الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إنتفاضة الكهرباء في العراق / هادي جلو مرعي

في مطلع مايو يتجدد موعد العراقيين مع الصيف، وفي مثل هذا الوقت من عام 2016 كنت في العاصمة الفرنسية باريس، كان المطر يهطل على الساحة المقابلة لمتحف اللوفر، وكانت المظلات هي الحل، وبينما كان شاب يقبل صديقته من شفتيها لم أجد سوى صديقي عماد لأحضنه وأضحك معه، وعلى نهر السين كان المطر يداعب الأشجار على الضفتين، بينما يغسل الشوارع، ويكلل البيوت والشقق المتجاورة، ويصيب الأعشاب والنجيل الأخضر بالتعرق، وحينها كانت بغداد تستقبل أشعة الشمس الحارقة لتأذن بموسم الللهيب والعذابات.

يغير الناس عاداتهم في الملبس والمأكل والمشرب مع كل موسم، فليس الصيف كالشتاء وحين يمكنك أن ترتدي ماتشاء في ديسمبر ويناير وفبراير، وحتى مارش ونيسان الى حد ما لايعود ذلك ممكنا مع قدوم الصيف. فالثياب الخفيفة والشفافة هي الحل بالنسبة للرجال وللنساء، ولايعود طلب المشروبات الساخنة مفضلا لدى العراقيين، ويتحول الجميع الى المياه الباردة والمرطبات والعصائر وكل مايعوض الكميات الكبيرة من الأملاح التي يفقدها الجسم بسبب التعرق، وحتى الطعام. فمايلائم الشتاء لايعود مرغوبا به في الصيف.

أول مايفكر به العراقيون ليس السباحة والمنتجعات والأماكن السياحية والذهاب الى الجبال، فالصحراء هي التي تطبع حياتهم، ويبدأ مشوار العذاب مع الكهرباء التي تشكل العامل الأهم في تخفيف المعاناة لأنها توفر ضمانات لتشغيل المكيفات والمبردات الهوائية والثلاجات التي تحفظ الطعام والمشروبات المثلجة، والهدف الأساس هو تجاوز محنة الحر، فالإرتفاع الحاد في درجة الحرارة لايترك مجالا للتحمل، ويفقد الناس أعصابهم الى درجة التذمر والإحتجاج، وقد خرجت بالفعل تظاهرات تكررت خلال السنوات الماضية بسبب نقص في إمدادات الطاقة، وصار طبيعيا أن تنقطع الكهرباء لساعات طويلة ولأيام، ويحاول المواطنون تعويض ذلك النقص بشراء الكهرباء من متعهدين وتجار يضعون مولدات عملاقة تسبب الضوضاء والتلوث وسط الأحياء السكنية لتؤمن التيار الكهربائي، وتعوض ساعات القطع.

يجري الحديث بقوة هذه الأيام عن فشل وزارة الكهرباء في الإيفاء بإلتزاماتها، وهناك نية لخصخصة قطاع الكهرباء، وهذا مادفع مواطنين وسياسيين الى الرفض والإحتجاج. بل وصار ذلك مادة إنتخابية لبعض السياسيين المراهقين، فهل إن خصخصة الكهرباء هي الحل، أم أن نظل ننتظر مايمكن أن تقوم به الوزارة من تعاقدات مع شركات عالمية لبناء محطات توليد جديدة وهو أمر صعب للغاية بسبب التكاليف الباهظة، وحجم الفساد الذي يضرب الدولة العراقية، ويحطم آمال الناس بظروف أفضل.

 
0
العبادي منتصرا / هادي جلو مرعي
القضاء ذبيح السلطة / هادي جلو مرعي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 27 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الاحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس حتى اصبحنا نكلم ان
من نقطة الغرق, علينا ان نصلح مركب الذاكرة المثقوب فينا لنزيل عنه ما تدفق داخلنا من مبازل زيف المنقول
بعد سنوات من الدراسة والاجتهاد وبعد معاناة طويلة في مرحلة الإعدادية ولا سيما    الساد
جميعنا يعلم ان معركتنا اليوم هي امتداد لمعركة الطف، كونها بانت منها معالم الحق الذي تساءل عنه علي ال
أخر أخبار حكام الخضراء, أنهم يفكرون في حل مشكلة الازدحامات في بغداد, ومثل أي مشكلة تواجههم  فأن
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيينالسادة في

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 03 تموز 2017
  2339 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - الصحفي مجيد السعدي كلاب لا اباء لهم عرب ولا امهات !! / صادق فرج التميمي
24 أيار 2018
نعتبرها كتابات خالدة صورة من ماضي عشناه وحاضر يقتل فينا بدل الشفاء حرو...
: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري
: - احمد قصيدة : بمناسبة انتخابات العراق / موفق نعمة الكرعاوي
02 أيار 2018
حبيبي يحفظكم الله دمت أديبا معبراً عن هموم شعبك

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
20 نيسان 2016
عندما تسال المسافر لماذا ترغب بالسفر من مطار النجف ؟ سيجيب لانه قريب من محافظتي ، وهذا يعني لا
3835 زيارة
محرر
09 شباط 2016
تظاهر المئات من أستاذة الجامعات بمحافظتي السليمانية وأربيل، أمس الإثنين، احتجاجاً على قرار خفض
3213 زيارة
 مخطط التقسيم كان يسير بوتيرة متصاعدة, فسار بخطين متناغمين, الأول نمو مخيف لخلايا داعش, في المن
3613 زيارة
زيد الحلي
22 تشرين2 2017
الازدحام الذي يقطع الانفاس على جسر الجادرية، واعيش محنته يومياً، ذهاباً اثناء توجهي الى عملي، و
1537 زيارة
ان غيروا اسم الخريطة..هل تختفي الأرض،...الحقيقة....الصُرَر المحملة ببصمات الهجرة الاولى،صراخ ال
1377 زيارة
كانت حياتي عاريهْ كعُريِّ هذه الصخور الرمادية كانت حياتي باردهْ كبرودةِ هذهِ القممَ البيضاءْ لك
3116 زيارة
منذ القدم والاعياد مرتبطة بالامجاد، وهناك بعد روحي يتحقق من خلال المشاركة الفعلية بالفرح والسرو
2552 زيارة
ابو فاطمة العذاري
12 حزيران 2011
ان قراءة سيرة الزهراء والاطلاع المجمل والمفصل يبقى محدودا ولا يمكن لاي احد الاطلاع على مقام ال
4793 زيارة
ضمن الأعمال التي مارستها في فترة الحرب الإيرانية العراقية أكون سائق لزوجات المراجع بالنجف الاشر
2764 زيارة
نزار حيدر
06 أيلول 2013
لا تختلف الأهداف النبيلة ليوم المبعث النبوي الشريف عن يوم عاشوراء في شيء، ولعلّ من اكثر ما تطاب
3810 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال