Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

د.طالب الصراف
25 حزيران 2011
الهلال الشيعي والولاء الايراني( ملك الاردن وحسني مبارك)شعاران نطق بهما عبد الله ملك الاردن الحا
4149 زيارة
نشرت الأمم المتحدة جدولها السنوي المتضمن تصنيف الأقطار السعيدة وتشخيص الأقطار التعيسة, فجاء الش
2044 زيارة
لؤي فرنسيس
31 كانون2 2015
يفكر ويؤكد الكثير منا وخصوصا من النخبة المثقفة بان مايحصل في العراق وسورية من ارهاب هو من صناعة
2126 زيارة
د. نضير الخزرجي
07 حزيران 2016
لا أحد يكره لنفسه المجد والمديح ولا أحد يحب لنفسه النقد والتجريح، ولأن الكره والحب مشاعر فطرية
1930 زيارة
تتشرف إدارة نادي العلوية الاجتماعي وبالتعاون مع إدارة نادي رجال الأعمال الثقافي بدعوتكم لحضور ا
3181 زيارة
يعلم الجميع ان الوضع في الانبارلم يكن مستقرا او هادئا طوال السنوات العشر الماضية ، لكن في نهاية
1945 زيارة
ادهم النعماني
20 تشرين1 2017
بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمس الخميس، برسالة إلى رئيس البرلمان الكويتي مرزوق ال
126 زيارة
عبدالجبارنوري
02 تشرين1 2017
-ببليوغرافية الفنان التشكيلي " كاظم حيدر "1932 -1985 كاظم حيدر فنان تشكيلي عراقي من مواليد 1932
111 زيارة
وداد فرحان
21 تموز 2016
وطني يسترد خمسة آلاف سنة من الحضارة المنسية بين التجفيف وعودة الحياة اليها. لم تعد الأهوار
1716 زيارة
هادي جلو مرعي
25 أيار 2016
توسل قيس بن ذريح الشاعر بشقيقه الحسين بن علي بن أبي طالب، ليخطب له لبنى الحبيبة من أهلها فقد رف
2186 زيارة

مسلم وطوعة ..نهران لايزالان يجريان وفاءا و ماءافي الكوفة / حيدر الجنابي

تأريخ يتجدد
ففي ٥ شوال نستذكر يوم دخول السفير مسلم بن عقيل إلى مدينة الكوفة واستذكار الموقف النبيل للسيدة طوعة التي خلدها التأريخ لانها وقفت موقفا شجاعا وأزرته وأوته في بيتها وسقته ماءا وهذا يعتبر جريمة في قانون بني أمية يعاقب عليها بالقتل ..
ويحدثنا التأريخ الاسلامي كيف خذل بعض زعماء الشيعة سيدنا مسلم وهو سفير للامام الحسين أمثال سلمان بن صرد الخزاعي الذي خذله دون قصد بحجة أنه يريد أمرا مباشر من الامام الحسين عليه السلام ثم عاد وصنع ثورة التوابين بعد فوات الاوان بعد ما قتل الامام الحسين عليه السلام .
كما يحدثنا عن الموقف والشجاعة للمختار الثقفي وكيف تحمل السجن والتعذيب وقاد الشيعة عندما رفع شعارا يا لثارات الحسين واستشهد بعد أن أخذ الثأر منهم كلهم .
ففي يوم الكوفة ..السلام على مسلم بن عقيل وعلى طوعة وعلى المختار الثقفي وكل علماء الشيعة الذين استشهدوا من أجل منهج الحق على طريق سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام

قيم هذه المدونة:
أنا والقمر وحيدان / عبد صبري أبو ربيع
قادة ينشقون عن المجلس الاعلى بزعامة الحكيم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

لم نلتقي سابقآ،ولكن عام  1988 توفرت الفرصة للقاء المباشر مع الصحفي رعد اليوسف.كان اللقاء تحت سق
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الاساسية القا
كما ان العلوم تراكمية وكما ان البناء تراكمي وكما ان الاخلاق تراكمية وكما ان العفة والحشمة بناءان ترا
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أضاءت بحروف
منذ اللحظة التي سُجيَ فيها النبي محمد ليلقي ربه ابرز اهل الدنيا ومن اللذين لم يتشربوا بروح الاسلام ف
الاستحواذ على اراضي وساحات عامة تعود ملكيتها للدولة العراقية وتحويلها الى حسينيات ومواكب هل تعد متعا
لكل واحد منا .. لديه طبيب خاص .. لاسنانه ولبطنه ولعينه وعظامه.. واذا ليس لديه طبيب فحينما يمرض يذهب
   هناك مقولة، أظنها تنطبق تماما على ما أروم الوصول إليه في مقامي هذا، كما أظن أن فيها من
الإسلام هو ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية، ويقدّر عدد أتباعه بحوالي 1.7 مليار يعيشون في جميع ا
ظل العراقيون حتى عام ١٩٥٨ ، في كل انتخابات لا يالفون سوى تلك الوجوه الثابتة في كل دورة انتخابية ، حت