الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

The selected editor codemirror is not enabled. Defaulting back to codemirror.
1 minute reading time (عدد الكلمات 282 )

أُسطورة التياع روميو وجولييت / ابراهيم امين مؤمن

روميو الى كابوليت:

غدوتَ تبوّئ لقلبك قمراً
يا شمساً أضاء للخلد ذِكْراً
تبتغى روزالينا!!
قلبك النرجسى يفوح عطراً
فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى العطر؟
طننتَ طنين النحل يزبد شهداً
فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى الشهدَ ؟

*********
من روزالينا الى وجولييت:

رأيتَ جولييت شهدٌ كشهْدِك
يُغشِى الروحَ الروحَ الإله
تطلبهُ حثيثاً
خفق قلبكَ ...إلى جولييت
قُرّتْ عينكَ. .من جولييت
هامتْ روحكَ. فى جولييت
جولييت
إكسير الإكسيرفى خُلدكَ
وأثير الأثير فى فراشكَ
على أهدابها وقفتَ تُبصرعينها
وعلى قلبها تسمّعتَ همس دقاتها
أرهبتك فى وريدك
ليحيا وريدها فى وريدك
لمافيا الخلود

**********
وتكلمتُما
فسكنتْ الكلمات فى ذؤابتى الوريد
ثم أزهرتْ شذاً فى وجدان القلوب
وتناوشتما للإنصهار
فانصهرتما
إمتزجتما مضْغةً مخلّقةً
لتلدا الأن
وتلدا فى غدٍ لا ينتهى
تلدا
حباً
لا
ينقطع
أبداً
حباً
كمافيا
لإرهاب
الكُره
الوحش
الحرب
وإلى القس ذهبتُما
لتكتبا
وثيقة سكنت تُُتلى أُسطورة حبيبينِ
**************
فراق :

نُفيتَ مِنْ فيرونا!
بئس الحرب يا ولدى
لا تُبقى ولا تذر
فاذهبْ
إرحلْ
إلى نفقِ التياعك.
***********
موت خادع:

جولييت
أخذتِ الدواء انتظار الإياب
وسكنتِ القبر كميْتة فناء
وجاء الخبر لروميو بوهم الممات
واستُزلَّ باريس بفقدان الجمال

*************
اللقاء الاخير :

جاء روميو بسُمّه محتقناً عييّاً
يبتغى نظرةً إليكِ قبل المنيّة
يُودعكِ
بنظرةٍ
بدمعةٍ
بسقية سُمّ ٍ
قطرات الصُراخ تُغسّل جسدكِ
وتلمّس الأنامل تكفّن جسدكِ
تلمُّس بصراخ
تلمُّس بدموع
تلمُّس الهذيان
ضحك وبكاء
وصمت وكلام
وقفز وسكون
عاقل أم مجنون
وشربَ السُمَّ تجنُّباً... أُسطورة التياع
أُسطورة فى قعر الجحيم
وجثم َ على صدرك ِصريعاً
مات
مات أمير العاشقين
أفقتِ على جثومه بصرخة انفجار
إنفجار قنبلة خطّت اللقاء
اللقاء الأخير
صرخة امتدتْ إلى خنجره
وطعنتِ نفسكِ
صرخة خطّتْ مستقبل فيرونا
من طبول الحرب الى حمائم السلام
وخطّتْ لوحة الخلود
تُرى رمز الحب والسلام
أُرقدا فى سلام
روميو وجولييت
**************
تحياتى لكم جميعا
شاعركم : إبراهيم أمين مؤمن

0
من البصرة الى الأنبار الفساد يزكم الأنوف/ ماجد زي
الجيش الفرنسي: مقاتلاتنا شنت 600 غارة خلال المعرك

Related Posts

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الخميس، 19 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

مهرجان ابو تمام الذي عقد مؤخرا في الموصل .. • اسئلة كثيرة تثار مع كل زمن مهرجان ثقافي ( مربد البصرة
ضاع الكلامعلى شواطئ عينيكَرستْ .... سفنيوفي بحورهمانامتْ .... مدنيوأصبحتُ أستفيقعلى زقزقةِ العصافير
قصية هي عذاباتي ، يتوارى خلف الشمس ظلي ، لوحتي معطاءة ، يبخسها النجم ويدور ، تثلجت مياه صنابير الصبا
يوشك أن يُعنف ظله ذاك الذي كان شاهد عيان لمسيرة حياة شائكة وضبابية المعالم وهو يحتضن كيس تبغه، لم يك
كانت قانعة بما هي فيه، بهذا الوهم الجميل..كرست أيامها وأحلامها كلها لرجل صنعته من خيالها...شكلته كما
ولدي.. ربّما يوماً ما؟( 1 )ولدي..رُبّما يوماً ما..تشتاقُ للشطّ والرّمل والزّبَدوعلى سَفْحِ يَمّ (الع

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 10 تموز 2017
  1817 Hits

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

محرر
28 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم، مقتل أربعة أشخاص في هجوم انت
1553 hits
د.علي شمخي
30 حزيران 2016
تتداعى الامم لنجدة شعوبها  واوطانها وتتوحد خلف  قضية واحدة او ملف واحد قد يهدد سيادتها او يدنس
3355 hits
محرر
16 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت دراسة حديثة لمعهد الاقتصاد الألماني، أن تدفق اللاجئين
6519 hits
عمار عبد الخالق
22 نيسان 2017
نار ﻻ نعرف متى يطفىء رمادها أصبح يخنق رائحة الأطفال ..شطرنج بدأ  يفتر حول رأسي ﻻ الطاولة م
2699 hits
د. خالد السلطاني
09 كانون1 2016
اثمرت "البذرة" التي "زرعها" المعمار الشاب احمد الملاك بمبادرته الجميلة والمفيدة لتأسيس جائزة "ت
2943 hits
حسام العقابي
09 شباط 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركالتجهيز لرحلة السفر خطوة صعبة ليس فقط في التفكير
3801 hits
لطيف عبد سالم
19 تشرين1 2016
فِي ظلِ فورةِ المطالبات الشعبية بالإصلاحِ وَمكافحة الْفَسَاد، كان الأمل يحدو الشعب فِي إقرارِ م
3376 hits
سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟فأجبتهُ: أريدُ علياًفقال: ل
327 hits
مروة الديب
12 كانون2 2018
صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   عشق&n
1125 hits
حسام العقابي
02 تموز 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  بين بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل س
2039 hits

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال