Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 19 حزيران 2017
  914 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

صباح عطوان
11 حزيران 2016
التقليد الجديد في الحياة العراقية..!هوأن لايسلم الشرف الرفيع، إلابصون عاره..! والشرف والعار&nbs
2038 زيارة
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك نظم قسم العلاقات والإعلام التابع إلى دائرة السينما والمس
2287 زيارة
بـيـن الأسـِرّةِ والـتيـجـان يــنهمرُدمعُ الكرامةِ حيث العدلُ يحتضرُمن أجل إرضاءِ أهواءٍ يروق ل
987 زيارة
وئام عبدالغفار
06 حزيران 2016
  النفس مثقلة بالذنوب .. تحتاج أن تغتسل كما تغتسل اجسادنا .. تتطهر من جنابة المعاصي .
9914 زيارة
ادهم النعماني
01 أيلول 2016
 اللغة وسيلة من وسائل التخاطب والتفاهم بين الناس وجدت بين الكائنات العاقلة لان الكائن العا
2389 زيارة
صالح أحمد كناعنة
11 كانون2 2017
 عَمّا قَريبٍ تهبطُ الأحلامُ، هَل...تَأتي مَعَ الشَّطَحاتِ أَمواجُ السّكينَةْ؟واللّيلُ يحم
1885 زيارة
عقيل الناصري
28 نيسان 2017
من تاريخية المؤسسة الأمنية في العراق الملكي **: (1-6)من تاريخية التحقيقات الجنائية:تعتبر وتُعد
1268 زيارة
واثق الجابري
14 كانون1 2016
في العراق فقط؛ ما أن تنتهي إنتخابات؛ إلا ويبدأ العد التنازلي والإستعداد، وتسخير وسائل العمل الت
1717 زيارة
جامعة الدول العربية عام 1945, ولم نسمع منذ تأسيسها, بأخذ قرار عسكري, يوحد الجيوش العربية, بالرغ
2099 زيارة
رئيس الوزراء ...بين التغيير والتحريرربما لا يُحسد السيد ألعبادي على المواقف التي مر بها منذ تسن
2017 زيارة

ايجابية العلاقة ..قراءة واعية لافق مجتمعي متكامل / ايمان سميح عبد الملك

الانسان بطبيعته كائن اجتماعي يسعى لخلق علاقات مع الآخرين والتواصل معهم بشتى السبل، فمن المؤسف ان نجد افراد تعيش بوحدة بعيدة عن مجتمعاتها وناسها في عزلة عن محيطها نتيجة الخوف من الآخر وعدم الثقة بالذات مما يؤثر سلبا" على حياتها ، ويعرضها لاضرار نفسية حادة تظهر من خلال اضطرابات في المزاج وعدم القدرة على التواصل لتنعكس سلبا" على تصرفات الفرد وتقوده في النهاية الى الأحباط . تعد الصداقة حاجة ملحة من ضروريات الحياة والبقاء، وهي عنصر جميل في حياة البشر ، تضفي نكهة ايجابية من خلال المشاعر العاطفية المتبادلة المبنية على الاحترام والموّدة والصدق والأمانة، تتميز بالانسجام والتوافق والموّدة والتعاون ، خاصة اذا كانت هناك مواقف صعبة يلزم مواجهتها، نخفف من وطأتها بالتعاون والمشاركة لتبدو أقل قسوة وننتصر عليها . الصداقة عادة تكون مبنية على اساس العقل بعيدا" عن تقلب المزاج والمنفعة، ليكتب لها النجاح والثبات والاستمرار ، فالانسان منا يحتاج الى اصدقاء كفوئين لمساعدته على تخفيف حدة توتره ،وتهذيب اخلاقياته ومزاجه ،يساهموا على تطوير قدراته الفكرية والعملية ،ليرتقي الى مراتب الكمال وتحقيق الفضائل ، فمن الأجدر على كل منا ان يقيم علاقات طيبة مع الآخر لبناء مجتمع متماسك قوي يساهم في توطيد هويتنا الانسانية. "جعلناكم شعوبا وقبائل لتتعارفوا" فكل منا يختار مرآته او يصنعها بنفسه ،فالسعادة تبدأ من الداخل ، تبنى على العطاء والمحبة واختيار الاصدقاء الكفؤ الذين يرسمون لنا الجمال بعيدين عن صور الغدر واشكال القبح ، وبهذا تكون فرادة كل إنسان وتميّزه هي الضامن الأوحد لمبدأ الصداقة .

قيم هذه المدونة:
0
بوصلة العرب المفقوده / مهدي نوري ال كسوب
أيُّها السائرونَ في موكب الضِّياءِ / مرام عطية

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

 يقال ان النحلة التي لا تجد حولها الازاهير، تعجز عن امتصاص الرحيق لتنتج الشهد. نعرف تماما ان المنحى
بداية لنروي تصور من يقود العراق من ساسة وبرلمانيين ورؤساء ومعاييرهم لتقييم المواطن العراقي ومدى تحمل
توطئة/الشاعر والصوفي صورتان لأبداعٍ واحد ، أذا كان الصوفي يرى بعين الغوص في الذات الذوق والكشف لتحقي
لم تكن الاولى في حياتي ان اكون من المنظمين لمسابقة بمستوى مسابقة القصة القصيرة لمهرجان تراتيل سجادية
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة للإنسانِ
دمیة لبنت جمیلة بحجم اعتیادی معلقة فی أعلی نخلة قرب مشتل الزهور لمدینة الحلة فی العراق قصتها إنها کا
حين يهدر الحمام يأن معه جمال ، وكأن الحزن الذي بداخله ، يلحنه الحمام ، حزن الوطن ، والحب ، والغربة ،
غالباً ما ارغب كغيري من الصُحفيين قول الحقيقة الصريحة التي قد تزعج الاخر الذي ولربما يسقط من عرشه في
قدمت هيئة تحرير (الزمان) طبعة العراق ، طبقا منوعا على الصفحة (14) من الجريدة. شدتني لمتابعة وقراءة م
يحرم الحب بين اثنين ويصفق للفتنة بين طائفتين يجرم القبلة بين الحبيبن ويكبر باسم الله لذبح الادميين و