Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 28 حزيران 2017
  854 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
27 أيلول 2017
 سفير ألنوايا ألحسنةألعمل في الجانب الانساني والتطوعي له طعم خاص ولذة كبيرة لايعرفها إلا الذي م
434 زيارة
حسام العقابي
02 أيلول 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   افاد عضو مجلس رئاسة
440 زيارة
محرر
27 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وجد مختصون في علم الأحياء إثباتات جديدة لكون التوحد ليست له
6576 زيارة
قاسم محمد علي
02 أيار 2016
لقد مضت أكثر من ستة اشهر على اعلان نتائج انتخابات مجلس النواب العراقي، وتدور منذ تلك اللحظة صرا
4581 زيارة
منذ العام 1979 عندما نجحت الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني، وإيران تساند القضية
2222 زيارة
كتبوا على ورقِ المهانةِ فعلهم نستنكرُ الأرهاب طوبى إنهم فعلوا تلكَ الأيادي التي لليوم ِمارفعت ل
1919 زيارة
محرر
03 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت أنقرة عن زيارة منتظرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان
1570 زيارة
غازي عماش
11 شباط 2017
ثقافة الاستعباد مزدحمة بالكثير من الأساليب والطرق لطوي النفس البشرية تحت تأثير قوى وإرادة بشرية
2097 زيارة
درج الكثير من الناس في وطننا العربي على النظر إلى المثقفين بمختلف اختصاصاتهم، من مفكرين وأدباء
2336 زيارة
مريام الحجاب
14 تشرين2 2016
قصف المسلحون أمس، 13 تشرين الثاني/نوفمبر مواقع للجيش العربي السوري في حلب بواسطة قذائف تحمل غاز
1987 زيارة

مصرع الحدباء!!! / ايمان سميح عبد الملك

حكم جغرافية العراق المتميزة والمقومات التي يمتلكها من موارد اقتصادية وبشرية جعلته عنصرا اساسيا في تقرير التوازنات في المنطقة ,لما يتمتع به من ميزات جيواستراتيجية كوجود اكبر احتياطي للنفط ,والاستفادة من مكانته كحلقة وصل ما بين المحيط الهندي والبحر المتوسط ليصبح مركز قوة اقتصادية نسبة للموانئ التجارية بالاضافة لمركزه الرئيسي لتصدير النفط والموارد الاولية ,دون ان ننسى بأنه ثاني أغنى بلد في الوطن العربي من حيث الموارد المائية. لذلك اصبح موضع اهتمام كبير لدى العديد من الدول مما ادى الى تعرضه لمشاكل وصراعات عدة لفترات طويلة ولا تزال ,ومن المؤسف ان كل ذلك حصل بدعم من القوى الدولية التي جعلته عرضة للحرب النفسية نتيجة التهديد الذي يلقاه ومركزا مستهدفا بالاخبار الأليمة والصراعات المختلفة التي اثرت سلبا على نموه الاقتصادي الذي يعتمد على الصادرات واغلبها من النفط الخام وكل ذلك مرتبط بالمتغيرات الخارجية. يمتلك العراق ايضا قاعدة حضارية ثقافية باعتباره اول بلد قامت على ارضه الحضارات مما شكل عنصرا مهما في تقرير توازن القوى في المنطقة ,لنجد بان هناك اسئلة تثير الخشية من تفاعلها حول الوضع لا سيما الاحتكاكات والتوترات لتتحول الى انفجار الحساسيات المذهبية والعرقية . فمدينة الموصل حزينة منذ ان دخلها داعش وحكمها بالحقد الأعمى وألبسها رداء العنف والخوف وذلك لأهميتها الجغرافية والاستراتيجية والاقتصادية والديمغرافية مما جعلها تدفع ثمنا باهظا على مدى سنوات من البشر والحجر لتتحول الى مفاهيم حرب شوارع وحرب عصابات متحركة تعتمد على القوة والانتشار المسلحة،في حين وصلت أياديهم الغادرة الى هدم ايقونة التاريخ "الحدباء" لتترك حزنا كبيرا في المدينة ،فرغم شموخها وانحنائها المستغرب وصمودها على مر العصور في وجه الاحداث فجرت بلا رحمة ونزفت معها قلوب العراقيين لما آلت عليه الامور من محي متعمّد للتراث والنقوش والقيم الاثرية في البلاد . المحاولات جارية للخلاص من داعش من خلال المعارك الشرسة والقوى المنصبة لازاحة هذا الكابوس عن ارض العراق وهذا يلزمه رص للصفوف وتماسك للشعب في مسيرة الوحدة الوطنية والسعي الدؤوب لنهاية مشرفة بعيدة عن الانتقام والاخذ بالطار والطمع بفرض سلطة الترؤس والسيطرة على زمام الحكم من قبل الفئات المسلحة ...من هنا نناشد الدولة بفرض سلطة القانون على الجميع لحماية الشعب الذي عانى الامرين وتعب من الحروب ومن حقه العيش بأمن وسلام

قيم هذه المدونة:
0
ظاهرةُ الأدوية المغشوشة / لَطيف عَبد سالم العگيلي
إقليم كردستان: نريد ترسيم حدودنا مع العراق لا مع ا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمديد حظر سفر
من عام  1948 وإلى يومنا هذا لم تُقر حقوق الشعب الفلسطيني مطلقاً يطول الزمان أو قصر  دم الشهداء لم يُ
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار على جبين ج
يؤكد مذهب الحوكمة الاستراتيجي بأنه نموذجا حديث ومتطور للقيادة والإدارة الرشيدة , المسند بمنظومة التش
قرأت وسمعت قيام دولة المنحرفين في السعودية بضرب دولة اليمن التي دفعت سنينا زائفة باسم الحرية والديمق
استبشر الشعب العراقي خيرا, بما حققه  من منجزات كبيرة وهامة,  وهي الحصول على سياسيين يمثلونهم في سدة
مهازل في حكومة تكنوقراط دأبت العملية السياسية منذ قيامها على انقاض النظام المقبور , اتخاذ طريقاً اعو
بعد إن نجح العراق في أدراج اهواره وثلاثة مواقع من آثاره على لائحة التراث العالمي صار لزاماً عليه أن
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل