Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 01 تموز 2017
  548 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

محرر
16 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تناولت صحيفة "أرغومينتي إي فاكتي" الإجراءات، التي تتخذها ا
1354 زيارة
اشبع يا سيادة الرئيس الجديد من المعلقات ، والمذهبات ، والمجمهرات ، والبيان والتبيين ، وقصائد ال
1914 زيارة
واثق الجابري
24 حزيران 2016
 ثمة  توقعات تدور في الأوساط السياسية، وهناك تركيز اعلامي على غموض المستقبل وتنبؤات ل
1703 زيارة
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش موزعاً
1515 زيارة
ابراهيم علوش
04 حزيران 2011
نشرت هذه المقالة في صحيفة المانيفستو الإيطالية في 22/4/2011، وأعيد نشرها بالإنكليزية في موقع "غ
2768 زيارة
سامي جواد كاظم
05 كانون2 2017
كثير من الاسئلة والمسائل الخلافية يكون فهمها وتشخيصها هو نصف الطريق لجوابها وحلها اما اذا اهملت
2714 زيارة
ادهم النعماني
05 تشرين1 2017
أكد رئيس مركز محاربة الإرهاب، التابع لرابطة الدول المستقلة، الفريق أول أندريه نوفيكوف، اليوم ال
106 زيارة
الاعتذار صفة حميدة يجب أن يتمتع بها كل إنسان لأنها تعمل على تجديد العلاقات بين الأفراد وتعزيزها
227 زيارة
حسام العقابي
20 أيلول 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  شاركت رئيسة وزراء صربيا
658 زيارة
محرر
06 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن توصل الجانب الروسي إلى اتفاق م
347 زيارة

وجهة نظر اعلامية في اخلاص مؤسسة امنية / ادريس الحمداني

ذات مرة طلب مني احد الاصدقاء من العلماء البسطاء الذي يمتلك عصبية لايمكن السيطرة عليها بسهولة لكنه كان عزيزا علي بحيث لايمكن ان اتعذره في جانب مصاحبثه للسفر وتحديدا الى لبنان بلد الشرائع والاديان وقد طلبت منه الابتعاد عن العصبية في السفر وعاهدني الالتزام بذلك لكن بمجرد دخولنا المطار ووجود طابور الانتظار امام احد صالات التأشير وتهيئة المسافرين المبكرة لذلك واذا بصاحبي ( الشيخ المعمم ) يطلق صوت عال  يطالب الواقفين بالصلاة على محمد وال محمد ليبدأ بخطبة دينية  عن الاخلاص ذاكرا فيها ( الناس كلهم هالكون الا العالمون والعالمون كلهم هالكون الا العاملون والعاملون كلهم هالكون الا المخلصون والمخلصون في خطر عظيم ) ثم ذكر اية قرانية يقول فيها سبحانه وتعالى ( وقفوهم انهم مسئولون )............اثناء ذلك جاء احد المنتسبين الامنيين في المطار والذي عرفنا اسمه بعد فترة وهو ( يحيى العبدلي ) حيث تقرب من الشيخ بعد ان وجه تحية السلام للجميع مبادرا للاعتذار اذا كان الموظف قد تأخر بعض الوقت عن اداء واجبه ثم طلب من صاحبي الشيخ المعم الجوازات لاكمال التأشير ..لم يوافق الشيخ على ذلك الا بعد اكمال خطبته التي ازعجتني كثيرا رغم جمالية اسلوبها في النصح وفي الارشاد مما ادى الى تأخيرنا بعض الشيء

اما المشكلة الاخرى التي ساعدت على تأخيرنا ايضا هي ثقافة هذا المسؤول  وتدخله في النقاش مع الشيخ وباسلوب رائع امتصت  العصبية المصاحبة الى صديقنا..وعندما اكمل الشيخ حديثه عن الاشخاص قاطعه العبدلي قائلا ( ان للاخلاص فائدة عظيمة هي التفاف الناس حول المخلصين وكم رأينا ياشيخ اناسا كانوا يهتفون بالدين وبالوطن ولم يكونوا مخلصون للاثنين وعنهم قال الشاعر.....لايخدعنك هتاف الناس في الوطن..فالقوم في السر غير القوم في العلن..)..........وملخص الكلام ان الله سبحانه وتعالى لايتقبل من العمل الا ماكان مخلصا لوجهه تعالى ..وعندما شعر صديقي الشيخ المعمم بثقافة هذا الموظف قام بتوجيه المدح والثناء له قائلا...ان ماتذكره دليل على سعة ثقافتك ورحابة صدرك داعين من الله ان يجعلك من المخلصين الانقياء لخدمة المواطنين والوطن.......

تذكرت هذا الموقف بعد ان جاءت في بالي  فكرة الكتابة عن الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء الذي لم يعمل عملا واحدا يمكن اعتباره كدعاية انتخابية له او عمل يدل على وجود طمع للسلطة لديه.....الحال ينطبق ايضا على مدير الجهاز الامني الاستاذ فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي الذي يعمل بصمت وباخلاص متفان بعيدا عن التحزب وصور المحسوبية والمنسوبية....والاجمل من هذا هو اختياره للعناصر التي تناولنا احدها في مقالتنا هذه..حيث العناصر الكفؤة التي تنسجم مع التطور الحضاري..نشد على يديه وهو ينتقي العناصر المثقفة القادرة على انجاح مؤسساته بالشكل الامثل وليس هذا جديد عليه كونه صاحب الرؤية السليمة والنظرة الثاقبة الصائبة وهو يخطو خطوات جدية نحو تطوير الجهاز الامني من خلال زج اصحاب الخبرة الطويلة في اعمالهم المناطة بهم  وكلنا امل به الاستمرار بهذا النهج السليم

واعادة تكليف من تحدثت عنه مقالتنا الى تكليفه السابق لخبرته في هذا المجال ولثقافته التي جعلتنا منتبهين لها من خلال نجاحه في تلافي الاشكاليات بعقلانية.....شكرا للحاج الفياض تواضعه واخلاصه وشكرا لمنتسبيه اصحاب العمل الصامت باداء اعمالهم باخلاص.. ومن الله التوفيق

قيم هذه المدونة:
الدكتورة اللبنانية هانيا فقيه ... ايقاع لعطاء في
الدكتور رامز عمار.. إيقاع التواضع والإيثار / إدريس

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمور بلادنا،
ان حكومة كردستان كانت تخفي على الحكومة المركزية والشعب الكردي مبالغ معدلات تصدير النفط، وهذا أثر على
المحطة التاسعة :في مطار طرابزون الصغير الذي يحاذي سواحل البحر الأسود ، يتمكن المسافر من الجلوس في كا
كتب عليها أن تأتي الى الدنيا يتيمة الأم، بعد أن توفيت والدتها أثناء الولادة، لتكون الأخت الصغيرة لأر
في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون وباحثون ومؤس
فضيحة أخرى بدأ الكشف عنها والتحقيق القضائي فيها الشهر الماضي. قد تفكرون في “هارفي وينشتاين” المنتج ا
(ابعد الخلق من الله اكثرهم اشارة اليه)ابو يزيد البسطامياعوذ بالله من غضب الله, عبارة نرددها نحن المس
في البداية يمكن القول ان الكراهية خطاب ذو طاقة انفعالية سلبية تلغي مكانة العقل وقدرته على التحكم منط
بسهولة يمكنك أن تكسب من سياسي عراقي الكثير من المال، ولكن هذا لايتأتي لكل واحد، بل هو نتيجة خيارات م
(في وقت الخداع العالمي يصبح قول الحقيقة عملاً ثورياً)جورج اورويلالاسبوع الماضي, قررت ان اسدل ستار نا