Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 01 تموز 2017
  2336 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

وردَ إلى موقعنا على الإنترنت ،سؤال من الأستاذ \ أحمد على    يقول فيه :- إنتشرت هذه الأيام المنا
1990 زيارة
محرر
19 آب 2016
استقبلت شعبة التعليم الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية 400 زائر خلال 4 أيام لمعتمدي المرجعية ا
1484 زيارة
علي الزاغيني
11 كانون1 2013
قال  تعالى في محكم  كتابه الكريم   بسم الله الرحمن  الرحيم ( كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون  ب
1712 زيارة
محرر
28 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - شدد رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري الثلاثاء 27 دي
1349 زيارة
يحيى دعبوش
14 كانون2 2017
اليمن - يحيى دعبوشسيظل عام 2016م شاهدآ حيآ وتأريخآ ثريآ، بمكاسب ومنجزات، جامعة الحديدة والتى تح
1422 زيارة
علي الشاعر
09 آب 2017
في خضم سلوك اداري غير واضح المعالم ، واجراءات تقليدية في ملف الواقع الاداري في اغلب مؤسسات الدو
140 زيارة
سمير ناصر ديبس
29 حزيران 2014
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركشهدت مدن يوتبوري ومالمو وستوكهولم السويدية امس ت
2519 زيارة
نزار الكناني
14 تشرين1 2017
يعيشُ المرءُ والدنيا لهُ موتٌ وويلُ المرءِ لو بالزيفِ ينهيها.......فلنْ يبقى الى الأكوانِ من ذك
92 زيارة
عندما توليت وزارة الإتصالات عام ٢٠٠٦ كان هناك مشروع لإنشاء بدالات تغطي ٣٠٠ ألف مشترك، جلست مع ا
1590 زيارة
عندما كنت طفلا صغيرا, مقر ولادتي وسكني, في مركز مدينة النجف الأشرف القديمة, حيث مسكن كثير من ال
1179 زيارة

مستوى الكلاسيكو دون المتوسط والنتيجة عادلة للفريقين

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

بغداد - ميثم الحسني لم يَكن لقاء الكلاسيكو العراقي الذي جمع قطبي الكرة العراقية الزوراء والقوة الجوية في استاد الشعب ليلة امس بالمستوى المطلوب، ولم يرتق المستوى الفني لما تطمح له جماهير الفريقين التي حضرت باعداد كبيرة الى الملعب، وقد يكون وصول الدوري لمراحل الحسم وحساسية كل مباراة دفعت الطرفين للتوجس، وبالتالي الخروج بسيناريو مشابه تمام لمباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما وركلة جزاء ضائعة. (المشرق) استطلعت آراء بعض المختصين حول المباراة ونتيجتها مستواها الفني: نقطة تحول المستشار الفني لكرة القوة الجوية النجم الدولي السابق مجبل فرطوس اكد ان الجوية اضاع المباراة من يده منذ الشوط الاول واتاح الفرصة للزوراء للعودة بقوة في الشوط الثاني وحدث ما كنت اتوقعه، فالقوة الجوية بدأ مسيطر على المباراة وسير ايقاع اللعب وكان المبادر على مرمى الزوراء واحرز الهدف الاول وكان بـإمكانه مضاعفة النتيجة باكثر من مناسبة. وبين ان نقطة التحول تكمن باهدار ركلة الجزاء بالنسبة للقوة الجوية عبر بشار رسن في الثواني الاخيرة من الشوط الاول، ولو تم تسجيل الهدف الثاني لقضى القوة الجوية على طموحات الزوراء بالعودة، لكن اهدار ركلة الجزاء منح الزوراء دافعا معنويا للعودة في الشوط الثاني وتمكنوا من احراز هدف التعديل وسط تراجع متوقع لاداء القوة الجوية في الشوط الثاني وبالتالي النتيجة متوقعة وفق اداء فني متوسط وغير مقنع من الطرفين. توازن الخطوط مستشار الزوراء الفني واحد نجوم الفريق السابقين الدولي كريم صدام اشار الى ان الزوراء بدأ المباراة متراجعا متفككا ما اتاح الفرصة للقوة الجوية باستلام زمام الامور والمبادرة بدون عناء في نقل الكرة الى مناطق الزوراء وبالتالي احراز الهدف كان متوقعا برغم انه جاء من خطأ شخصي لعدم توافق الحارس والمدافع، لكني اتفق مع الكابتن مجبل فرطوس ان اهدار ركلة الجزاء من قبل القوة الجوية اثر معنويا على الفريق ومنح الزوراء قدرة العودة بقوة في الشوط الثاني. واشار الى ان التبديلات في الوسط والمقدمة من خلال اشراك امجد كلف وصفاء هادي منح الزوراء تنظيما اكثر وتوازنا بخطوط اللعب وبالتالي استعاد الزوراء استحواذ الكرة وتدويرها وصولا الى شباك القوة الجوية، وكان الاحرى على الفريق مواصلة المباراة بذات الرتم واستغلال تفكك خطوط لعب القوة الجوية لتسجيل هدف ثان لكن مستوى الاداء انخفض في الدقائق الاخيرة ليخرج الفريقان من المباراة بنقطة واحدة. مباراة متكافئة أما مساعد مدرب المنتخب الاولمبي عباس عبيد فوصف المباراة بانها متواضعة الاداء من حيث المستوى الفني ومتكافئة تقاسم الفريقان شوطيها، حيث سيطر القوة الجوية على القسم الاول منها ووصل لمرمى الزوراء الذي غاب تماما عن احداث الشوط الاول. وفي الشوط الثاني انقلب الاداء تماما مسك الزوراء زمام المبادرة وكان اتشاره افضل ورغبته بتحقيق الفوز اكبر واثمر الاندفاع عن هدف التعديل وفرض ايقاع لعبه على القوة الجوية الذي غاب تماما في الشوط الثاني. وعزا عبيد تراجع مستوى القوة الجوية الى الانكسار المعنوي بسبب اهدار ركلة الجزاء في الثواني الاخيرة من الشوط الاول ما يعني دخول الفريقين الى الاستراحة منحت الزوراء دافعا اكبر فيما بقيت الحسرة ترافق اللاعبين بدليل اخراج اللاعب بشار رسن من المباراة لانه تأثر نفسيا باضاعة ركلة الجزاء مع انه يعد داينمو الفريق وبخروجه تاثر الفريق بشكل واضح، قابلها نشاط لبدلاء الزوراء وخلقوا الفارق على ارض الملعب، وبالتالي اتى هدف التعادل لتكون نتيجة عادلة وفق ما قدمه الفريقان.

قيم هذه المدونة:
حيوانات ترشحت لمناصب سياسية
حقوق الإنسان تكشف: أكثر من 4 ملايين ونصف مليون عرا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )