الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

The selected editor codemirror is not enabled. Defaulting back to codemirror.
3 دقائق وقت القراءة (عدد الكلمات 527 )

إالتفت يا حنظلة / صالح هشام !

إلى كل طفل عربي ، حمل الحجر ، في وجه جراد العصر الحديث !
إلى متى ستظل يا حنظلة ، تصد عنا بوجهك ؟
متى تفك قبضتيك خلفك ؟ ماذا تنتظر منا يا حنظلة نحن بني يعرب؟ ، إنك تأبى التطلع إلى وجوهنا الصفراء الموشومة بمرارة الهزائم وطعم الانكسارات ، فكل يوم يرمينا التاريخ إلى مزبلة التاريخ ، لكننا نكابر ونعاند ونعلن عليه العصيان ، نتمرد عليه ونفصله سراويل قصيرة على مقاس هكذا أراده لنا الجنس الأشقر القادم من وراء ضباب البحار والمحيطات ! فما بالك ياحنظلة تأبى أن تلتفت إلينا وتمسح أوجاعنا ،فإننا فيك نتلمظ حلاوة المستقبل والأمل والحلم ، أم أنك غاضب منا و تتمنى أن تنهد حيطان السد النحاسي لذي القرنين ، فينهار ، وتخرج ياجوج وماجوج من كل حذب وصوب ، فتستفنا ترابا وتمتصنا عظاما وتمسح عن جبين هذه الأمة خزيا وعارا ، عل التاريخ يتخلص من كفنه الأبيض الذي كفناه به ، ويخلصنا من هذا الغبن ، والظلم ومن خيانة الأوطان فمفاتيح العودة أصابها الصدأ ، عل ياجوج وماجوج تدمرنا وتخلطنا شعوبا وقبائل من البحر إلى البحر ، لتخلق منا جيلا عربيا جديدا فيه شيء من رائحة النخوة العربية القديمة ٠٠٠جيلا يأبى الخضوع والاستسلام ، جيلا يحفظ حكاية ( الأسد والثيران الثلاثة ) يمسح عار السلف بكبرياء خلف جديد ٠٠ جيلا يعيد للتاريخ العربي ريقه الذي جف وبريقه الذي خبا وخفت ٠٠٠ تاريخ أكلته أرضة الحذيبية العربية المعاصرة !
علك يا حنظلة توقظ فينا نخوة العربي في معمعة داحس والغبراء وتذكرنا ببطولات أبي زيد الهلالي ٠٠ وعدل عمر وكرم حاتم ، ومن يدري علنا نصبح العنقاء تبعث من تحت رمادها فتنفخ في كيرنا المثقوب نارا ، علنا نصبح حمم بركان هائج تجد ثقب الخلاص ٠٠فتخرج لتجتاح المدى فنعلم العالم حساب الصفر والجبر والدورة الدموية من جديد ، علنا يا حنظلة ، نغتسل بحبات رمال الصحراء العربية ، وننفض عنا غبار لعنة البترول والترف الفقير واستهلاك ما بجوف الأرض في غياب عقلية إنتاج سدت مسامها ، ونزيل حكم القبائل !
علك ياحنظلة تخرج عن صمتك مرة أخرى ، علك تزرع فينا ولو ذرة كرامة داسها فجور الكراسي المهترئة ، المتهالكة ، علك تسلمنا مشعل بروميثيوس ، علك تعيدنا يا حنظلة لجادة صواب افتقدناه منذ تحسست سيوف الأنانية أعناقنا ،منذ أعدمنا صاحب القصيد والقصيدة وسحلنا الفيلسوف والفلسفة باسم الردة تارة والزندقة تارة والإخلال بأمن الكراسي أخرى ، فدمر فينا الإحساس والذوق والذائقة ،منذ صودر وجودنا العربي في صالونات القمار والمواخير الغربية !
، التفت ٠٠٠
التفت إلينا يا حنظلة ٠٠٠
فك قبضتيك يا حنظلة ٠٠٠
فك أسرنا في أوطاننا٠٠٠
فك قيودنا في سجوننا الكبيرة ٠٠٠
فإننا لم نعد نخاف سيوف زناة الليل والسياسة الجبانة العجفاء ، العجماء ٠٠ المسلطة على رقابنا في كل لحظة وحين ، لقد أصبحنا يا حنظلة ( ذئابا أصابها الجرب والسعار نعض بعضنا ٠٠٠ نقتل بعضنا ٠٠٠ وعندما يهدأ الإعصار نغتصب أنفسنا ٠٠٠فنظل ندور في حلقة مفرغة كقط يريد أن يتخلص من ذيله عضا ،فلا هو أراح ولا هو استراح ٠٠٠
يا حنظلة لقد ( أصبحنا يهود التاريخ نعوي في صحرائنا العربية بلامأوى ) أصبحنا عباد فرقة وتفرقة ٠٠٠ نجتر كالبهائم اللوم والعتاب ٠٠٠ أصابنا عمى الألوان ٠٠٠ لم نعد نميز الغاية من وجودنا ٠٠٠ ونحن نقتات على فتات الآخرين ٠٠ التفت يا حنظلة ٠٠٠ !
عل نظرة منك تنزل - على واقعنا الآسن المتخن بالجراح - بردا وسلاما !!

0
غوايات لحظة الأفول / العامرية سعدالله
حوار مع الشاعرة السورية ازدهار نمر رسلان : خَلعتْ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وجهٍمِن
خرج بعد ان أستحم وهو يغني ... قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون جميلا ... سعيد بما يردد شار
أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأست
حَبيبتى..كُلّ سنة وأنتِ طيّبة دائماً أبداً.. حَتى لوظلَ بالنسبة لكِ.. أنا ( هو ).. وأنتِ ( هى ).. وب
أبحرت في البحار الواسعة ومحيطاته في رحلة قصيره أبحثفيها عن الحب وأيامه الجميله علي أجده في مكانا ما

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 20 حزيران 2017
  2019 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

محرر
26 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن مساعد قائد مقر "خاتم الانبياء" للدفاع الجوي الإيراني، ا
1760 زيارة
حمدى مرزوق
18 شباط 2015
دائمًا للغرب والأمريكان خطط استعمارية لأي بقعة فى العالم يكون لها موقع متميز أو ثروة كبيرة، لذل
3683 زيارة
محرر
06 نيسان 2018
 التقى رئيس مجلس المفوضين السيد معن الهيتاوي في مكتبه فريق المساعدة الانتخابي (أ جي بي أي) التا
268 زيارة
محمد حسب
16 نيسان 2018
ارقصي يا ايفانكا على نهر الدماء السورية"لستُ مهتماً بتصريحاتهم واكاذيبهم ولا حتى بأفعالهم بقدر
118 زيارة
سوسن المظفر
20 أيار 2017
عندما يصل الانسان إلى مرحلة اللاجدوى في بعض الأمور ... يفقد مساحة سيطرته الغالبة على تفكيره وعا
2481 زيارة
د. طه جزاع
20 آذار 2017
ربما أدرك بعض الحكام والملوك العرب ، ولو متأخراً جداً ، ان الشعوب التي يحكمونها ليست شعوباً سوي
2577 زيارة
حيدر الصراف
30 أيار 2017
بعد انهيار عدد من تلك الأنظمة الأستبدادية و بعد ان حكمت بلدانآ عديدة زمنآ طويلآ امتد لعشرات من
2271 زيارة
ادهم النعماني
31 تشرين1 2017
 أفادت مصادر إعلامية بأن الاجتماعات بين الوفد العسكري للحكومة العراقية وإقليم كردستان مستم
1450 زيارة
أقامت وحدة التعليم القرآني أحد وحدات دار القرآن الكريم التابع لقسم الشؤون الدينية في العتبة الع
282 زيارة
هناء الداغستاني
07 كانون1 2013
يوشك هذا العام على الرحيل بعد ايام قليلة وسنودع لياليه التي طالت كثيرا عاصرنا فيها كوابيس خيالي
3410 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال