Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 18 حزيران 2017
  1317 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

حسين عمران
08 أيلول 2015
كلما أقرأ خبراً عن هذا المشروع أضحك مع نفسي أولاً ومع الذي بقربي ثانياً لنتحدث بعدها قليلاً عن
2661 زيارة
يحيى دعبوش
04 تشرين2 2016
عندما تصبح تصريحات سفراء الدول، في المحافل الدولية، أو المؤتمرات الصحفية، والتى يعتبر تواجدة في
2324 زيارة
محرر
05 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -توعد رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين، محمد علي الحوثي، ا
1444 زيارة
علاء الخطيب
14 أيار 2017
في اخر احصائية لصادرات النفط  العراقي والتي أصدرتها وزارة النفط العراقية. تقول ان البصرة&n
1604 زيارة
عبد الباري عطوان
11 كانون2 2017
عندما يقول الرئيس الامريكي باراك اوباما في مقابلته المطولة مع مجلة “اتلانتيك” التي نشرتها الخمي
2350 زيارة
معمر حبار
04 كانون1 2017
  من نعم الله على المجتمع الجزائري أن وفّقه الله تعالى للاحتفال بالمولد النبوي الشريف بما يملك
497 زيارة
علاء مهدي
06 كانون2 2017
 قبل أكثر من عشرين عاماً وبالتحديد في حزيران 1994 ، كتبت مقالاً بعنوان " اليمن السعيد . . . إلى
2389 زيارة
حسام العقابي
23 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركطالبت هيئة النزاهة المسؤولين الحكوميين المشم
2049 زيارة
حسام العقابي
06 كانون1 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك طالبت الحكومة الألمانية العراق الى الابتعاد عن حكم ال
353 زيارة
تبدأ الحياة بنحيب طفل مظلوم يبكي على واقع مرير وجد فيه بغير ارادته، من المؤكد انه يشعر بخوف وره
866 زيارة

المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن / لَطيف عَبد سالم العگيلي

بعد أنْ تسببت الكوليرا الَّتِي اجتاحت اليمن الَّذِي يُعد أفقر بلدان المنطقة بوفاةِ (859) شخصاً منذ يوم 27 نيسان الماضي عَلَى وفقِ أحدثِ إحصائية لمُنَظَّمَةِ الصِحة العالمية، مَا يَزال أكبر مشافي العاصمةِ صنعاء بحسبِ التقارير الإخبارية يستقبل كل دقيقة مريضاً واحداً عَلَى الأقل مصاباً بهَذَا الوباء الَّذِي لا يرحم، فِي وقتٍ أكدت فِيه مُنَظَّمَة (أوكسفام) البريطانيةَ أَنَّ مرضَ الكوليرا يقتل شخصاً واحداً تقريباً كل ساعة فِي اليمن، محذرة فِي بيانٍ نشرته علَى موقعِها الإلكتروني مِنْ عدمِ قدرةِ المؤسسة الصِحِّيَّة عَلَى احتواءِ المرض، فضلاً عَنْ إشارتِها إلى تهديدِ الكوليرا لحياةِ آلاف الأشخاص فِي الأشهرِ المقبلة. ولعلَّ خير مصداق عَلَى رؤيةِ مُنَظَّمَة (أوكسفام) المتعلقة بخطورةِ الواقع الصِحيّ فِي اليمن هو إعلان مُنَظَّمَة الصِحة العالمية تسجيل مفاصلها مَا مجموعه (116) ألفاً و (700) حالة اشتباه بهَذَا لمرض، بالإضافةِ إلى تأكيدِها أنَّ هَذَا المرض يصيب أكثر الفئات اليمنية ضعفاً، إذ إنّ الأطفال ما دون الخامسة عشرة يمثلون (46%) مِن إجمالي حالات الاشتباه بالكوليرا، فيما يمثّل من تخطّتْ أعمارهم الستين عاماً (33%) مِنْ مجموعِ الوفيات.

المصابون بهذا المرض، وَالَّذين افترش بعضهم الأرض، تجاوزت أعدادهم قدرة المستشفيات الاستيعابية، الأمر الَّذِي فرض عَلَى إدارة الصِحة اليمنية الركون إلى نصبِ خيام فِي مُحيطِ مشافيها العاملة فِي العاصمة، مثلما هو حاصل فِي مشافٍ أخرى. وَالمذهلُ فِي الأمرِ هو تفشي الكوليرا اللعينة بشكلٍ متصاعد فِي مناطقٍ جديدة، أغلبها تفتقر إلى الخدماتِ الصِحِّيَّة فِي ظلِ عجز المراكز الطبية عَن تأمينِ متطلبات علاجِ المصابين؛ نتيجة الظروف القاهرة الَّتِي تعيشها اليمن، حتى بات شبح الكوليرا يؤرق حياة الأهالي.

تحذّيرات الإدارة الصِحِّيَّة فِي اليمن مِنْ وقوعِ كارثة صِحية وإنسانية بدأت ملامحها فِي الظهورِ بالاستنادِ إلى اكتظاظِ بعض مشافيها بالمواطنين المصابين بمرض الكوليرا فِي ظلِ النقص الشديد بالأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بمواجهةِ الكوليرا، لَمْ تجد صدى مؤثراً فِي أروقةِ المُجْتَمَع الدَوْليّ، وَالَّذِي مَا يَزال حريصاً عَلَى التمسكِ بمواثيقِ الشرف الخاصة بحمايةِ بعض الحَيوانات مِن الانقراض، الأمر الَّذِي قد يفضي إلى توقفِ الخدمات الصِحِّيَّة التي تقدمها الوحدات الطبية التابعة للمؤسسة الصِحِّيَّة اليمنية إلى المواطنين، والتسبب بوفاةِ أعدادٍ جديدة؛ جراء نفاد الأدوية اللازمة للعلاج.

لا رَيْبَ أَنَّ اليمنَ الَّذِي تعاني مراكزه الصِحِّيَّة مِنْ نقصٍ شديد فِي المستلزمات الطبية، لا يمتلك السبل الكفيلة بمواجهةِ وباء خطير مثل الكوليرا، إذ تكفي الإمكانات الحالية بحسبِ مُنَظَّمَة الصِحة العالمية لمكافحةِ انتشار المرض؛ بالنظرِ لتوقفِ أكثر مِنْ نصفِ المنشآت الطبية اليمنية عَن العمل، وعدم حصول أكثر مِنْ (14.5) مليون نسمة عَلَى المياه النظيفة الصالحة للشرب، فضلاً عَنْ افتقارِ مناطقه إلى منظوماتِ صرفٍ صحيِّ آمن.

إنَّ خطورةَ الأوضاع الصِحِّيَّة فِي اليمن تفرض علَى المُجْتَمَع الدَوْليّ تحمل مسؤولياته الأخلاقية والإنسانيَّة، وَتضع منظماته أمام واجباتها المهنية حيال التداعيات الكارثية لهَذِه المحنة.

قيم هذه المدونة:
0
ظاهرةُ الأدوية المغشوشة / لَطيف عَبد سالم العگيلي
محاولة إعادة الحياة إلى نهر العشار / لَطيف عَبد سا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 16 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الاحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس حتى اصبحنا نكلم ان
من نقطة الغرق, علينا ان نصلح مركب الذاكرة المثقوب فينا لنزيل عنه ما تدفق داخلنا من مبازل زيف المنقول
بعد سنوات من الدراسة والاجتهاد وبعد معاناة طويلة في مرحلة الإعدادية ولا سيما    الساد
جميعنا يعلم ان معركتنا اليوم هي امتداد لمعركة الطف، كونها بانت منها معالم الحق الذي تساءل عنه علي ال
أخر أخبار حكام الخضراء, أنهم يفكرون في حل مشكلة الازدحامات في بغداد, ومثل أي مشكلة تواجههم  فأن
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيينالسادة في