والعيد مبتسم / عبد صبري ابو ربيع - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 72 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

والعيد مبتسم / عبد صبري ابو ربيع

أقبل العيد

والوطن يميد ويذود

أقبل العيد

والشعب جريح وشهيد

والخيرات يأكلها

أجنبي وبليد

أقبل العيد

وعيد النصر جديد

أقبل العيد

وفـاتنتي زاهـــية الخـــدود

ورجالنا رجال حرب أسود

وحشود الشعب

أرتالٌ وحشود

وهلاهل الغيد

تزف شهــيد

رجالٌ لا يرعبهم الموت

صناديد

السماء صحوٌ ونجود

رجالٌ للشعب تحمي وحدود

والعيد مبتسمٌ

كذلك الغــيد

والشعب يريد سعادة ويزيد

الموت لكل خائنٍ

وعميــل رعديد

أقبل العيد

بين فقير ومعدم يجود

متى تستيقظ التمنيات

والوعود ؟

امور الناس تعبانة جداً / حيدر عبد علاوي الزيدي
وقف زحف اليمين المتطرف في فرنسا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 20 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2203 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5123 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5020 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5889 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4754 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1300 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6578 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4415 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4676 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4343 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 26 حزيران 2017
  2634 زيارة

اخر التعليقات

: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...

مدونات الكتاب

نجيب طلال
11 آذار 2019
في زحمة الأيام وحمولة أسـعارهـا وهمومها ومعاناتها وإكراهاتها، المنقذفة على كاهل أغلبية الع
باسم العوادي
16 نيسان 2017
قرأت اليوم كلاما في ان هناك عدة مرشحين لرئاسة التحالف الوطني ومنهم العامري والشهرستاني وا
مديحة الربيعي
17 كانون1 2016
بعد أحداث الموصل أصبح العراق بقايا بلد,  ذلك واقع لا يمكن انكاره, أعباء متراكمة وتركة ثقيل
صحراء الأنبار الممتدة حتى النجف والمفتوحة على المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية ا
تشهد العلاقات التركية الروسية تطورات متسارعة نحو التطبيع الكامل سياسيا وعسكريا واقتصاديا،
رائد فهمي
22 شباط 2018
عقدت المختصة الفلاحية المركزية للحزب الشيوعي العراقي، ندوة للكادر الفلاحي المتقدم، ضيفت في
مريام الحجاب
14 كانون1 2017
على رغم من هزائم كبرى في سورية والعراق يبقي تنظيم داعش الإرهابي خطرا رئيسيا في العالم كله.
صباح اللامي
10 تموز 2016
برغم "الفوارق والنتائج" بين تجربتي "حكم الدولة" في بغداد، و"حكم الإقليم" في كردستان، إلا أ
ترتسم أمامي علامات استفام كبيرة حول مسالة تلح علينا كثيرا هذه الايام أخذت تؤرقني وانا مستغ
عودتنا الحكومة العراقية، على عدم محاسبة المقصرين والفاسدين والمتواطئين والمندسين في الاجهز

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال