الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عن " السدارة " .. أحدثكم ! / زيد الحلي

أدعو من يقرأ هذا العمود الى ابداء الرأي ، مساهمة في معرفة اسباب شيوع الظاهرة التي اشير اليها ، بعدما اتسع مداها ، وربما تصبح في المدة القادمة احدى سمات المجتمع العراقي ، مثلما كانت في سنوات ثلاثينيات القرن المنصرم .. فهل هي عودة الى ماض جميل ، ام اشارة رفض لواقع اليوم ، تم التعبير عنه بالعودة الى سالف السنين ؟
اقصد بالظاهرة ، قيام عدد كبير من الشباب العراقي ، لاسيما البغداديين باعتمار ( السدارة ) من جديد بعد غياب عقود من الزمن ، واعادتها الى الواجهة في الشوارع والمنتديات ، بعد ان كانت حبيسة ادراج الماضي ولا نشاهدها إلا في المسلسلات التلفزيونية العراقية !
أعرف ان اللباس في نظر الباحثين والمتخصّصين هو احد أقوى الأدوات التعبيرية في شخصية الإنسان ومكبوتاته ، لذلك ارى ان وراء عودة ( السدارة ) الى الواجهة المجتمعية ، مسببات بعضها البسيط ( الشكلي ) ظاهر ، لكن المسببات الاخرى العديدة تبقى طي الغاطس في النفوس .. ومنها برأيي رفض الحاضر بمنزلقاته وحبا بماض نقي ، فالهوية العراقية والأصالة وأمجاد الماضي يبدو انها تتحرك الآن بعمق ، فنجدها تظهر في فكرنا وفي لباسنا .. وما (السدارة ) سوى اشارة لبدء مشوار جديد ، لا اعرف مداه ، فالتراث الشعبي يشكل وجدان أي أمة، ويقوي ذاكرة الناس، ويجسد كل ما يتعلق بالهوية الوطنية، خاصة اذا كان الموروث كينونة حية في نفوس وعقول الناس، ويمدها بالقدرات والطاقات الخلاقة والمبدعة التي تسهم في البناء والتنمية ، والتراث هو التاريخ الذي يعيش فينا ، ونعيش فيه، وما وصل إلينا ممن سبقونا، أيا كان ذلك ماديا أو نظريا أو حتى سيكولوجيا وروحيا.. نعم ، لا يمكننا أن نسترجع الماضي، فقد خرج من أيدينا وصار في ضمير الزمن.. لكننا يمكن أن نُقَيِّم الماضي ونستخْلِص منه العبر، ونعبر عن ما صدر عنا ضده ، وربما ان العودة الى ( السدارة ) هي احد اساليب الاعتذار !
وفي العودة الى تاريخ ( السدارة ) اشير الى انه في يوم 23 اب 1921, تولى فيصل الاول , عرش العراق كأول ملك للملكة العراقية الحديثة, وكان يحلم ببناء دولة عصرية في العراق, وادخال عدد من التقاليد والنظم السياسية والاجتماعية الحديثة للبلد الخارج تواً من ظلمة الحكم العثماني الذي استمر ما يقارب اربعة قرون, ومن طموحاته اراد ايجاد لباس وطني للراس يكون زيا رسميا لموظفي الدولة العراقية, فأوجد (السدارة) وأمر بتوزيعها اول مرة على الوزراء , وكان اول من ارتدى السدارة هو الملك نفسه ، لتشجيع الناس على ارتدائها, ومنها سميت باسمه (فيصلية) وهناك عدة آراء تفسر اصل كلمة (السدارة) فهي برأي الباحث عزيز الحجية مؤلف السلسلة التراثية الشهيرة (بغداديات عزيز الحجية) كلمة سامية تعني لباس الراس , ووردت عند الفيروز ابادي بـ (السيدارة) ويشير بها الى عصبة الراس, ورددت بنفس المعنى في معجم المنجد للغة للأباء الكاثوليك..
لايهمني اصل كلمة ( السدارة ) لكن يهمني ، لماذا العودة اليها ، هل محبة لتاريخ عراقي معين ؟
انا ادرك ان للذّكريات تجاعيد ، تماماً كالسنين، لكنها تسكن الأرواح لا الوجوه.. وان شيئا من عبق الماضي يبقى عالقا بنا رغم الزمن.. شيء تَعجز يَد النسيان أن تطاله !
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

كلمات مشوية في تنور تموز !!/ زيد الحلي
قرار سليم وتنفيذ خاطئ ! / زيد الحلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 23 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

23 حزيران 2018
السخرية من الأطفال و قتل مواهبهم على المستوى العالمي يحضى الطفل بإهتمامات كبيرة من قبل الح
33 زيارة 0 تعليقات
22 حزيران 2018
الجو بارد والمطر ينقطع لفترات قليلة ويستمر هطله اغلب الاوقات وقطراته تتساقط على ارضية الاس
19 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
يمتلئ الكون من حولنا، ما لا يسعه عقل ولا يحويه خيال، وهذا في كل صغيرة وكبيرة مما يحيط بنا
45 زيارة 0 تعليقات
حينما تتقلص مساحة الايمان في الصدور والعقول والقلوب يتقلص معها مساحة الاخلاص في الطاعة وال
54 زيارة 0 تعليقات
منذ ان خلق الله الكون، والأمة الشابة هي الأقوى، والأكثر سطوة وحيوية من باقي الأمم، ولا يقت
70 زيارة 0 تعليقات
الأم تحمل الابناء في أحشائها تسعة أشهر،أما الأب يحمل همهم طيلة الحياة ، هو وتد العائلة مسؤ
70 زيارة 0 تعليقات
منذ يومينِ مضيا ولم ينقضيا .! , ولغاية هذه الدقائق , فأنّ اكثرَ خبرِ شدّ اعصابي ورفع من حا
90 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2018
تُعرف النظم الديموقراطية بحكومات وبرلمان يُشكل أغلبية حاكمة وأقلية معارضة، حتى الحكومات ال
96 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2018
ضمن مجموعة مقالاتي التي تناولت فيها شخصيات قانونية عربية متكونة من قضاة واساتذة جامعيين ور
68 زيارة 0 تعليقات
ديمومة الاستقرار والتطورفي التشريعات والقرارات القانونية واستنباط الاحكام والقرارات القانو
81 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 18 حزيران 2017
  2376 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

محرر
18 كانون2 2017
لقد دأبت المملكة العربية السعودية منذ نشأتها وحتى اليوم على سلوك منحرف لان محمد عبد الوهاب
مناف العبيدي
14 نيسان 2016
بعد أكثر من 13 سنة على غزو البلاد من قبل قوات الإحتلال الأمريكي ، وبعد أن ظن الجميع وخصوصا
يا أَّم دجلةَ في لُقيــــــــاكِ نحتفلُ كُفّي الدّموعَ فهذا يومُكِ الجَللُ مُدّي يديْكِ فع
راضي المترفي
14 آذار 2016
ربما لم يحصل ماركيز او محفوظ او همنغواي على ضخامة نتاجهم الادبي والمعرفي وشهرتهم العالمية
د. هاشم حسن
24 شباط 2017
لكي لانخسر المدن المحررة مرة اخرى د هاشم حسن التميميلم يكن الحديث والتساؤل الخطير الذ
ماهر محيي الدين
19 كانون2 2018
تصاعدت في الآونة الأخيرة الدعوات الرافضة لمشروع خصخصة جباية قطاع الكهرباء بسبب ارتفاع أجور
معمر حبار
15 كانون2 2017
الكتاب بعنوان " مالك بن نبي، ندوات ميزاب"، تقديم الأستاذ محمد بابا علي، الطبعة الأولى 1435
محرر
15 حزيران 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -وافق المجلس الأعلى للثقافة في مصر، أمس الثلاثاء، على اق
الجواب من وجهة نظري، نعم، إن الشعب العراقي بحاجة الى الحزب الشيوعي العراقي، بل لأكون اكثر
جورجيت طباخ
20 حزيران 2016
فقد تعثرت به الريح .. والمسافات .. تنهب النفس الأخير .. رتبت حنيني اليك .. على جداول الإنت

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال