزبه في العراق ، والى من قدم المنظمون له
نجيب طلال
11 آذار 2019
في زحمة الأيام وحمولة أسـعارهـا وهمومها ومعاناتها وإكراهاتها، المنقذفة على كاهل أغلبية الع
يبدا الفيلم المصري "البيه البوّاب" بواقعة طريفة ومعبرة، اذ يأتي بطل الفيلم (احمد زكي) وعائ
علاء الخطيب
03 شباط 2015
لم تكن تصريحات نيجرفان بارازاني حول عدم اعترافه بالولاء  لدولة اسمها العراق لتأتي من فراغ
عزيز حميد الخزرجي
26 حزيران 2017
10 ملايين طفل و صبيّ عراقيّ يُعانون آلموت ألبطيئ من بركات نفاق السياسيين الحاكمين و فسادهم
امال السعدي
29 نيسان 2018
انتزاع الحقية ليس بطريق صعب لمن با الحقيقة يشهر... يجذبني عالم الميثولجيا حيث الاساطير الت
إنعام كمونة
30 تشرين1 2017
أُحلق بموج الأشتياقنص / إنعام كمونةأتيتك مشرقة اللهفةبعطر انسيابكسلافة ذكرى ...مترفة الهمس
حسن حاتم المذكور
07 كانون1 2017
1ـــ العبادي وهو على كامل استعداداته الأنتخابية, يقف عند مفترق طريقين, على ايهما سيسير, عل
لطيف عبد سالم
14 حزيران 2017
يقيناً أنَّ إعلانَ إدارة القِطاع النفطي عَنْ المبادرةِ بتأهيلِ نهري الخندق والعشار، فضلاً

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق