الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كلمات مشوية في تنور تموز !!/ زيد الحلي

دون خجل ، اعترف بأنني لم اجد فكرة اكتب فيها ، او عنها هذا الاسبوع ... فقد فعل بي القَيْظُ ، فعله ، فهربت مني الكلمات باحثة عن برودة وهواء منعش، وعصافير تزقزق وزهور ملونة في الحدائق .. واعتقد ان القارئ مثلي ، لا يلفت نظره موضوع جدي ، ولا يتفاعل مع قضية مهما كانت مهمة ، فعند درجة حرارة تتجاوز الخمسين ، تتضاءل كل الافكار ، مقابل نسمة هواء عليلة !
إنّ تأثير درجة الحرارة على الحياة تتمثل بتأثيرها على الإنسان بشكل مباشر، ونحن نعرف أن درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان هي 37 درجة مئوية، فإن زادت هذه الدرجة أو نقصت فإنها تؤثر سلباً على الإنسان ، وكنتُ احد هؤلاء الذين تأثروا .. وقد جربتُ الكتابة ، لكني حين كتبت ، سارعت بعد لحظات الى تمزيق الصفحة تلو أخرى ، وأغسل ما تعلق في مخيلتي من افكار .. فأبني دون ارادتي ، حائط صد لما اريد الكتابة حوله ... إنه الحر .. نعم ان حرارة الجو التي تلفنا ، شبيهة بالأثير الذي يتوارى خلف ضلوع الأسرار .. ماحياً كل أثر كان يوماً فوق الجـدار .. ويكتم اللوعة في صمت ، ثم يدفن بقايا الافكار في عمق جراح البوح!
هروب الكلمات من مخيلتك عندما تكون في أمس الحاجة لها .. كيف تعالجه؟ لا اعرف الجواب حتى اللحظة ، فها هي الكلمات والحروف تهرب من ذاكرتي ، وقلمي اصبح عاجزا عن تلبية اوامري ، واوزاني اصبحت مكسورة وحروفي اجدها مبتورة ، وربما مشوية في ( تنور) حر تموز!
اعرف ، ان قلب القارئ ، في هذا القيظ ، كالمرآة تنكسر من أصغر حجر يضربها.. فلا اريد ان اكون ذلك الحجر ، فهموم الوطن هي صخر جلمود .. فلنعطي استراحة للقارئ الكريم ، ولا نتعبه بسيل كلمات الشكاوى ، المتمثلة بنزف الروح ، فالقليل هو من يستقبل ذلك النزف و يقرأه و يقدر عمقه وحجمة وألمه ، مثلما ان القليل من يقرأ أنين الجواري على الورق و يقرأ صدق الحروف !
وعلى هامش درجة الغليان التي نعيش في اجوائها ، اذكر ان زميلي رعد اليوسف ، المقيم في الدنمارك ، هاتفني عصر امس مشيرا بمزاح المحب ، ان الدنماركيين ، ربما يبدأون اليوم ( الاحد ) سيرهم في الشوارع دون قمصان ، بسبب ارتفاع درجات الحارة .. وحين سألته هل ستتساوى مع حرارة جو العراق ، قال ضاحكا ، ان الدرجة المتوقعة ستصل الى 27 درجة ..!
وها انا اهرب من الكلمات... الى الكلمات .. رحماك ربي !

قيم هذه المدونة:
2
رصاصة عشق كافرة للشاعر " قصي الفضلي " دراسة سايكوأ
شبابنا الى اين يتجهون... / علي قاسم الكعبي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية السعودية، وب
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"Aicon"، ذات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة هارفارد:-
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تحتها وهي ال
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى الولايات الم
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تصدر الجزء الأحدث في سلسلة أفلام "فاست آند فيوريوس" ق

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 08 تموز 2017
  1481 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

رحيم الخالدي
12 حزيران 2017
القانون الإلهي، يختلف اختلافاً كبيراً عن القانون الوضعي، لكنهما في بعض الأحيان يتفقان! كون الأخ
1649 زيارة
عزيز الحافظ
21 أيار 2011
لم اكن اعلم في غير العراق وغير القرن الحادي والعشرين ، ان الموت يتربص للنساء العربيات بشتى الأز
3824 زيارة
يالماعندي غيرك لاتسيئ الضنهاك عيوني ذني وبيهن اتمعن.اتمعن وشوف ويامن ارتاحيمعود دخيلك وين بالك
1172 زيارة
محرر
02 حزيران 2016
زارت إدارة لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة العوائل
2654 زيارة
نزار حيدر
12 نيسان 2016
وأَقصدُ بها وثيقةُ (الإصْلاحِ الوَطَنِيّ) التي وقّع عليها اليوم قادة الكُتل والأحزاب، باستثناء
3022 زيارة
احمد الثرواني
01 نيسان 2015
ما جأتُ وحديَ بل أتيتُ وفي دمي    جاءَ العراق شُيوخُهُ والرضّعُ    جائت معي امواجُ دِجلةَ كُلِّ
2829 زيارة
د. حسين أبو سعود
17 أيلول 2017
عندما ارى الفساد والرشاوي وسوء الادارة يعم البلدان الاسلامية أقول بان المسلمين لم يفهموا الاسلا
1193 زيارة
الصحفي علي علي
24 نيسان 2016
يروى أن أعرابيا عابر سبيل اشتد به العطش وهو يقطع طريقه الى بغداد، فاتجه صوب بيوتات لاحت في الأف
2773 زيارة
أستقبلت شعبة التواصل الخارجي التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة مدير مؤسسة ا
702 زيارة
تستطيع عدسة كاميرا مصور.. أن تلتقط لحظة من الزمن, وتعرضها بصورة فنية بما لها من جمالية أو غيرها
2702 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال