إالتفت يا حنظلة / صالح هشام ! - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 527 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

إالتفت يا حنظلة / صالح هشام !

إلى كل طفل عربي ، حمل الحجر ، في وجه جراد العصر الحديث !
إلى متى ستظل يا حنظلة ، تصد عنا بوجهك ؟
متى تفك قبضتيك خلفك ؟ ماذا تنتظر منا يا حنظلة نحن بني يعرب؟ ، إنك تأبى التطلع إلى وجوهنا الصفراء الموشومة بمرارة الهزائم وطعم الانكسارات ، فكل يوم يرمينا التاريخ إلى مزبلة التاريخ ، لكننا نكابر ونعاند ونعلن عليه العصيان ، نتمرد عليه ونفصله سراويل قصيرة على مقاس هكذا أراده لنا الجنس الأشقر القادم من وراء ضباب البحار والمحيطات ! فما بالك ياحنظلة تأبى أن تلتفت إلينا وتمسح أوجاعنا ،فإننا فيك نتلمظ حلاوة المستقبل والأمل والحلم ، أم أنك غاضب منا و تتمنى أن تنهد حيطان السد النحاسي لذي القرنين ، فينهار ، وتخرج ياجوج وماجوج من كل حذب وصوب ، فتستفنا ترابا وتمتصنا عظاما وتمسح عن جبين هذه الأمة خزيا وعارا ، عل التاريخ يتخلص من كفنه الأبيض الذي كفناه به ، ويخلصنا من هذا الغبن ، والظلم ومن خيانة الأوطان فمفاتيح العودة أصابها الصدأ ، عل ياجوج وماجوج تدمرنا وتخلطنا شعوبا وقبائل من البحر إلى البحر ، لتخلق منا جيلا عربيا جديدا فيه شيء من رائحة النخوة العربية القديمة ٠٠٠جيلا يأبى الخضوع والاستسلام ، جيلا يحفظ حكاية ( الأسد والثيران الثلاثة ) يمسح عار السلف بكبرياء خلف جديد ٠٠ جيلا يعيد للتاريخ العربي ريقه الذي جف وبريقه الذي خبا وخفت ٠٠٠ تاريخ أكلته أرضة الحذيبية العربية المعاصرة !
علك يا حنظلة توقظ فينا نخوة العربي في معمعة داحس والغبراء وتذكرنا ببطولات أبي زيد الهلالي ٠٠ وعدل عمر وكرم حاتم ، ومن يدري علنا نصبح العنقاء تبعث من تحت رمادها فتنفخ في كيرنا المثقوب نارا ، علنا نصبح حمم بركان هائج تجد ثقب الخلاص ٠٠فتخرج لتجتاح المدى فنعلم العالم حساب الصفر والجبر والدورة الدموية من جديد ، علنا يا حنظلة ، نغتسل بحبات رمال الصحراء العربية ، وننفض عنا غبار لعنة البترول والترف الفقير واستهلاك ما بجوف الأرض في غياب عقلية إنتاج سدت مسامها ، ونزيل حكم القبائل !
علك ياحنظلة تخرج عن صمتك مرة أخرى ، علك تزرع فينا ولو ذرة كرامة داسها فجور الكراسي المهترئة ، المتهالكة ، علك تسلمنا مشعل بروميثيوس ، علك تعيدنا يا حنظلة لجادة صواب افتقدناه منذ تحسست سيوف الأنانية أعناقنا ،منذ أعدمنا صاحب القصيد والقصيدة وسحلنا الفيلسوف والفلسفة باسم الردة تارة والزندقة تارة والإخلال بأمن الكراسي أخرى ، فدمر فينا الإحساس والذوق والذائقة ،منذ صودر وجودنا العربي في صالونات القمار والمواخير الغربية !
، التفت ٠٠٠
التفت إلينا يا حنظلة ٠٠٠
فك قبضتيك يا حنظلة ٠٠٠
فك أسرنا في أوطاننا٠٠٠
فك قيودنا في سجوننا الكبيرة ٠٠٠
فإننا لم نعد نخاف سيوف زناة الليل والسياسة الجبانة العجفاء ، العجماء ٠٠ المسلطة على رقابنا في كل لحظة وحين ، لقد أصبحنا يا حنظلة ( ذئابا أصابها الجرب والسعار نعض بعضنا ٠٠٠ نقتل بعضنا ٠٠٠ وعندما يهدأ الإعصار نغتصب أنفسنا ٠٠٠فنظل ندور في حلقة مفرغة كقط يريد أن يتخلص من ذيله عضا ،فلا هو أراح ولا هو استراح ٠٠٠
يا حنظلة لقد ( أصبحنا يهود التاريخ نعوي في صحرائنا العربية بلامأوى ) أصبحنا عباد فرقة وتفرقة ٠٠٠ نجتر كالبهائم اللوم والعتاب ٠٠٠ أصابنا عمى الألوان ٠٠٠ لم نعد نميز الغاية من وجودنا ٠٠٠ ونحن نقتات على فتات الآخرين ٠٠ التفت يا حنظلة ٠٠٠ !
عل نظرة منك تنزل - على واقعنا الآسن المتخن بالجراح - بردا وسلاما !!

غوايات لحظة الأفول / العامرية سعدالله
حوار مع الشاعرة السورية ازدهار نمر رسلان : خَلعتْ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 19 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
2821 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
2885 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
3375 زيارة 1 تعليقات
22 نيسان 2017
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر)ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق ا
3069 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
3277 زيارة 0 تعليقات
27 نيسان 2017
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
3374 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
2564 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
يفتش عن الحياةصباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
2724 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2017
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
2780 زيارة 0 تعليقات
09 حزيران 2017
ناءت روحي بثقل الاغترابمن نكون نحنتفوح رائحة العفن في كل مكاندم هابيل مازال ينزفقابيل أين
2690 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 20 حزيران 2017
  2386 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

نعيم القرغولي
04 أيار 2016
بمناسبة قرب أختتام مهزلة دورة مجلس ألنواب ألعراقي ألموقر أهدي ألشعب ألعراقي ألعظيم قصيدتي
يمتاز البيت النبوي المحمدي الأصيل بمزايا جمة جعلته ينفرد بها عن باقي البوتات الأخرى فبالاض
علي بن رابح
24 كانون1 2017
إلى- السهر وردي*- في سكرته الأخرى..عبق الفرح.. الأفق خجوليغطي وجهه السهى البعيدتضطرب بالأر
حيدر الصراف
15 أيلول 2014
منذ ان بدأ ( صدام حسين ) حربه ضد ( ايران ) بحجة حماية الجناح الشرقي للأمة العربية كما قيل
صادق الصافي
08 كانون2 2017
النظام الضريبي عامل قوة يزيد من كفاءة الأقتصاد الوطني -وفق تشريع برلماني- وينتج عنها تقاضي
اكرم هلال
05 آذار 2016
تتحدث الأخبار عن قيام النائب كمال أحمد ،بضرب النائب توفيق عكاشة بالحذاء في جلسة أمس للبرلم
زكي دميرجي
19 تشرين2 2017
تَوَضَّأْ.. مَتَىْ جِئْتَ الفُرَاتَيْنَ.. زَائِـرُهْوَصَلِّ ابْتِهَـــالاً.. رُكْعَتَيْنِ
عامر قره ناز
17 كانون2 2015
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار
حكايتي قصيرة .. في لم تبدأ سوي بالقليل .. ولدت طفل كفيف .. لم أحظي برؤية الأشكال ولا الألو
د.يوسف السعيدي
18 تموز 2016
من البديهيات المعروفة ان المؤرخين هم الذين يشغلون انفسهم بالتاريخ، في تسجيل وقائعه ومناقشة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال