Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 10 تموز 2017
  351 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

أُسطورة التياع روميو وجولييت / ابراهيم امين مؤمن

روميو الى كابوليت:

غدوتَ تبوّئ لقلبك قمراً
يا شمساً أضاء للخلد ذِكْراً
تبتغى روزالينا!!
قلبك النرجسى يفوح عطراً
فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى العطر؟
طننتَ طنين النحل يزبد شهداً
فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى الشهدَ ؟

*********
من روزالينا الى وجولييت:

رأيتَ جولييت شهدٌ كشهْدِك
يُغشِى الروحَ الروحَ الإله
تطلبهُ حثيثاً
خفق قلبكَ ...إلى جولييت
قُرّتْ عينكَ. .من جولييت
هامتْ روحكَ. فى جولييت
جولييت
إكسير الإكسيرفى خُلدكَ
وأثير الأثير فى فراشكَ
على أهدابها وقفتَ تُبصرعينها
وعلى قلبها تسمّعتَ همس دقاتها
أرهبتك فى وريدك
ليحيا وريدها فى وريدك
لمافيا الخلود

**********
وتكلمتُما
فسكنتْ الكلمات فى ذؤابتى الوريد
ثم أزهرتْ شذاً فى وجدان القلوب
وتناوشتما للإنصهار
فانصهرتما
إمتزجتما مضْغةً مخلّقةً
لتلدا الأن
وتلدا فى غدٍ لا ينتهى
تلدا
حباً
لا
ينقطع
أبداً
حباً
كمافيا
لإرهاب
الكُره
الوحش
الحرب
وإلى القس ذهبتُما
لتكتبا
وثيقة سكنت تُُتلى أُسطورة حبيبينِ
**************
فراق :

نُفيتَ مِنْ فيرونا!
بئس الحرب يا ولدى
لا تُبقى ولا تذر
فاذهبْ
إرحلْ
إلى نفقِ التياعك.
***********
موت خادع:

جولييت
أخذتِ الدواء انتظار الإياب
وسكنتِ القبر كميْتة فناء
وجاء الخبر لروميو بوهم الممات
واستُزلَّ باريس بفقدان الجمال

*************
اللقاء الاخير :

جاء روميو بسُمّه محتقناً عييّاً
يبتغى نظرةً إليكِ قبل المنيّة
يُودعكِ
بنظرةٍ
بدمعةٍ
بسقية سُمّ ٍ
قطرات الصُراخ تُغسّل جسدكِ
وتلمّس الأنامل تكفّن جسدكِ
تلمُّس بصراخ
تلمُّس بدموع
تلمُّس الهذيان
ضحك وبكاء
وصمت وكلام
وقفز وسكون
عاقل أم مجنون
وشربَ السُمَّ تجنُّباً... أُسطورة التياع
أُسطورة فى قعر الجحيم
وجثم َ على صدرك ِصريعاً
مات
مات أمير العاشقين
أفقتِ على جثومه بصرخة انفجار
إنفجار قنبلة خطّت اللقاء
اللقاء الأخير
صرخة امتدتْ إلى خنجره
وطعنتِ نفسكِ
صرخة خطّتْ مستقبل فيرونا
من طبول الحرب الى حمائم السلام
وخطّتْ لوحة الخلود
تُرى رمز الحب والسلام
أُرقدا فى سلام
روميو وجولييت
**************
تحياتى لكم جميعا
شاعركم : إبراهيم أمين مؤمن

قيم هذه المدونة:
من البصرة الى الأنبار الفساد يزكم الأنوف/ ماجد زي
الجيش الفرنسي: مقاتلاتنا شنت 600 غارة خلال المعرك

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017