الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العتبة الحسينية توقع "مذكرة تعاون" لمدة خمس سنوات مع وزارة التعاليم العالي

كربلاء - فراس الكرباسي
كشف مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث عبد الامير القريشي، عن توقيع مذكرة تعاون تعد الاولى من نوعها بين العتبة الحسينية المقدسة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية ومدة الاتفاقية نافذة لمدة خمس سنوات فقط قابلة للتجديد وفقا لرغبة الطرفين.
وقال القريشي "توسيعاً لنطاق العلم والمعرفة ولرفع المستوى العلمي والثقافي واستثماراً للقدرات والامكانيات المتوفرة ومن أجل تحقيق الأهداف المشتركة، وقع المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي مذكرة تعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي متمثلة بمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى".
واضاف القريشي "وقعت هذه المذكرة من قبل الطرفين في العتبة الحسينة المقدسة وتضمنت العديد من البنود والاتفاقيات التي يلتزم بها الطرفان من تاريخ توقيعها وأهم هذه البنود هو التعاون في المجالات العلمية والتعليمية والثقافية، وفي مجال العلاقات والتعاون الإداري والتنظيمي وغيرها من البنود المهمة".
وتابع القريشي أن "مذكرة التعاون العلمي هذه جاءت بناءً على أُسس تعاون موجودة مسبقاً ولكن ليست على نطاق واسع وإن توقيع هذه المذكرة جاء لإيمان الطرفين الموقعين بفائدة التعاون العلمي والثقافي المشترك، خصوصاً وان الطرفان يمتلكان قاعدة علمية ومؤسساتية واسعة، يمكن أن يؤدي امتزاج أفكارها في بودقة واحدة الى الوصول الى أوج النضوج والنشاط العلمي والبحثي".
وكشف مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث "تتضمن المذكرة إحدى عشرة بنداً فكانت المادة أولا تنص على التعاون في المجالات التعليمية كعقد دورات تعليمية مشتركة وتبادل الأساتذة والخبراء والتعاون في مجال تقييم البحوث والدراسات العلمية وتبادل البرامج الالكترونية كالأفلام والأشرطة التعليمية وتبادل الرسائل والاطاريح الدراسية المرتبطة بالماجستير والدكتوراه وتوفير المنح والزمالات الدراسية لخبراء وأساتذة الطرفين".
واضاف القريشي "اما المادة ثانيا من المذكرة فهي التعاون في المجالات العلمية كإعداد وتدوين وترجمة النصوص والمتون الدراسية ودعوة أساتذة وخبراء من الطرفين لإلقاء المحاضرات والمشاركة في الندوات والمؤتمرات العلمية والتعاون في مجال الكتب والمجلات والمقالات العلمية التي يحتاج إليها الطرفان".
وتابع القريشي "بينما المادة ثالثا تطرقت الى التعاون في المجالات الثقافية كتوفير الأرضية المناسبة لنشر العلوم والمعارف واقامة معارض ثقافية بصورة مشتركة واقامة المسابقات المشتركة"، مضيفاً ان "المادة رابعا نظمت التعاون في مجال العلاقات كعقد المؤتمرات والندوات العلمية والفكرية ونشر الآثار النتاجات العلمية للطرفين وفق المنهجية العلمية وتبادل الزيارات بين مسؤولي الطرفين والملاكات الوظيفية وتبادل قواعد البيانات للمؤسسات العلمية وملاكاتها بما هو متاح لدى الطرفين".
واوضح القريشي "اما المادة خامسا فكانت عن التعاون الإداري والتنظيمي حيث وضع الآليات والبرامج المرتبطة بالبنود السابقة في أسرع وقت ممكن وتوفير سبل إنجاحها، بينما كانت المادة سادسا تنص على تنفيذ جميع المواد المارة الذكر وفقا للتعليمات والقوانين المعمول بها من قبل الطرفين أي التعليمات والقوانين المتبعة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتعليمات والقوانين المتبعة من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة".
واشار القريشي "نصت المادة سابعا على يحق للطرفين منح المكافآت التشجيعية للأساتذة عند الاستفادة من خبراتهم، بينما نصت المادة ثامنا على متابعة الاتفاقية حيث تتم متابعة بنود الاتفاقية من قبل السيد مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث ممثلاً عن العتبة الحسينية المقدسة, والسيد وكيل وزير التعليم العالي والبحث العلمي ممثلا عن الوزارة".
وقال القريشي "جاءت المادة عاشراً لتحدد مدة الاتفاقية حيث تدخل هذه المذكرة حيز التنفيذ ابتداءً من تاريخ توقيعها من قبل الطرفين, ويجوز إجراء التعديلات عليها مستقبلا باتفاق الطرفين وان الاتفاقية نافذة لمدة خمس سنوات فقط قابلة للتجديد وفقا لرغبة الطرفين"، واختتمت المذكرة موادها بالمادة المادة الحادية عشر والتي تخص حل الاختلاف حيث تنص بانه لدى حصول أي اختلاف بين الطرفين حول تنفيذ بنود المذكرة, يتم حسمها عن طريق المفاوضات والقرار المشترك المتخذ من قبل الرؤساء".
وعد المراقبون هذه الاتفاقية العلمية بين العتبة الحسينية المقدسة ووزارة التعليم العالي ستحقق طفرة نوعية في مجال البحث والتطوير العلمي وتكامل بين الاكاديميين والحوزويين ورجال المنبر والفكر الحسيني من خلال التعاون المشترك.
ومركز كربلاء للدراسات والبحوث والمكلف رسمياً بمتابعة تنفيذ هذه الاتفاقية تأسس في العام 2013م، وهو من المؤسسات العلمية الرائدة في العتبة الحسينية المقدسة وجاءت فكرة تأسيسه من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسينية ولفيف من السادة الاكاديميين في مدينة كربلاء المقدسة.
ويتطلع مركز كربلاء للدراسات والبحوث للقيام بدور فاعل ومهم فيما يتعلق بالدراسات والبحوث الإنسانية والعلمية التي تخص مدينة كربلاء المقدسة، من خلال إيجاد أرضية مشتركة للتواصل المستمر بين أصحاب الفكر والرأي والقرار ، والتعاون مع كافة المؤسسات المتناظرة محلياً وإقليمياً ودولياً كافة بغية تحقيق الأهداف المشتركة.
ويهدف المركز الى تنمية الانتاج المعرفي لمدينة كربلاء المقدسة في جميع المجالات بشكل نوعي يواكب الرصيد الثقافي الانساني ويرفده بما يعززه من جميع الجوانب ، انطلاقاً مما تزخر به مدرسة الإسلام الأصيل من مخزون ثقافي وعلمي.
/انتهى/

قيم هذه المدونة:
0
وداعا رمضان / أمل الخفاجي
مديرمعهد غوتة الألماني يزور قصر الثقافة وجامعة الب

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

استضافت شعبة التعليم والتوجيه الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة خادم أهل
أبدى نخبة من الأكاديميين والخبراء في مجال التراث والآثار العربي والدولي إعجابهم واحترامهم الكبيرين ب
تشرف النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إسحاق جيهانغيري بزيارة مرقد أمير المؤمنين (علي
أقامت دار القرآن الكريم التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة محفلاً قرانياً ضمن فع
النجف - فراس الكرباسيالمرجعيات الدينية في النجف الاشرف وكعادتها دوماً تستقبل كل جهة او شخصية تهدف لت
أقيمت مراسم إفتتاح المسابقة السنوية للقرآن الكريم في جمعية الامام الهادي عليه السلام مساء الأحد 14/

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

عصام فاهم العامري
04 حزيران 2017
يَبدو لي أن وفرة التحديات التي يواجهها العراق آخذة بالازدياد.. ولا أعرف بالضبط إذا كانت هذه الت
2617 زيارة
حسام العقابي
01 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلن مكتب النائب الاول لرئيس الجمهورية نوري المال
2370 زيارة
من المصيبة هي ان يتحدث ويطالب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الاربعاء في باريس، الى "تفكيك"
2742 زيارة
حسام العقابي
23 كانون1 2015
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركعادةً ما تبدأ الأمهات بإضافة الأطعمة الصلبة إلى غ
4894 زيارة
لا شك أن الحوار الديمقراطي الهادئ ضروري لأنه يساعدنا للوصول إلى الحقيقة أو ما يقرب منها. ويؤسفن
3268 زيارة
محرر
10 حزيران 2017
لست من اللذين يعرفون ويفهمون في سلوكيات الحيوانات وخاصة صنف الحمير منهم . امام حالة العجز الادر
3739 زيارة
منطقة الشرق الاوسط وخصوصا المنطقة العربية والاسلامية مليئة بالمشاريع الاجنبية الاوربية والروسية
130 زيارة
د. كاظم ناصر
11 كانون1 2017
لم يترك " علماء السلاطين " موضوعا مضرا بالأمّة ومهينا لكرامتها إلا وافتوا فيه، وحلّلوه واعتبروه
607 زيارة
د.حسن الخزرجي
25 تشرين1 2016
وانا استذكر مقولة غاندي (( ما تشاجرت سمكتان في البحر إﻻ و كانت بريطانيا هي السبب )) يوم كانت بر
2701 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال